التخطي إلى المحتوى

فضل صيام يوم عاشوراء.. لماذا نصوم يوم عاشوراء، أسئلة كثيرة يتمنى الناس معرفة إجاباتها وذلك عن يوم عاشوراء لما له من أهمية ودلالة مباركة في الإسلام، حيث ليوم عاشوراء فضيلة عظيمة جداً كذلك كان الأنبياء عليهم السلام يصومونه كما أمرنا الرسول عليه الصلاة والسلام بصيام يوم عاشوراء حيث أننا المسلمون أحقّ من اليهود بصيام هذا اليوم الفضيل؛ وسنتناول في هذا المقال الأفكار الكثيرة عن يوم عاشوراء وإجابات عن أهم الأسئلة الشائعة حول صيام هذا اليوم المبارك.

فضل صيام يوم عاشوراء

عرف النبي عليه الصلاة والسلام بأنه لا يأمر المسلمين بفعل شيء إلا ويكون لهذا الفعل خير عظيم فضل واسع يعود على المسلم القائم به وذلك في الدنيا والآخرة، وحيث يتساءل الكثير منا عن فضل صيام يوم عاشوراء، لماذا نصوم يوم عاشوراء فإنّ لصيام يوم عاشوراء فضل كبير وخير كثير أفصح عنه الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام في حديث رواه مسلم وذلك عندما قال ” وصيام يوم عاشوراء، أحتسبُ على الله أن يكفّر السّنة التي قبلهُ” وهذا يدل على أن فضل صيام يوم عاشوراء يكون تكفيراً للذنوب الصغيرة، وكذلك مغفرة يكتسبها المسلم من الله تعالى، ورضا يلقاه المؤمن من ربه اعترافاً منه بفضل الله على المسلمين، حيث يؤكد أهل العلم أنه يتوجب على المسلسل ألا يضيع هذا الفضل الكبير من يده وأن يعي الثواب الذي يكتسبه بصيام يوم عاشوراء المبارك.

اقرأ أيضاً: لماذا يحتفل العالم بيوم السعادة في 20 مارس من كل عام؟

فضل صيام يوم عاشوراء
فضل صيام يوم عاشوراء

لماذا نصوم يوم عاشوراء

تحدثنا في بداية الفقرة أن هناك الكثير مما يجب معرفته حول فضل صيام يوم عاشوراء، لماذا نصوم يوم عاشوراء وقد تحدثنا في الفقرة السابقة أن لصيام يوم عاشوراء فضل واسع وكبير كونه يكفر الذنوب الصغيرة، حيث أن كبائر الذنوب لا تكفرها ولا تغفرها سوى العودة الصادقة لله تعالى والتوبة النصوح.

لقد ذكر أن موسى عليه السلام قد صام يوم عاشوراء وبعد ذلك صامته اليهود اتباعاً له حيث سألهم الرسوم عن سبب صيامهم ليوم عاشوراء فأخبروه أنه حمداً لله على نجاة موسى عليه السلام وهلاك فرعون وجنده، كما أكد الرسول أن صيامه لهذا اليوم لم يكن لموافقة اليهود وإنما بسبب فرحة بنجاة نبي الله موسى ونجاة بني إسرائيل من فرعون.

كما صامه الكثير من الناس في عصر الجاهلية، وصامه النبي عليه الصلاة والسلام قبل البعثة.

ويمكن أن نستنتج أن سبب صيام يوم عاشوراء، فهو كما أخبرونا به أهم العلم حمداً وشكراً لله تعالى وذلك لأنه أنقذ أهل الإيمان من الكافرين والطغاة.

