التخطي إلى المحتوى

أصبح “نشأت مجد” مدعي النبوة اللبناني حديث مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام القليلة الماضية، وذلك بدعوة لا تخطر على بال أحد، إذ ادّعى شخص لبناني يحمل اسم “نشأت مجد” النور النبوة، وذلك ليثير سخرية واسعة وانتقادات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي 17 نيسان 2021 أطلت الفلكية اللبنانية “كارمن شماس” مع “نشأت” للمرة الأولى، وصرحت إنها تابعته على مدى عدة أشهر، ومشيرةً إلى أن طاقته الروحية تصل إلى درجة المعجزات.

الفلكية كارمن شماس تستضيف مدعي النبوة نشأت مجد

حيث استضافته “كارمن” في حلقة أخرى 20 تشرين الثاني وتحدثت قائلةً: “هنيئاً للبنان بوجود الحكيم على أرضه أجل هنيئا لنا نحن بوجود مرسل من السماء لمساعدة البشر والأرض انطلاقا من أرض لبنان الحبيب”، وأضافت “شماس” قائلةً: “لو كنتم ترون لرأيتم وهج النور فوق لبنان منذ أسبوعين ولشعرتم بقوة النور الإلهي، لو تأملتم قليلا لعرفتم الآن أكثر أمانا تحت جناح النور الساطع، هنيئا لنا ولجميع العرب والعالم أجمع برسول مرسل بعد 1500 عام”.

نشأت مجد مدعي النبوة
نشأت مجد مدعي النبوة

القصة الكاملة لمدعي النبوة نشأت مجد

وقد ظهر الرجل في الفيديوهات بشكل غريب حاملاً عصا، وتوجد رسومات مجهولة على جبهته، متحدثاً بلهجة لبنانية، ومن خلال جولة على حسابات منسوبة إليه بموقعي “فيس بوك” و”يوتيوب” تجد أن انتشاره بدأ في تشرين الأول 2020، وذلك من خلال تدوينة تضمنت موسيقى أغنية “الحب الحقيقي” للفنان المصري “محمد فؤاد” مع كلمات باللغة الإنكليزية.

كما تجد على صفحته اقتباسات من القرآن والأحاديث الشريفة، مؤكداً إنه مستعد للاستشهاد لنقل أفكاره التي نزلت إليه بوحي من السماء، ويدعو دائماً للرفق بالحيوان وعدم أكلها، معللاً: “أكل الحيوانات سبب غضب السماء فأصابت البشر بفيروس كورونا وأمراض الضغط والسكري والسرطان والقلب”.

وأشار أيضاً إلى أنه يستطيع الكلام مع الحيوانات والنباتات قائلاً: “تعلم الكارما سيرتفع بالبشر ووعيهم إلى مستويات مختلفة.. الكارما والنباتية هما العمودان الأكثر أهمية في الإيمان”، ويدّعي”نشأت” في ذلك أن جميع الكائنات اعترفت بمعجزته حتى الحجر والحيوان، لكنه يؤكد قائلاً: “العرب لن يؤمنوا بي”.

نشأت مجد مدعي النبوة
نشأت مجد مدعي النبوة

دار الإفتاء المصرية توضح أنها لن تنشر شيئاً عن هذا الأمر

هذا وقد أوضحت دار الإفتاء المصرية قائلةً: “نؤكد أننا لم ننشر أي شيء متعلق بهذا الأمر، لأن سياسة دار الإفتاء ألا نعطي الفرصة لمدعي الشهرة أن يشتهروا على حساب الدار، وكاتب الخبر نقل فتوى قديمة منذ عشرات السنين عن مقام النبوة، وادعى كذبًا أنها تتكلم عن المدعو نشأت”، بحسب وسائل إعلام مصرية، وختمت دار الإفتاء تدوينتها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قائلةً: “أميتوا الباطل بعدم ذكره”.

التعليقات