التخطي إلى المحتوى

هناك الكثير من الأطعمة التي إذا تناولتها قد تتسبب في التهاب الزائدة الدودية ولذلك يجب الابتعاد عن تلك الأطعمة تمامًا تجنبًا لتلك المشكلة، حيث تعد الزائدة الدودية من أكثر الأمراض ألمًا وإزعاجًا للشخص الذي يصاب بها، ولذلك فإن من الضروري التعرف على الأطعمة المتسببة في حدوث التهاب الزائدة الدودية أكثر من غيرها، وفيما يلي سوف نتحدث عن اكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية. 

اكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية
اكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية

التهاب الزائدة الدودية

تقع الزائدة الدودية في منطقة البطن من الأسفل في اتجاه اليمين، وهي تعد من الأعضاء الرئيسية في الجسم، كما أنها تعد تفرعًا من الأمعاء الغليظة، وهي صغيرة للغاية حيث لا يتعدى طولها أربع بوصات فقط، وعرضها لا يتعدى البوصىة الواحدة، وتأخذ شكلًا مفتوحًا من إتجاه واحد فقط.

تلعب الزائدة الدودية دورًا مهمًا للغاية في زيادة مناعة الجسم، لجعل الجسم قادرًا على مواجهة التغييرات، ومع ذلك فإن هناك الكثير من الأشخاص الذين قاموا باستئصالها بسبب حدوث التهاب بها دون النظر مدى أهميتها في حماية الجسم التي تم إثباتها بواسطة الكثير من الأبحاث العلمية.

في حالة عدم معالجة التهاب الزائدة الدودية في أسرع وقت ممكن، فإن نسبة الإفرازات والصديد تزداد بشكل كبير، والتي قد تؤدي إلى حدوث انفجار في بعض الحالات، ومن ثم حدوث تسمم والوفاة بشكل سريع.

كما يجب العلم أيضًا بأن إهمال الشخص للأغراض المصاحبة لالتهاب الزائدة الدودية يؤدي إلى حدوث الانفجار، حيث أن التهاب الزائدة الدودية ينتج عنها أعراضًا لا يمكن للشخص أن يتحملها إطلاقًا، ولهذا فإنها من الأمراض التي يتم التعرف عليها في وقت مبكر، وتحدث تلك المشكلة لكل من الذكور والإناث في عمر ما بين خمسة عشر إلى ثلاثون عامًا.

أكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية

أكدت الكثير من الأبحاث العلمية أن تناول بعض الأطعمة قد يؤدي إلى حدوث التهاب الزائدة الدودية، والكثير منا يقوم بتناول تلك الأطعمة بكميات كبيرة كل يوم دون دراية بمدى خطورة ذلك على صحة الجسم، ومن هذه الأطعمة ما يأتي: 

  • وضع كثير من التوابل والبهارات مثل الملح والفلفل الحار في الأطعمة.
  • الفاصوليا والقرنبيط والكرنب والمكسرات ومثل ذلك من الأطعمة التي تتسبب في حدوث انتفاخ البطن.
  • الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون.
  • الأطعمة المعلبة والعصائر التي تحتوي على مواد حافظة.
  • الكافيين والكحول.
  • الأكلات التي تحتوي على كمية كبيرة من السكر مثل الحلويات.
  • المثلجات مثل الآيس كريم.
  • المشروبات الغازية بجميع أنواعها.
  • الخضروات والفواكه التي تحتوي على بذور مثل العنب والطماطم.
  • الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من البروتينات، مثل تناول اللحوم الحمراء بشكل كبير.
  • الأكلات التي تحتوي على حبوب ودقيق أيضًا من أكثر الأطعمة التي تتسبب في حدوث التهاب الزائدة الدودية.
  • الأطعمة المقلية.
  • الحبوب التي لها قشور، مثل بذور عباد الشمس، وبذور اليقطين.
  • الأطعمة التي تتسبب في حدوث انتفاخ البطن وغازات مثل: الفول والبروكلي.
اكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية
اكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية

أكلات لتخفيف أعراض التهاب الزائدة الدودية

هناك أيضًا بعض الأطعمة التي تعمل على تخفيف حدة الأعراض المصاحبة لالتهاب الزائدة الدودية، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن تلك الأطعمة ليست علاجًا طبيعيًا يمكنه القضاء على مشكلة التهاب الزائدة الدودية، ولكنها تعمل فقط على تخفيف الشعور بالألم حتى يقوم الطبيب بعمل الإجراءات اللازمة، وإليكم هذه الأطعمة فيما يلي: 

 الثوم

أُثبت علميًا أن الثوم يعمل عمل المضاد الحيوي، كما يستخدم في تطهير المعدة والأمعاء عن طريق تناوله على معدة خاوية، أو أثناء تناول الطعام، ولكن لا يجب تناوله بكثرة للأشخاص الذين يعانون من التهاب المعدة أو القولون أو قرحة المعدة.

 الريحان

يعد الريحان من المواد الطبيعية المفيدة للغاية، حيث يعمل الريحان كخافض جيد للحرارة وذلك عن طريق غليه وإضافة إليه بعض من الزنجبيل والقرفة ويشرب كمشروب ساخن، ولهذا فإنه ينصح به في تخفيف الأعراض المصاحبة لالتهاب الزائدة الدودية.

 النعناع

يعمل النعناع الأخضر على تخفيف الأعراض المصاحبة لالتهاب الزائدة الدودية، بالإضافة إلى تقليل معدل الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية نفسها، ولهذا ينصح بالإكثار من شرب النعناع الساخن، أو إضافته إلى طبق السلطة أيضًا.

 الحليب

من المعروف أن الحليب من أفضل المشروبات التي تقوم بتخليص الجسم من السموم الموجودة به، وعند تناول كميات كبيرة منه كل يوم يعمل ذلك على الوقاية من الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية، وفي حالة التهابها فهو يقلل من الأعراض المصاحبة لها.

 الليمون

يحتوي الليمون على نسبة عالية من فيتامين سي والأحماض أيضًا، ولذلك فهو من أفضل الأطعمة التي تستخدم في تخفيف الألم المصاحب لالتهاب الزائدة الدودية، حيث تقلل الأحماض من الالتهابات، ويعمل فيتامين سي على تعزيز صحة الجهاز المناعي بشكل كبير، حتى يتم القضاء على الاتهاب تمامًا.

 زيت الخروع

يساعد زيت الخروع بشكل كبير على تخفيف ألم البطن الناتج عن التهاب الزائدة الدودية، والآلام بشكل عام، لذلك ينصح بإضافته إلى الأطعمة مثل السلطة، أو شربه مباشرة، أو وضعه على منشفة ووضعه على الجانب الأيمن من البطن حيث موضع الألم.

 الألياف

تعمل الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف على تقليل الإمساك الذي يعمل على زيادة معدل الإصابة بالتهابات الزائدة الدودية بشكل كبير، ولهذا فإن تناول كمية كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على ألياف يساعد على التخلص من ذلك.

 عشبة الجنسنج

يتم استخدام تلك العشبة في تخفيف الأعراض المصاحبة لالتهاب الزائدة الدودية عن طريق غليها، وإضافة إليها الماء المحلى بالعسل، حيث اُثبت فاعليتها في تخفيف الألم بشكل كبير.

وبذلك نكون قد انتهينا من شرح أهم الأطعمة التي تتسبب في حدوث التهاب الزائدة الدودية، بالإضافة إلى التعرف على بعض الأطعمة التي تساهم في تخفيف الأعراض المصاحبة لها بشكل كبير.

 

التعليقات