التخطي إلى المحتوى

أسعار العقارات في دمشق 2022 وامتلاك منزل أصبح حلم وذلك بسبب العقوبات الاقتصادية التي كان لها تأثير كبير على أسعار العقارات، وكذلك ارتفاع سعر الصرف وبالتالي ارتفاع سعر التكلفة ليصبح امتلاك منزل بمثابة حلم لكل شاب سوري حيث وصلت أسعار العقارات إلى أرقام خيالية، في مقالنا هذا سنتحدث عن أسعار العقارات في دمشق 2022 وامتلاك منزل أصبح حلم.

أسعار العقارات في دمشق 2022.. امتلاك منزل أصبح حلم

تقع العاصمة السورية دمشق بمقدمة مدن العالم من حيث غلاء أسعار العقارات إذا ما اعتمدنا على مقارنة متوسط سعر الشقة مع دخل المواطن السوري وذلك حسب الموقع المتخصص بقياس المؤشرات التي تدل على تكاليف العقارات والسكن وكذلك المعيشة (Numboe) والذي قدر متوسط راتب المواطن السوري في دمشق ب 46.23 دولار شهرياً وهذا الراتب لا يتناسب مع سعر العقار حيث وصل سعر المتر المربع لمنزل في قلب العاصمة السورية دمشق إلى 1727 دولار، فيما وصل أجار غرفة مخصصة لشخص واحد إلى 300 دولار في حال كانت موجودة في وسط المدينة، وينخفض الإيجار بنسبة قليلة إذا ابتعد الشخص عن مركز المدينة وتوجه إلى الأرياف لتكون كلفة الإيجار 217 دولار.

اقرأ أيضاً: ارتفاع أسعار البنزين في سوريا..زيادة جديدة

أسعار العقارات في دمشق 2022.. امتلاك منزل أصبح حلم
أسعار العقارات في دمشق 2022.. امتلاك منزل أصبح حلم

أسعار العقارات في المحافظات السورية الأخرى

ارتفاع أسعار العقارات لم يقتصر على العاصمة السورية بل أصيبت المحافظات السورية الأخرى بعدوى جنون الأسعار وسنتحدث عن ذلك بعد أن تحدثنا عن  أسعار العقارات في دمشق 2022  وكيف أن امتلاك منزل أصبح حلم، حيث وصلت أسعار بعض الشقق في محافظة اللاذقية إلى مليار ليرة سورية تقريباً مع احتمال الزيادة على السعر وكذلك الأمر بالنسبة لمحافظة طرطوس لينخفض السعر قليلاً في مناطق المشاريع إلى 400 مليون تقريباً، ايضاً في حلب عاصمة سوريا الاقتصادية ارتفعت الأسعار بشكل جنوني حيث تراوحت أسعار الشقق بين 50 – 400 مليون ليرة سورية ومافوق وذلك حسب المنطقة، وفيما يخص محافظة حمص فوصل سعر العقار إلى 400 مليون في المناطق المحدثة عمرانياً فيما وصل إلى 100 مليون بباقي المناطق.

هل يمكن الاعتماد على الإيجار وماذا عن إعادة الإعمار

يحتاج المواطن السوري إلى ما يقارب ثمانين عاماً ليتمكن من شراء منزل خاص به شرط أن لا يتجاوز سعره ال100 مليون وذلك بسبب قلة الدخل الذي بالكاد يكفي لشراء المستلزمات الأساسية، ليصبح الأجار أيضاً رغم أنه الحل الوحيد إلا أنه من الحلول الغير محببة، لأن أسعار الإيجارات لا تتناسب مع دخل المواطن السوري حيث وصل الإيجار إلى 300 ألف ليرة سورية في المناطق البعيدة عن مركز المدينة، وفي حين يرى البعض أن الحل يمكن أن يكون بإعادة الإعمار إلا أن نسبة الدمار الكبيرة قد تؤخر هذا الأمر حيث أن الدمار طال 16 منطقة ومدينة سورية لتكون محافظة حلب في المرتبة الأولى بسبب تدمير أكثر من 35 ألف منزل وبناء، لتأتي الغوطة الشرقية في المرتبة الثانية بتدمير 34 ألف منزل وبناء ومن ثم محافظة حمص وذلك بحسب  المذكرة التي نشرها معهد الأمم المتحدة للبحث والتدريب في عام 2019، كما قدرت الأمم المتحدة تكلفة إعادة إعمار سورية برقم تطابق مع تقديرات الحكومة السورية لمشروع إعادة الإعمار والذي بلغ 400 مليار دولار، وبذلك نكون تحدثنا عن أسعار العقارات في دمشق 2022 وامتلاك منزل أصبح حلم، وإمكانية اعتماد الإيجار كبديل للشراء.

محاولات لفرض رقابة على أسعار العقارات

بعد أن تحدثنا عن أسعار العقارات في دمشق 2022 وكيف أن امتلاك منزل أصبح حلم، سنتحدث عن محاولات فرض رقابة على الأسعار حيث أصدرت الجهات المعنية عدة قرارات حاولت من خلالها فرض رقابة على أسعار العقارات وكذلك الإيجار وآخر هذه القرارات تسجيل عملية البيع عن طريق بنك تضع فيه مبلغ من المال يحدده المبلغ الإجمالي لسعر العقار لتتمكن بهذه الطريقة من معرفة المبلغ الذي سيتم دفعه، ولكن كانت نتيجة هذا القرار توقف شبه تام عن عمليات البيع والشراء ريثما يتمكن الناس من إيجاد ثغرة يستغلونها في هذا القرار، أما في حال الإيجار فقامت بالاستعانة بلجنة تخمين تضع المبلغ الذي حددته على ورق ولا يمكن تجاهله، لتنهي بذلك العمليات التي كان يقوم بها المؤجر ليدفع مبلغ صغير كضريبة مالية فيقوم بتسجيل أجار أقل من الذي يتقاضاه.

اقرأ أيضاً: سعر صرف الليرة التركية مقابل الليرة السورية اليوم دمشق

أسباب ارتفاع أسعار العقارات في دمشق 2022

لا بد أن أسعار العقارات في دمشق 2022 وامتلاك منزل أصبح حلم له أسباب عديدة وقد وضح بعض الخبراء الاقتصاديين هذه الأسباب ونذكر منها:

  • ارتفاع الأجور التي تتعلق بالنقل وكذلك مبالغ التأمين.
  • ارتباط أسعار مواد البناء بسعر الصرف حيث وصل سعر طن الحديد إلى ما يقارب ال 4 مليون وكذلك الأمر بالنسبة للاسمنت حيث قارب سعر الطن من ال500 ألف.
  • ارتفاع أسعار البحص والبلوك.
  • أيضاً لارتفاع الأسعار عالمياً دور كبير في ارتفاع أسعار العقارات في سورية.
  • العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية والتي تسببت بصعوبة وصول بعض مواد البناء.
أسباب ارتفاع أسعار العقارات في دمشق 2022
أسباب ارتفاع أسعار العقارات في دمشق 2022

بذلك نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تحدثنا فيه عن أسعار العقارات في دمشق 2022 وامتلاك منزل أصبح حلم، بالإضافة إلى أسعار العقارات في بعض المحافظات السورية وعن محاولة الجهات المعنية بفرض رقابة على الأسعار وأسباب هذا الارتفاع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.