التخطي إلى المحتوى

رئاسة الاتحاد العام للمنتجين العرب يعزي برحيل المخرج السوري الكبير “بسام الملا” حيث كتبت قائلةً: “الفنان هادي بقدونس المحترم – نائب نقيب الفنانين في الجمهورية العربية السورية.. السادة أعضاء المجلس المركزي للنقابة.. الفنانة تماضر غانم رئيس فرع نقابة الفنانين في دمشق.. السادة في وزارة الإعلام السورية.. معالي الأستاذ أحمد ضوا – معاون وزير الإعلام نتقدم إليكم بأحر التعازي بفقيد الفن السوري والعربي المنتج والمخرج الدمشقي بسام الملا وفيما يلي نص وبيان “.

رئاسة الاتحاد العام للمنتجين العرب
رئاسة الاتحاد العام للمنتجين العرب

وجاء بالبيان : “إنا لله وإنا إليه راجعون ، بقلوب مليئة بالايمان بالله عز وجل ، وراضية بقضائه وقدره يتقدم رئيس الإتحاد العام للمنتجين العرب د. ابراهيم ابوذكري بالأصالة عن نفسه وبالنيابة عن زملائه أعضاء الإتحاد العام للمنتجين العرب ورؤساء الاتحادات الإقليمية والكيانات والشعب التابعة للاتحاد العام بأحر التعازي الي الجماهير العربية ولذوي المخرج والمنتج السوري الراحل “بسام الملا”، وللأسرة الفنية العربية عامة والسورية خاصة، مؤكداً أن المخرج والمنتج المبدع “الملا” يعدّ أحد أعمدة الدراما السورية والعربية، متمنياً من الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان”.

وأكد رئيس الاتحاد “د.ابراهيم أبو ذكري” في بيان إعلامي أنه برحيل المخرج “بسام الملا” خسرت الدراما السورية أهم مبدعيها، لافتاً إلى أن أعمال “الملا” حازت على شعبية كبيرة في الوطن العربي، وأضاف “أبو ذكري” أن المخرج السوري “بسام الملا” شكّل حالة متميزة في الدراما السورية، وكان واحداً من أبرز رموز مسلسلات “البيئة الشامية” التي حازت شهرة كبيرة، ولفت “أبو ذكري” إلى براعة الراحل في تقديم المسلسلات التلفزيونية المعبرة عن تفاصيل وتطور الحياة الاجتماعية في سورية ومنها “أيام شامية” و”الخوالي” و”ليالي الصالحية” و”سوق الحرير”، كما قدم مسلسلات العبابيد” و”بوابة التاريخ” وقدم للأطفال مسلسل “كان يا ما كان”، إضافة إلى مسلسل باب الحارة الذي ترك أثراً كبيراً في وجدان المشاهدين، مشيراً إلى برامج المنوعات التي قدمها الراحل، منها “الليل والنجوم” و”بساط الريح” و”داوود في هوليود”، وكان رحمة الله عليه رمزاً من رموز الثقافة العربية والذي ذاع سيطه بالأوساط الإعلامية والثقافية بمصر والعالم العربي وبفقداننا لهذا الفنان المثقف الإداري الدبلوماسي المتميز فقدنا كادراً من أهم الكوادر العربية بالثقافة والاعلام والمحب لبلده ووطنه ومدعما ومحبا ومشاركا للعمل العربي المشترك.

رئاسة الاتحاد العام للمنتجين العرب
رئاسة الاتحاد العام للمنتجين العرب

واختتم البيان بالعزاء لأسرته بسوريا ولكل من أحبوا المرحوم والأسرة الفنية العربية السورية بخالص العزاء والدعاء للمولى سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

هذا وقد تم تكليف المنتج السوري زياد الموح الأمين العام المساعد بالإتحاد العام ورئيس مكتب الإتحاد بسوريا لتقديم التعازي لأسرة المغفور له ولأصحاب المعالي والسعادة بوزارة الثقافة والإعلام السورية , ولرئيس وأعضاء غرفة صناعة السينما والتليفزيون السورية.. القاهرة في الأحد 23/1/2022.

 

التعليقات