التخطي إلى المحتوى

نشرت الفنانة السورية “كندة حنا” عبر حسابها الرسمي على موقع الإنستغرام صور جديدة لها حيث بدت ترتدي تنورة قصيرة وكنزة، وتجلس أمام شجرة الميلاد احتفالاً بالكريسماس، وحرصت “كندة” على وضع مكياج خفيف وهادئ ملائم للملابس التي ترتديها.

للوصول إلى المنشور من حساب الفنانة كندة حنا على الإنستغرام اضغط هنا 

IMG ٢٠٢١١٢٢٥ ٢٠٢٠١٩

احتفال كندة حنا بالكريسماس

وسارع متابعو ومحبو “كندة” بالتفاعل مع الإطلالة معبرين عن حبهم لها متمنيين أن تكون حياتها جميلة وسعيدة خالية من الأحزان والصعاب، كما اثنوا على جمال إطلالتها الدائمة التي تشع جمالاً وتألق دائماً، وعلق أحد المتابعين قائلاً: “كل عام وأنت بخير والعائلة الكريمة بخير”، وعلق آخر قائلاً:  “يا جمالها الوحيدة اللي تعرف تلبس”.

IMG ٢٠٢١١٢٢٥ ٢٠٢١٤٠

الكندوش

وشاركت الفنانة “كندة حنا” في السباق الرمضاني الفائت من خلال مسلسل “الكندوش” تأليف الفنان القدير “حسام تحسين بيك”، وإخراج “سمير حسين”، وإشراف عام الفنان “أيمن رضا”، وإنتاج شركة “البرغلي”، وضم العمل باقة من نجوم الدراما السورية أبرزهم: الفنانة “صباح الجزائري”، والفنانة “سامية الجزائري”، والفنانة “شكران مرتجى”، والفنان “أيمن زيدان”، والفنانة “سلاف فواخرجي”، والفنانة “أمانة والي”، والفنان “فايز قزق”، والفنانة “هدى شعراوي”، والفنان “همام رضا”، والفنان “سليمان رزق”.

IMG ٢٠٢١١٢٢٥ ٢٠٢٣٤٦

هذا وقد انتهت الفنانة “كندة حنا” من تصوير مشاهدها في الجزء الثاني من مسلسل “الكندوش”، ومن المقرر أن يتم عرضه في رمضان المقبل 2022، ومن المتوقع أن يشهد العمل تغيرات كبيرة في أحداث العمل، وذلك بعد ما لاقى الجزء الأول انتقادات كبيرة من الجمهور والفنانين المشاركين فيه.

FB IMG 16404568914465014

فيلم الإفطار الأخير مشهد القبلة

يذكر أن الفنانة “كندة” تعرضت لموجة من الانتقادات، وذلك بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات النشطة صورة تجمع “كندة” و”عبد المنعم” وهما يقبلان بعضهما ضمن أحداث العمل، وهذا ما أثار موجة عارمة من قبل جمهور “كندة” معبرين عن غضبهم من تناول هكذا مشاهد في الدراما السورية.

ورد “عبد المنعم ” على الانتقادات بسبب انتشار مشهد القبلة قائلاً: “إن القبلة هي من شخصية “سامي” التي جسدها في الفيلم، وليست من عبد المنعم شخصيًا، مشيرًا إلى أن الفنان لا يدخل شخصه في الأدوار التي يقدمها”.

وأضاف “عمايري”: “أنه طالما كان هناك مبرر درامي لأي مشهد، فهو يقوم بتقديمه دون تردد، وذلك لأنه يقدم فنًا، وفيلمًا من إنتاج المؤسسة العامة للسينما، طالبًا من الجمهور مشاهدة الفيلم كاملًا، ومن بعدها الحكم عليه”.

وأشار “عمايري” أن كل الانتقادات التي تعرضت إليها الفنانة “كندة حنا”، هي أمر معيب ومسيء لعائلتها وزوجها وللفن السوري كله، مشدداً على أنها سيدة محترمة إلى أبعد الحدود على حد وصفه، وهي تقدم فناً، مشيراً إلى أنه لولا الضرورة الدرامية لما كانت حنا قد وافقت على هذا المشهد من الأساس.

وبدورها ردت “كندة” قائلةً: “المشاهد التي نتحدث عنها هنا، موجودة في فيلم سينمائي، لا في مسلسل درامي، أي لم نضعها على التلفزيون أو على موقع يوتيوب مثلاً أو السوشيال ميديا، ولمشاهدتها يجب حجز الذهاب إلى السينما وحجز بطاقة والدخول إلى الصالة إذن المشاهد لا تذهب إلى أحد لتخدش حياءه!”.

وأكدت إلى أنّ ما يهمها هو المستوى الفني والإنساني الذي يقدمه الفيلم، نافيةً في الوقت عينه بعض التصريحات المنقولة لها على شبكات التواصل الاجتماعي حول أدائها المشهد مع عمايري”من رأسيهما”.

للوصول إلى حساب الفنانة كندة حنا عبر الإنستغرام انقر هنا 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.