التخطي إلى المحتوى

علامات جديدة تدل على الإصابة بـالفطر الأسود

أشار الأستاذ المساعد بطب القصر العيني “عبد الرحمن يونس” إلى بعض العلامات الجديدة التي تدل على الإصابة بالفطر الأسود، حيث كشف عبد الرحمن خلال تصريحات تليفزيونية أن هذه العلامات أبرزها نزول المخاط مصاب بدم، وألم كبير حول العين، والأنف، وذلك مع نفس أعراض الجيوب الأنفية، وقد أكد أن الوقاية من الإصابة بالفطر الأسود يكون من خلال البعد عن استخدام المضاد الحيوي التي لا داعي لها، كما أنه يجب الابتعاد عن تناول الكورتيزون بكمية كثيرة في حال الإصابة بكورونا.

علاج الفطر الأسود

وبيّن عبد الرحمن أن علاج الفطر الأسود مرتفع للغاية، وذلك في ظل انتشاره عالمياً، وقد يؤخذ في المستشفيات، حيث أن هناك ضرورة للوقاية من الفطر الأسود، وذلك من خلال الابتعاد عن المضاد الحيوي التي لا داعي لها، وأشار الطبيب إلى أن الاستخدام العالي للكورتيزون والمضادات الحيوية سينتج عنه ضعف الجهاز المناعي، والتعرض للفطر الأسود.

3 علامات جديدة تدل على الإصابة بـالفطر الأسود
3 علامات جديدة تدل على الإصابة بـالفطر الأسود

أعراض الفطر الأسود

وأوضح عبد الرحمن أن أعراض الفطر الأسود تبدأ من خلال آلام في العين، والأنف، وإذا لم يتم العلاج بمضادات فطيريات تغلق الغشية المخاطية، ثم تتحول الخلايا للون الأسود، وقد أكد أن نسبة الوفاة من الفطر الأسود عالية جداً في حال عدم العلاج المبكر، ولكن عندما يدخل إلى المخ يغلق الأوعية الدموية التي تغذي المخ، وتكون نسبة الوفيات تكون مرتفعة جداً، وعند دخوله إلى العين يفقد المريض البصر.

كيف ينتقل الفطر الأسود من شخص لشخص؟

وأشار إلى أن الفطر الأسود غير معد، والمشكلة تكمن في ضعف المناعة، وليس في الفطر الأسود المتواجد في محيط أي إنسان، فهو لا يهاجم سوى المريض الذي يُعاني من ضعف مناعة سواء نتيجة تناول الكورتيزون بكثرة أو خلاف ذلك، كما أن مفهوم المواطنين عن الإصابة بالفطر الأسود به الكثير من المغالطات ما بين تجاهل بمعرفة المرض، أو خوف زاد بدون داعي من هذا المرض.

3 علامات جديدة تدل على الإصابة بـالفطر الأسود
3 علامات جديدة تدل على الإصابة بـالفطر الأسود

الفطر الأسود

يشار إلى أن الفطر الأسود متواجد حول الإنسان ويتعايش معه بدون التأثير بأي شيء، ولكن الأشخاص المرضى الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، وبالتالي ينتشر الفطر الأسود لديهم من خلال غلق الأوعية المخاطية، وهذا ما يؤدي إلى عدم وصول الدم، وقد يستطيع هذا الفطر التعايش داخل الأغشية المخاطية لفترة طويلة، وقد أشار في الوقت ذاته أن إصابات كورونا في الموجة الثالثة بدأت تقل، ومع ذلك لم نعاني منه الآن هو مضاعفات ما بعد فيروس كورونا المستجد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.