التخطي إلى المحتوى

هل تفكر في اجراء عملية شد البطن .؟ وتتخوف منها نتعرف في التدوينة على تجربة عملية تتعرف فيها على ابرز النقاط

تعد عملية شد البطن من أكثر العمليات التي تلجأ إليها النساء في الوقت الحالي، لأنهم يرغبون في الحصول على بطن مسطح وجسم رشيق ومشدود ليصبحوا مثل النجمات وملكات الجمال، وكما نعلم أن عملية شد البطن تتطلب إزالة كمية كبيرة من الدهون المتواجدة في منطقة البطن وشد العضلات وغيرها،  وهنا تزداد التساؤلات هل عملية شد البطن مؤلمة، وهل يوجد أشخاص ندمت على عملية شد البطن بعد أن قامت بالخضوع لها.

معلومات عن عملية شد البطن

يعاني الكثير من الأشخاص من بعض العيوب المتواجدة في منطقة البطن ويكون ذلك بسبب زيادة الوزن وتراكم الدهون في منطقة البطن أو بسبب خسارة الوزن الزائد مما أدى إلى ترهل الجلد في منطقة البطن،  مما يدفع هؤلاء الأشخاص إلى إجراء عملية شد البطن من أجل تصحيح العيوب المتواجدة في منطقة البطن وجعلها مشدودة ورشيقة.

وتعتمد هذه العملية على شد الجلد المترهل وإعادته إلى المظهر الطبيعي الرشيق دون وجود زوائد جلدية مزعجة، وتكون النتائج النهائية لهذه العملية مثالية وناجحة للغاية ولكن يبقي هناك خوف من قبل الكثيرين هل عملية شد البطن مؤلمة؟ وهل لها آثار جانبية أم لا؟ كل هذا وأكثر سوف نتناوله خلال المقال.

يوجد العديد من أنواع عملية شد البطن، حيث يتم تحديد نوع العملية تبقا لحجم وشكل البطن وتعرف هذه الأنواع ب عملية شد البطن التقليدية والممتدة والمصغرة والعكسية، وعلى الرغم من الاختلاف في مسميات العملية إلا أنها تخضع لنفس الخطوات والتي تتمثل في الآتي:

  • يبدأ الطبيب أولا في تحديد أماكن الشق الجراحي بدقة عالية باستخدام قلم التحديد.
  • ثم تبدأ مرحلة التخدير.
  • بعد أن يتم تخدير المريض يبدأ الطبيب في عمل الشق الجراحي ويبدأ من وسط السرة وأعلى العانة.
  • يتم تصحيح عضلات البطن وذلك لأن الترهل قد يؤثر على العضلات ويضعفها ويجعلها منفصلة عن بعضها البعض.
  • بعد ذلك تتم عملية شد الجلد وإزالة الزوائد الجلدية وإذا تواجدت دهون فيقوم الطبيب بشفطها والتخلص منها.
  • ثم تتم عملية إعادة تكوين السرة وذلك لأن بعد عملية استئصال الجلد يتغير موضع السرة فيلزم إعادة تكوين موضعها مرة أخرى.
  • بعد ذلك تتم عملية إغلاق الشق الجراحي وذلك بواسطة الخياطة أو المشابك والأشرطة الجراحية.

هل عملية شد البطن مؤلمة؟

هل عملية شد البطن مؤلمة؟ سؤال يتردد من قبل الكثيرين وذلك لخوفهم من عملية شد البطن وسوف نوضح لكم الإجابة بالتفصيل من خلال السطور التالية:

هل عملية شد البطن مؤلمة بعد العملية مباشرة؟

لا تمثل عملية شد البطن ألم بعد انقضائها مباشرة وذلك لأن العملية تتم بالكامل تخت تأثير البنج ويكون المريض في حالة تخدير كلّي لا يشعر بأي ألم ويستمر التخدير بعد انتهاء العملية حتى مرور بضع ساعات مما يجعل الشخص لا يشعر بالألم، ولكن يبدأ الشعور بالألم بعد مرور الوقت حيث يبدأ بصورة تدريجية ويكون المريض هنا في حاجة إلى المسكنات.

هل عملية شد البطن مؤلمة بعد مرور أسبوع؟

أكد الكثير من الأشخاص الذين قاموا بعملية شد البطن أنهم توقفوا عن تناول المسكنات خلال اليوم الثالث بعد العملية وذلك لأنهم توقفوا عن الشعور بالألم، لذلك فيمكننا الإجابة على سؤال هل عملية شد البطن مؤلمة بعد أسبوع؟ الإجابة لا يتوقف الشعور بالألم خلال اليوم الثالث أو الرابع بحسب التجربة الفعلية للكثير من الأشخاص.

ويري الأطباء أن ألم عملية شد البطن قد يختلف من شخص لآخر بحسب حالته الصحية وطبيعة جسمه كما أن لنوع العملية التي يخضع لها المريض دور في حجم الألم، كما ينصح الأطباء أنه لا داعي للقلق بشأن الالم الناتج عن العملية هو فقط يحتاج إلى بعض المسكنات وسوف يزول.

كيف تجعل عملية شد البطن غير مؤلمة؟

لا يوجد علاج محدد أو طريقة معينة لجعل عملية شد البطن غير مؤلمة، فقط ما يمكنك التغلب به على الألم هو تناول المسكنات ومضادات الالتهاب والمضادات الحيوية بالإضافة إلى ضرورة ضبط مواعيد النوم والنوم بطريقة سليمة كما يجب اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم، كما ينصح بتناول كمية كافية من السوائل للحفاظ على رطوبة الجسم.

ندمت على عملية شد البطن
ندمت على عملية شد البطن

كيف أنام بعد عملية شد البطن

يحتاج الجسم بعد عملية شد البطن إلى الراحة والنوم لفترات كافية حتى يستعيد الجسم صحته مرة أخرى،  وذلك لأن للنوم عامل كبير في تسهيل التئام الجروح واصلاح الخلايا التالفة في الجسم.

ولكن يجب النوم بطريقة سليمة حتى لا يحدث تأثيرًا سلبيا على البطن وقد يؤخر ذلك من درجة التئام الجروح، لذلك ينصح بالنوم على الظهر ويكون مفرود بالكامل مع رفع الجزء الأعلى من الجسم.

مخاطر عملية شد البطن

عملية شد البطن هي من أحد العمليات الجراحية التي يكون لها آثار جانبية وتتمثل في الآتي:

  • مخاطر جراحية وهذه المخاطر يمكن أن تحدث في أي عملية جراحية حيث تنتج عن الحساسية والتخدير أو حدوث نزيف وغيرهم من مشاكل الجراحة.
  • مشاكل تجميلية وهي الأقل ضررا حيث تكمن هذه المشكلة في عدم الرضا على النتيجة النهائية للعملية.
ندمت على عملية شد البطن
ندمت على عملية شد البطن

هل ندمت على عملية شد البطن؟

تختلف الإجابة على هذا السؤال من شخص لآخر بحسب درجة رضاه عن العملية، فالأشخاص الذي نالت النتائج المرغوب بها بالفعل أكدوا أنهم غير نادمين على هذه التجربة وأكدوا أنهم أصبحوا أكثر جمالا وثقة بالنفس، أما عن الأشخاص الذي لم تعطيهم العملية نتائج جيدة قالوا أنهم ناموا على إجراء هذه العملية ويتبعون طرق أخرى الآن من أجل شد البطن بالطريقة الصحيحة لتجنب الجراحة مرة أخرى.

اقرأ ايضا : إحذري الأطعمة التي تسبب الإجهاض في الشهر الأول

 

التعليقات