التخطي إلى المحتوى

سيف سبيعي يستذكر والده في يوم ذكرى رحيله

استذكر الفنان السوري “سيف سبيعي” والده الراحل الفنان القدير “رفيق سبيعي”، وذلك في ذكرى رحيله الخامسة، حيث نشر الفنان “سيف سبيعي” عبر حسابه الرسمي على موقع الفيسبوك منشوراً عبر فيه عن شوقه الكبير وحزنه الشديد على على فراق فنان الشعب “رفيق سبيعي”، وكتب الفنان “سيف سبيعي” في منشوره قائلاً: “صارو خمس سنين يا زعيم …. اشتقتلك ❤️❤️… رفيق سبيعي… الذكرى السنوية الخامسة”.

للوصول إلى المنشور اضغط هنا

الجمهور ونجوم الفن يستذكرون الراحل سيف سبيعي

وتفاعل متابعو ومحبو “سيف سبيعي” مع المنشور معبرين عن حبهم الكبير للفنان “رفيق سبيعي”، كما تمنوا له الرحمة والمغفرة، وللفنان “سيف سبيعي” وعائلته الصبر والسلوان، وعلق أحد المتابعين قائلاً: الله يرحم روحو يارب.. هيك فنان ما بموت مافي إنسان اختلف عامحبتو.. مو من عبث إسمو فنان الشعب”، وعلق آخر قائلاً: “الرحمة لروحو الحلوة، إنسان وفنان إستثنائي. الله يخليك وتعيش وتتذكّر 🙏🙏”، وكتب آخر قائلاً: “رحمه الله تعالى آنسه الله تعالى عوضه الله تعالى الفردوس الأعلى من الجنة وألهمكم الصبر والسلوان… وبارك بعمركم و جعلكم من البررة خير خلف لخير سلف”، وعلق آخر: “ستبقى ذكراك بالقلب ..رفيقي كم كنت قريب من قلوبنا ونسعد بلقياك وحديثك الوجداني الرائع ….”، وحرص عدد من الفنانين على مواساة الفنان “سيف سبيعي”، حيث كتبت الفنانة “سوسن ميخائيل” قائلةً: “الله يرحمو وليكن ذكره مؤبدا 🙏🙏🙏🙏🙏🙏”، وكتب الفنان “ميلاد يوسف” قائلاً: “الله يرحمو والبركة فيك…”، وعلق الفنان “طارق الصباغ” قائلاً: “الرحمة و السلام لروحه ..”.

FB IMG 1641379702939

مسيرة الراحل رفيق سبيعي الفنية

بدأ الفنان الراحل “رفيق سبيعي” مسيرته الفنية أواخر الأربعينيات، وذلك من خلال تقديم مقاطع كوميدية ارتجالية على مسارح العاصمة السورية “دمشق” ىونواديها الأهلية، ومن ثم انتقل إلى الغناء والتمثيل في فرقٍ فنيّة عدة كفرقة “علي العريس”، وفرقة “سعد الدين بقدونس”، وفرقة “عبد اللطيف فتحي”، وفرقة “البيروتي”، وفرقة “محمد علي عبدو”، وانطلق من “المسرح الحر” حيث بدأ بتقديم مسرحيات يتخللها أُغنيات خاصة به مثل: “بالمقلوب”، و”طاسة الرعبة”، و”مرتي قمر صناعي”، و”صابر افندي”، وأسهم الفنان”رفيق سبيعي” بعد ذلك في تأسيس عدد من الفرق المسرحية الناشئة بعد الاستقلال 1946، كما صنع شخصية “أبو صياح” المعروف بـ “قبضاي الحارة الشامية” من خلال زيه الدمشقي الفلكلوري الأصيل، وتعتبر الشخصية الأشهر له، وقد جسد مختلف الشخصيات في أعماله ولاحقاً في السينما والدراما السورية، وبدأ الفنان “رفيق سبيعي” في سن مبكرة المشاركة في نوادي الكشافة وتمكن خلال هذه الفترة من إظهار مواهبه في الغناء والعزف والتمثيل، وبعد ذلك ذهب للتلفزيون حيث كانت بداية ظهور له في التلفزيون في مسلسل “مطعم السعادة” عام 1960 مع عدة فنانين منهم الفنان “دريد لحام”، والفنان “نهاد قلعي”، وتوالت أعماله بعدها، حيث شارك في العديد من المسلسلات التلفزيونية السورية.

IMG ٢٠٢٢٠١٠٥ ١٣١٤٠٧

جوائز رفيق سبيعي

وقد منح الفنان الراحل “رفيق سبيعي” على عدة أوسمة وجوائز، فأول وسام ناله في حياته “نوط الفداء”، والذي منحته إياه منظمة التحرير الفلسطينية في عام تأسيسها 1964، كما منحه الرئيس السوري “بشار الأسد” في عام 2008 وسام الاستحقاق من الدرجة الممتازة، وحاز من الحزب السوري القومي الاجتماعي وسام الصداقة في شهر أيلول من عام 2014 حيث سلمه إياه “علي قانصوه” رئيس المكتب السياسي المركزي في الحزب نيابة عن رئيس الحزب “أسعد حردان”.

وفاة رفيق سبيعي

وغيب الموت الفنان القدير “رفيق سبيعي” في منزله بالعاصمة السورية “دمشق”، وذلك في يوم 5 يناير 2017 عن عمر ناهز 86 عاماً بعد مسيرة فنيّة حافلة بأهم الأعمال والنجاحات، وكان خلالها أحد أعمدة الدراما السورية في المسرح والتلفزيون والإذاعة والسينما، وقد دفن في مقبرة “باب الصغير” بعد تشييعه في جنازة شعبية حاشدة في العاصمة السورية “دمشق” حضرها شخصيات رسمية وإعلامية وفنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.