التخطي إلى المحتوى

أوضح “هشام البغدادي” محامي الفنان “رشوان توفيق” عن حالة الفنان النفسية السيئة، وذلك بسبب الصراع القضائي بينه وبين ابنته، حيث أنه مستاء جداً لوصول الأمر لهذا الحد، مشيراً إلى أنه لا يسعى للحصول على أحكام بقدر حرصه على عودة ابنته لحضنه مرة أخرى، كما أنه أكد أنه لا توجد مساع للصلح بينه وبين ابنته، وأنها لم تتواصل معه نهائياً.

تأجيل الدعوى

وقد قررت الدائرة 3 مدني بمحكمة جنوب “القاهرة” أمس الإثنين تأجيل دعوى “آية رشوان توفيق” ضد والدها الفنان “رشوان توفيق”، وشقيقتها “هبة الله رشوان”، وابنة شقيقها “أميمة توفيق رشوان” لجلسة 24 يناير الجاري للإطلاع، كما حملت الدعوى رقم 3127 لسنة 2021، مدني جنوب، ضد كلٍ من: والدها “رشوان توفيق”، وشقيقتها “هبة الله رشوان”، وابنة شقيقها “أميمة توفيق رشوان”، رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية للبناء والإسكان.

تدهور الحالة النفسية لـ رشوان توفيق
تدهور الحالة النفسية لـ رشوان توفيق

نص الدعوى

وجاء في نص الدعوى:” تمتلك الطالبة والمعلن إليهم على الشيوع من موروثتهم المرحومة أميمة عبدالرحمن، شاليه بمشروع بمدينة رأس سدر، بجنوب سيناء، وبموجب عقد البيع الابتدائي المؤرخ بتاريخ 17 آب عام 2020، والمحرر بين المعلن إليه الرابع بصفته طرفًا أول بائعًا، والطالبة والمعلن إليهما الثانية والثالثة- كطرف ثان مشريات- تعاقد الأخير على شراء الشالية بمدينة “رأس سدر” والمكون من طابقين، وقد تم هذا البيع مقابل مائة ألف جنيه،و تم تسديدها بالكامل. ولقد نص بصدر العقد صراحة على أن الطالبة والمعلن إليها الثانية والثالثة بحق نصيب الثلث بموجب المحضر الرسمي والصادر من نيابة قصر النيل لشئون الأسرة رقم 14 لسنة 2005 شئون أسرة قصر النيل ولاية على المال”، “كما أن المدعية تمتلك عن والدتها شاليهًا آخر بمدينة رأس سدر بجنوب سيناء بموجب عقد بيع ابتدائي والمحرر بين المعلن إليه الرابع بصفته، طرفًا أول بائعًا، والمعلن إليهما الثانية والثالثة- كطرف ثان مشتر- تعاقد الأخيرات على شراء الشاليه رقم 9 بمشروع اتحاد الملاك برأس سدر، وتم هذا البيع نظير مبلغ مائة ألف جنيه”.

تدهور الحالة النفسية لـ رشوان توفيق
تدهور الحالة النفسية لـ رشوان توفيق

نص العقد

هذا وقد نص العقد صراحةً: “أن للطالبة والمعلن إليهما الثانية والثالثة كل بحق نصيب الثلث بموجب المحضر الرسمي والصادر من نيابة “قصر النيل” لشؤون الأسرة رقم 14ج لسنة 2005 شؤون أسرة “قصر النيل” ولاية على المال، وأن الطالبة سبق أن حررت لوالدها المعلن إليه الأول توكيلاً رسمياً شاملاً عاماً ففوجئت باستعمال التوكيل بالتواطؤ مع المعلن إليهما الثانية والثالثة علمها بتحرير عقدي قسمة للشاليهين نص الدعوى الغرض منهما إنهاء حالة الشيوع بين الطالبة والمعلن إليهما الثانية والثالثة وقيام المعلن إليه الأول بالتوقيع على عقدي القسمة بصفته وكيلاً عن الطالبة نصيباً أقل من نصيبها الحقيقي المحدد”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.