التخطي إلى المحتوى

فجأة وبدون إنذار سابق انفجرت “صخرة الشيطان” اليابانية وانقسمت إلى نصفين، وسابقاً كان يعتقد أن كل شخص يحاول الإقتراب من هذه الصخرة العجيبة يموت على الفور، وهذا ما جعلها تبقى لغزاً حاول العلماء حله، وبقيت تثير الرعب حولها والفضول الكبير في اليابان.

الأساطير اليابانية

وقالت الأساطير  اليابانية السالفة أن هذه الصخرة البركانية كانت تحتوي على روح شريرة لشيطان بشكل امرأة جميلة، كانت جزء من مؤامرة حاكها أمير حرب إقطاعي بهدف اغتيال الإمبراطور “توبا” الذي بسط سيطرته على البلد الآسيوي في الفترة بين 1107 و1123.

وعند حدوث الانفجار انقسمت هذه الصخرة إلى نصفين جراء هطول الأمطار الغزيرة؛ ولكن اليابانيين يفكرون أن الموت قريب منهم جداً بسبب هذه الصخرة الغريبة والمشؤومة.

انقسام الصخرة

وجدت الصخرة في محافظة توشيكي وهي قريبة من العاصمة طوكيو، وتقول التوقعات أن الصخرة انقسمت في الأيام الماضية جراء الأمطار الغزيرة، وأن الصخرة ذات طابع بركاني، وقال أحد الأخصائين أن هذه الصخرة تحتوي على غازات سامة مضرة بصحة الإنسان.

أما زوار المكان أعربوا عن خوفهم من الاقتراب من هذه الصخرة المشؤومة، لأنهم معتقدين أنها تسبب لهم المشاكل بسبب “الروح الشريرة” التي تحتويها.

البيانات الصحفية في اليابان

وفي وقت سابق أشارت بعض البيانات الصحفية في اليابان عن ظهور تصدعات وتشققات في الصخرة العجيبة، منذ عدة سنوات، وأمطار هذا الموسم أثرت عليها سلباً فانقسمت قسمين، وأنه لا داعي للهلع والخوف الذي يبديانه اليابانيين منها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.