التخطي إلى المحتوى

طفل سوري يخطف الأنظار في بطولة العرب للشطرنج

بثبات الشبان وحكمة الكبار وببراءة الأطفال، وبقوة وثقة لا تنتهي،خطف طفل سوري الأنظار في بطولة العرب للشطرنج، وتمكن من حصد لقب بطل العرب بعد أن نافس أبطال الوطن العربي الذين يكبرونه بسنوات عدة.

قصة الطفل مازن ذو (8سنوات)، تداولها ناشطون كثر على وسائل التواصل الإجتماعي، متعجبين من قدراته الكبيرة وذكائه الذي يستحيل أن يمتلكه طفل بسنه.

بطولة الشطرنج

حيث تمكن الطفل السوري مازن (8 سنوات) في الصف الثاني الابتدائي، من تحقيق بطولة الجمهورية للشطرنج في سورية وسافر إلى العراق للمشاركة ببطولة الشطرنج ليلاعب أبطال الدول العربية والذين يكبروه ب ٧ سنوات على الأقل.

وبالرغم من اعتراضات البعض على سفره بسبب صغر سنه مقارنة باللاعبين الأخرين الذين يكبرونه، أصرّ والده الطبيب فيصل فندي على سفره إنطلاقاً من إيمانه الشديد بقدراته.

بدايات مرعبة

خاض مازن أولى مبارياته مع أحد أبطال العراق وانتهت المباراة بالتعادل، لينافس في المباراة الثانية أحد أبطال سورية ويتعادل معه أيضاً، واستمرت مباراته الثالثة مع أحد أبطال مصر أربع ساعات متواصلة وانتهت بالتعادل، كما تعادل مع بطل اليمن.

طفل سوري يخطف الأنظار في بطولة العرب للشطرنج والحكام يتعجبون من قدراته
طفل سوري يخطف الأنظار في بطولة العرب للشطرنج والحكام يتعجبون من قدراته

فوز ساحق

بعد تعادلاته المتكررة وعدم خسارته، إنطلق مازن بقوة في المباراة الخامسة ونافس فيها بطل الجزائر وانتهت بفوز مازن ما أثار دهشة الجميع.

بطل العرب بالشطرنج

وكان قد واجه مازن بطل مصر والمرشح الأول في التصنيف، وحاز لقب بطولة العرب، بدأت المباراة بحماسة واستمرت 4 ساعات ونصف، انتهت بفوز الطفل السوري على منافسه المصري وحقق بذلك إنجازاً أشبه بالإعجاز وأصبح حديث المراقبين والحكام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.