التخطي إلى المحتوى

ارتفاع أسعار البنزين في سوريا..زيادة جديدة أقرتها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في وقت متأخر من ليل أمس حيث رفعت سعر كل من البنزين الحر والمدعوم في حين بقي سعر المازوت على ما هو عليه، وكان هذا الارتفاع خبر صادم لأغلب السوريين حيث لاقى هذا الخبر استنكار كبير من قبلهم بمجرد إعلانه على وسائل التواصل الاجتماعي، سنتحدث في مقالنا عن ارتفاع أسعار البنزين في سوريا، زيادة جديدة.

ارتفاع أسعار البنزين في سوريا..زيادة جديدة

قررت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفع سعر ليتر البنزين المدعوم وكذلك البنزين الحر وذلك لضمان توفر مادة البنزين وعدم انقطاعها وبهدف الإقلال من الخسائر الكبيرة التي لحقت بموازنة النفط،حيث تم رفع سعر المحروقات هذا العام ثلاث مرات متتالية وفي المرة السابقة وصل سعر البنزين المدعوم إلى  1100 ليرة سورية  في شهر أيار  الماضي بعد أن كان في الزيادة التي سبقتها 750 ليرة سورية،  وبلغت نسبة الزيادة 130 % ليصبح سعر كل من لتر البنزين 90 أوكتان الممتاز  الذي يتم تسليمه عن طريق البطاقة الذكية 2500 ليرة سورية، فيما وصل سعر لتر البنزين أوكتان 90  إلى 4000 ليرة سورية وهذا السعر هو  سعر التكلفة، وسعر لتر البنزين أوكتان 95 فقد وصل إلى 4500 ليرة سورية وبدأ تنفيذ هذا القرار بدءاً من منتصف ليل البارحة.

 

اقرأ أيضاً: أسعار عمليات التجميل في سوريا 2022.. أسعار حارقة

 أسعار البنزين في سوريا
أسعار البنزين في سوريا

ارتفاع أسعار البنزين كان متوقع ولا ارتفاع على سعر المازوت

مشهد طوابير السيارات والدراجات النارية على الكازيات كان مؤشراً واضحاً على وجود ارتفاع في أسعار المحروقات، حيث يتكرر هذا المشهد قبل أي ارتفاع، فعلى الرغم من التوريدات الكبيرة التي وصلت إلى سورية خلال الفترة الماضية والتي تم التصريح عنها إلا أن كمية الوقود المتوفرة لم تغطي حاجة السوق السورية، ولكن وبحسب عدد من المواطنين كيف يمكن أن يتوفر البنزين في السوق السوداء وبالكمية التي تريد، ولا يتوفر في الكازيات مع العلم أن سعر اللتر الواحد من البنزين في السوق السوداء تراوح بين 5 آلاف إلى 6 آلاف ليرة سورية، أما فيما يخص بعض الإشاعات التي تحدثت عن وجود ارتفاع في سعر المازوت بعد الزيادة التي حصلت على أسعار البنزين فقد أكد وزير التجارة المحلية وحماية المستهلك عمرو سالم أن ارتفاع سعر المازوت غير وارد أبداً، ولم يبعث هذا التصريح الراحة في نفوس المواطنين بل على العكس تماماً.

انخفاض العجز بنسبة 20% بعد ارتفاع أسعار البنزين في سورية وغضب الناس من هذا الارتفاع

صدر قرار ارتفاع أسعار البنزين في وقت متأخر ومع ذلك بمجرد أن نشرت وسائل التواصل الاجتماعي الخبر حتى بدأ الناس بالتذمر والتعبير عن غضبهم حيث وصل سعر 20 لتر البنزين المدعوم إلى ما يقارب 62 ألف ليرة سورية وسعر 20 لتر البنزين الحر 80 إلى  ألف ليرة سورية، ومنذ أن تم رفع سعر البنزين انخفضت نسبة الخسارة في المشتقات النفطية 20 % دون تحقيق أرباح تعود للدولة، ويعود سبب رفع سعر البنزين إلى ارتفاع أسعار النفط عالمياً بالإضافة إلى ارتفاع أجور الشحن إلى سورية.

اقرأ أيضاً: المكدوس في سوريا..كم سعر المكدوس السوري 2022

ارتفاع أجور السيارات والسلع بعد ارتفاع أسعار البنزين في سورية

سبب ارتفاع أسعار البنزين في سورية ارتفاعاً كبيراً في أجور السيارات حيث أصبحت الأجرة التي يطلبها لقطع أي مسافة لا تقل عن 6 آلاف ليرة سورية  وأدى هذا الارتفاع إلى عزوف الكثير عن الاستعانة بسيارات الأجرة، ولم يتوقف الأمر على تعرفة سيارات الأجرة فقط بل انتقل إلى أجور التنقل بين المحافظات والأرياف، كما سترتفع أسعار المواد والسلع المتنوعة بسبب ارتفاع أجور النقل بالإضافة إلى أجور اليد العاملة، وبين مصدر مسؤول أن رفع سعر المازوت كان مقترح ولكن تم رفضه .

 أسعار البنزين في سوريا
أسعار البنزين في سوريا

إلى هنا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تحدثنا فيه عن ارتفاع أسعار البنزين في سوريا، والزيادة الجديدة وأثرها على ارتفاع أجور النقل  والسلع بالإضافة إلى تصريح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.