التخطي إلى المحتوى

تشكل ” الشهقة أو الحازوقة ” كما تعرف أيضاً ” بالزغطة أو الفواق” حالة مزعجة ومحرجة لدى بعض الأشخاص، وقد تظهر في أسوأ الأوقات مما تسبب الضيق والارتباك منها، ولكن نستطيع التخلص منها خلال دقائق، حيث أنها تحدث أحياناً دون سبب واضح للإصابة بها، كما أن هناك بعض الأسباب الشائعة لحدوثها.

الشهقة  المزمنة وأسبابها

تحدث الشهقة عندما تصاب عضلة الحجاب الحاجز بتشنج ما عن طريق محفز ما يثير الأعصاب الحركية الحجابية المرتبطة بالفقرات العنقية الثالثة والرابعة والخامسة، التي تساعد على انقباض هذه العضلة بشكل لا إرادي، فتجعل الشخص يلتقط أنفاسه بسرعة داخل رئيتيه حيث يتسبب الوضع غير الطبيعي هذا في انغلاق لسان المزمار بشكل مؤقت، مما يعطي الصوت المعروف عن الشهقة المعروف لدينا، حيث تعد عضلة الحجاب الحاجز عضلة كبيرة مرتبطة بالأضلاع السفلية، وتفصل القفص الصدري عن التجويف البطني، وهي العضلة الرئيسية المستخدمة في التنفس، وتكون محدبة لها شكل القبة.

 كما أن هناك الشهقة المستمرة (الفواق) وتسمى أيضا الحازوقة، وهي انقباضات سريعة وتقلصات فجائية للحجاب الحاجز تحدث شهقة قصيرة متكررة، وتكون عادة عند شرب المشروبات الغازية أو الأكل بسرعة أو تناول الأطعمة الحارة.

وغالباً ما تزول الشهقة تدريجياً دون الحاجة لتدخل طبي، ولكن  في بعض الأحيان، يمكن أن تستمر الشهقة لأكثر من 48 ساعة، والسبب الطبيعي لذلك هو حالة مرضية أو دواء معين أو حالة عصبية هي المسؤولة عن ذلك، مثل الشعور بالخوف أو الهيجان أو القلق والتوتر، وعند استمرار الشهقة  لعدة ساعات أو لأكثر من يومين، فيجب على المريض مراجعة الطبيب فوراً، لأنها قد تكون إشارة إلى أمراض في الجهاز الهضمي أو خلل في عمل البنكرياس.

الشهقة المزمنة إحدى نتائج أزمات الربو وضيق التنفس وعسر الهضم المزمن
الشهقة المزمنة إحدى نتائج أزمات الربو وضيق التنفس وعسر الهضم المزمن

الأسباب الشائعة للشهقة “الحازوقة”

وهناك أسباب شائعة ومتداولة للشهقة عند معظم الناس، وتعد أسباب لا مرضية ومنها:

1- حالة عصبية مفاجئة.

2- حالات الضحك المفاجئة.

3- تناول المشروبات الغازية.

4- تناول الأطعمة الحارة.

5- استنشاق الأدخنة والأبخرة.

6- التعرض للمشاعر الحادة.

– حدوثها بدون سبب معروف.

أسباب الشهقة المزمنة 

أما بالنسبة لأسباب الشهقة المزمنة فهي غالباً تكون أسباب مرضية أو نفسية، ومنها:

1- حدوث اضطرابات في الكبد أو الكلى.

2- حالات تؤثر على مركز التنفس في الدماغ كالأورام والجلطات الدماغية.

3- عسر الهضم المزمن.

4- أزمات الربو وضيق النفس.

5- الإصابة بالالتهاب الرئوي.

6- التداخلات الجراحية البطنية.

7- تناول الكحوليات بشكل مفرط.

8- مضاعفات دواء ما وأثاره الجانبية مثل أدوية إرخاء العضلات.

حيث أن حالات الشهقة المَرَضية أو المزمنة يمكن للطبيب معالجتها عن طريق وصف إبرة مضاد التقيؤ، أو إبرة الأتروبين تحت الجلد.

