التخطي إلى المحتوى

عرض فيلم أصحاب ولا أعز

استعدت شبكة نتفليكس العالمية اعرض فيلم “أصحاب ولا أعز”، وذلك يوم الخميس الفائت، ولاقى العمل ردود فعل منتقدة لجرأة الحوار وظهور شخصية مثلية ضمن أحداث الفيلم، حيث قامت الجهة المنتجة للفيلم حفل عرض خاص في “دبي” يوم الإثنين الماضي، وذلك بحضور عدد كبير من أبطاله، وفي مقدمتهم النجمة “منى زكي”، والتي ارتدت فستاناً أسود أنيقاً، كما حضرت الفنانة والمخرجة “نادين لبكي”، والفنان الأردني “إياد نصار”، والفنانان “عادل كرم”، والفنان “جورج خباز”.

ظهور شخصية مثلية في فيلم «أصحاب ولا أعز» تثير غضب الجمهور
ظهور شخصية مثلية في فيلم «أصحاب ولا أعز» تثير غضب الجمهور

أحداث فيلم أصحاب ولا أعز

وتدور أحداث الفيلم حول مجموعة تتألق من 7 أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة، ومن شروط اللعبة أن يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، وبشرط أن تكون جميع الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع، وتتحول اللعبة إلى فائض من الفضائح والأسرار التي لم يكن يعرفها أحد بمن فيهم أقرب الأصدقاء.

ظهور شخصية مثلية في فيلم «أصحاب ولا أعز» تثير غضب الجمهور
ظهور شخصية مثلية في فيلم «أصحاب ولا أعز» تثير غضب الجمهور

انتقادات لازعة من الجمهور لصناع فيلم أصحاب ولا أعز

يشار إلى أن فيلم “أصحاب ولا أعز” لاقى ردود فعل سلبية من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين اعتبروه هدم للقيم المجتمعية في عالمنا العربي، ومخالفة الأعراف والتقاليد، وعدم مناسبته لحياتنا، وقد خرجت آراء انتقدت تناول موضوعات وصفها البعض بالحساسة، ورأى البعض الآخر أنها لا تحدث في مجتمعاتنا، ورأى آخرون أن ما جاء في الفيلم سيدمر عقول الأطفال والشباب، كما أنه سيفتح مجالاً للتعامل مع أمور بعينها مثل المثلية الجنسية على أنها شيء طبيعي، أو أن العلاقة بين رجل وامرأة قبل الزواج لا مانع منها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.