التخطي إلى المحتوى

الفنان نهاد قلعي ظهر مع بدايات التلفزيون السوري، وتنوعت أعماله الفنية بين السينما والمسرح والتلفزيون. له عدد من الأفلام السينمائية والأعمال المسرحية، والمسلسلات مع دريد لحام، كما ألف مسلسلات عديدة: صح النوم وحمام الهنا ومقالب غوار.

حياة الفنان الراحل نهاد قلعي

ولد نهاد في مدينة دمشق عام 1928م. واسمه الكامل نهاد قلعي الخربوطلي، وعرف بلقبه الفني حسني البورزان انتسب إلى مدرسة البخاري الابتدائية وبدأت موهبته تظهر حيث اجتهد كثيراً وصقلها الأستاذ عبد الوهاب أبو السعود الذي كان يعد المسرحيات المدرسية ويدرب الطلاب على أداء دورهم، وبعد ذلك منحه الفنان وصفي المالح دوراً صغيراً لنهاد في مسرحية مجنون ليلى.

وبعد الانتهاء من دراسته الثانوية قرر الالتحاق بمعهد التمثيل في القاهرة إلا أنه قبل سفره بأيام تعرض لسرقة نقوده مما أجبره على ترك السفر والعمل في دمشق. عمل مراقباً في معمل للمعكرونة ثم ضارباً للآلة الكاتبة في الجامعة ونقل بعد ست سنوات من العمل إلى وزارة الدفاع واستقال بع ليعمل مساعداً لمخلص جمركي طوال خمس سنوات إلى أن عمل لحسابه الخاص.

الراحل «نهاد قلعي» الملقب بـ"حسني البورظان" خلف شهرته مأساة
الراحل «نهاد قلعي» الملقب بـ”حسني البورظان” خلف شهرته مأساة

المسيرة الفنية للفنان الراحل نهاد قلعي

وشارك نهاد قلعي بأول فيلم سينمائي له مع دريد لحام وصباح وفهد بلان بعنوان عقد اللولو وذلك عام 1964 ومن إخراج يوسف المعلوف، وشارك بعدها في فيلم اسمه لقاء في تدمر وذلك في سنة 1965، وفيلم الشريدان، وفيلم فندق الأحلامعام 1966، وفيلم أنا عنتر بمشاركة المطربة اللبنانية رندة وقدم أيضاً فيلم المليونيرة من إخراج يوسف معلوف.

وكتب المسلسل الدرامي حمام الهنا في عام 1967، والذي يتحدث عن حسني البورزان الذي يرث تركة جدته الموجودة داخل الكراسي بينما غوار يوزع الكراسي على الفقراء لتبدأ أحداث القصة بحثا عن الكراسي والتركة، المسلسل مؤلف من 13 حلقة ومن بطولة دريد لحام ونهاد قلعي ورفيق سبيعي ومن إخراج فيصل الياسري، وفي عام 1968 قّدّم نهاد مسلسله الدرامي الثاني مقالب غوار مع دريد لحام وإخراج خلدون المالح في قالب كوميدي ضاحك.

ويضاف إلى ذلك قدم نهاد مسلسله الدرامي الثالث صح النوم بجزأيه الأول والثاني، يتألف الجزء الأول من 13 حلقة ويتحدث عن حارة كل مين ايدو الو، وبعد نجاح مسلسل صح النوم قرر نهاد ودريد تحويله إلى فيلم سينمائي وفعلا تحول الحلم إلى حقيقة سنة 1975، وكان من بطولة الفنان دريد لحام والفنان نهاد قلعي وإخراج خلدون المالح وليكون خاتمة مشوار نهاد قلعي السينمائي وآخر فيلم للثنائي الذهبي سوية فيلم صح النوم.

الراحل «نهاد قلعي» الملقب بـ"حسني البورظان" خلف شهرته مأساة
الراحل «نهاد قلعي» الملقب بـ”حسني البورظان” خلف شهرته مأساة

وفاة الفنان نهاد قلعي

يشار إلى أن الفنان نهاد قلعي تعرض لحادث أليم، وبقي في الفراش في حالة شلل لم يستطع أن يتابع مشواره الفني إلا عن طريق الكتابة للأطفال في إحدى المجلات اللبنانية.ل، وغيب الموت  الفنان الراحل نهاد قلعي إثر جلطة قلبية عام 1993 بعد أن ترك إرثاً سينمائياً ومسرحياً وتلفزيونياً حافلاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.