هل يجب صيام قبل أو بعد يوم عاشوراء

يتساءل الكثيرون حول الأيام القريبة من يوم عاشوراء والتي يجب صيامها ، بعد أن تحدثنا عن فضل صيام يوم عاشوراء، ما سبب صيام يوم عاشوراء بقي أن نعرف هل يجب صيام قبل أو بعد يوم عاشوراء؟

يمكن أن يكوم صيام يوم قبل أو بعد يوم عاشوراء أمراً مسنون ومستحب لمخالفة اليهود في هذا الصيام ولكن الصيام يوم قبل أو بعد يوم عاشوراء ليس واجباً

ومن الجدير بالذكر أن النبي عليه الصلاة والسلام كان قد فرض صيام يوم عاشوراء على المسلمين قبل أن ينزل فرض صيام شهر رمضان، وبذلك فإن صيام يوم عاشوراء سنة عن النبي عليه الصلاة والسلام حيث إنه من أكثر الأيام بركة وأجراً وفضلاً، فكان حكم صوم شهر رمضان مطابق تماماً لفرض صيام يوم عاشوراء أما صيام يوم قبل أو بعد يوم عاشوراء فلا يعتبر واجباً وإنما مستحباً فقط وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم فضل أن يقوم المسلمين بمخالفة اليهود في صيامهم فيصومو يوماً قبله ويوماً بعده كأمر مستحب وليس واجب.

أفضل مراتب صيام يوم عاشوراء

يعتبر صيام يوم عاشوراء من السنة ؛ ولكن يوجد لصيام يوم عاشوراء عدة مراتب قام علماء الدين بتقسيمها وتوضيحها وهي على الشكل التالي:

  • المرتبة الأولى: تعتبر أفضل الصوم وأكثره كمالاً وتشتمل على صيام المسلم يوم عاشوراء بالإضافة إلى يوم قبله ويوم بعده
  • المرتبة الثانية: وردت أغلب الأحاديث والروايات عن هذه المرتبة، وفيها يصوم المسلم تاسوعاء وعاشوراء معاً.
  • المرتبة الثالثة: وهي أن يصوم المسلم فقط يوم عاشوراء.

وبناء عليه تعتبر المرتبة الأولى كما ذكرنا هي أفضل مراتب صيام يوم عاشوراء، حيث تعتبر الأكثر كمالاً لأنها تشتمل الصيام يوم قبل يوم عاشوراء ويوم بعده بالإضافة ليوم عاشوراء وذلك لأنه من المستحب مخالفة اليهود في صيامهم الذي يقتصر على يوم عاشوراء فقط، ومن المستحسن أن نصوم يوم قبله ويوم بعده.

اقرأ أيضاً: متى يوم عاشوراء هجري 2022 فضل صيام يوم عاشوراء وأفضل الأدعية 

أفضل مراتب صيام يوم عاشوراء
أفضل مراتب صيام يوم عاشوراء

متى يصادف يوم عاشوراء

حددنا لكم في الفقرات السابقة فضل صيام يوم عاشوراء، لماذا نصوم يوم عاشوراء وبما أننا تعرفنا أن صوم يوم عاشوراء واجب بقي أن نحدد متى يصادف يوم عاشوراء؟

يحلّ يوم عاشوراء في يوم الاثنين القادم والذي يوافق بتاريخ 8 آب الجاري، يوافق يوم عاشوراء العاشر من شهر محرم ويعتبر صيام هذا اليوم سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم بحيث يترتب على هذا الصيام تكفير الذنوب الصغيرة كافة والتي قد أُلحقت بالمسلم في العام السابق.

يستحب صيام اليوم التاسع لأن النبي عليه الصلاة والسلام قد حبّذ ذلك استناداً لحديثه ” إذا كان العام المقبل إن شاء الله صمنا اليوم التاسع” كما قال أيضاً:

” خالفوا اليهود صوموا يوماً قبله ويوماً بعده”.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي قدمنا لكم فيه كافة الإجابات عن تساؤلاتكم حول فضل صيام يوم عاشوراء.. لماذا نصوم يوم عاشوراء، ومعلومات أخرى تجدونها في هذا المقال الذي يبين لكم فضل هذا اليوم المبارك وأهميته ووجوب صيام المسلمين له ويفضل أن نصوم يوم قبله ويوم بعده.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.