الشهقة المزمنة إحدى نتائج أزمات الربو وضيق التنفس وعسر الهضم المزمن

الطرق العلاجية للشهقة

أما الطرائق العلاجية فهي متعددة لهذه الحالة المزعجة، وخصوصاً الشائع منها أي اللامَرَضية، في حال حصولها، وقد يطلق عليها الإسعافات الأولية المنزلية، ومنها:

1- تناول كمية كبيرة من الماء بشكل سريع ومستمر دون التقاط النَفَس ما لا يقل عن 30 ثانية.

2- تناول قطعة صغيرة من الزنجبيل.

3- تناول ملعقة صغيرة من الخل.

4- مص شرائح طازجة من الليمون

5- تناول مكعبات الثلج

6- اضغط على المنطقتين الرخوتين خلف الأذنين، الذي بدوره سيحفز إرسال إشارات إلى الحجاب الحاجز للاسترخاء.

7- طلب المساعدة من شخص آخر بمفاجئتك بفعل ما.

8- أفتح فمك بشدة ثم أخرج لسانك الى الخارج.

9- حبس نَفَساً عميقاً أطول فترة ممكنة

10- – نفخ كيس ورقي وملئه بالهواء ثم تنفس الهواء الذي يوجد بداخله.

11- تناول ملعقة سكر صغيرة ثم يليها شرب الماء.

12- شد شعر قمة الرأس لمدة دقيقة.

13- تناول ملعقة صغيرة من زبد الفول السوداني.

14- الإمساك بفتحتي الأنف، سد الأذنين ثم التظاهر بشرب الماء لمدة 20 ثانية.

15- أثناء الشهقة وقبل انتهائها عليك بشد عضلات المعدة كأنك تتجشأ مرة أو مرتين.

كما يجب عليك أن تتخلص من العلكة وتطفئ سيجارتك، في حال كان هذان العاملان محفزين للحالة، لأن كليهما يمكن أن يتسبب في ابتلاع الهواء ويزيد الشهقة.

السبب الرئيسي في حدوث الشهقة

وبما أن السبب الرئيسي في حدوث الشهقة تقلصات الحجاب الحاجز وتقلصاته، فإن العلاج يكمن في سكونه وعدم تحريكه، ولذلك تعد من أكثر الطرق العلاجية الفعالة هي أخذ نفس عميق ثم حبسه وهذا يمثل ضغطاً على أعلاه، وفي نفس الوقت تشد عضلات البطن لأقصى درجة ممكنة وهذا يمثل الضغط أسفله، يكون التكرار عند الضرورة، والمعدل الطبيعي من 2-3 مرات.

حيث أن كافة الطرق السابقة وإن بدت غريبة فهي لتغيير تدفق الهواء ومساره من خلال الأحبال الصوتية لإيقاف الشهقة.

الشهقة عند الجنين والرضع

أما بالنسبة للرضع، فتنصح الأم أن لا تملء معدة الرضيع بالرضاعة الكثيرة، وكذلك عدم وضعه في سريره قبل أن يتجشأ الهواء الزائد في معدته بحمله على الكتف والتربيت قليلاً على كتفه، وفي حال زادت فترة الشهقة لدى الصغير عن ثلاثة ساعات فيتوجب مراجعة الطبيب فوراً.

الشهقة المزمنة إحدى نتائج أزمات الربو وضيق التنفس وعسر الهضم المزمن
الشهقة المزمنة إحدى نتائج أزمات الربو وضيق التنفس وعسر الهضم المزمن

 

فإن الأجنة في بطن أمهاتها قد تصاب بالشهقة وهذا يقوي من عضلة الحجاب الحاجز وإعداد الطفل للتنفس بمجرد ولادته.

ومن الجدير بالذكر أن الشهقة بكافة أسبابها غير ضارة وتتوقف بعد دقائق معدودة ولا تطول مدتها، أما النوع المزمن منها فنادر حدوثه وقد يستمر لأشهر أو سنين ويطلق عليها الشهقة المزمنة.

تابع أيضا : متى يبدأ مغص عند الحمل

التعليقات