التخطي إلى المحتوى

حمية الكيتو، هل الفلافل مسموح في حمية الكيتو، من أكثر الأسئلة تداولًا بسبب رغبة معظم الناس في الحصول على جسد رشيق وقوام ممشوق، إذ أصبح التخلص من الوزن الزائد الشغل الشاغل للعديد من الناس، ومن أهم الطرق المتبعة للتخلص من الوزن وحرق الدهون حمية الكيتو، إليكم تفاصيل حمية الكيتو، وهل الفلافل مسموح في حمية الكيتو، ومزيد من التفاصيل في السطور التالية.

ما هي حمية الكيتو

حمية الكيتو مشابهة مع حمية أتكينز والأنظمة الغذائية المنخفضة الكربوهيدرات، إذ أنّ من أهم أساسيات الكيتو، مبدأ تقليل تناول الكربوهيدرات بشكل كبير واستبدال الكربوهيدرات بالدهون، مما يجعل الجسم في حالة استقلابية تسمى الكيتوزية.

عند حدوث هذه الحالة، يصبح الجسم فعال بشكل لا يمكن تخيله في حرق الدهون للحصول على الطاقة، حيث أنه يحوّل الدهون إلى كيتونات في الكبد، وهذا بدوره يمكن أن يزود الدماغ بالطاقة.

هل الفلافل مسموح في حمية الكيتو

الفلافل التقليدي، الأكلة المشهورة عند الكثير من الناس، يعد تناول الفلافل غير مسموح بها في حمية الكيتو دايت، لأنها تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، التي تخرجك من الحالة الكيتونية وبالتالي هذا يؤدي إلى فشل رجيم الكيتو دايت بشكل كامل.

في نظام الكيتو دايت يجب علينا المحافظة على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات اليومية والتي لا تتجاوز ال 30 غرام من الكربوهيدرات، ولا شك أن بعض وجبات الفلافل التي صنعت خصيصاً لمن يتعبون نظام رجيم الكيتو دايت، تحوي نسبة جيدة من الكربوهيدرات والتي تناسب حمية الكيتو.

اقرأ أيضاً: فوائد حبوب الكولاجين واستخداماته

هل الفلافل مسموح في حمية الكيتو
هل الفلافل مسموح في حمية الكيتو

هل الحمص مسموح في حمية الكيتو

يعد الحمص أو حبوب الحمص أحد البقوليات التي تعتبر واحدة من أقدم المحاصيل في العالم، والتي تم استهلاكها منذ آلاف السنين في كافة مختلف الثقافات، يعد شكل الحمص دائري وبلون بيج، ومع ذلك يوجد أيضًا حمص أسود وحمص أخضر وحمص أحمر، يعتبر الحمص أكثر الحبوب زراعة واستهلاكًا في معظم دول العالم، بعد فول الصويا.

تكثر الأسئلة  في سياق النظام الغذائي حمية الكيتو، حول هل الحمص مسموح بهذه الحمية، يعد الحمص غني بالبروتين وغني بالكربوهيدرات أيضًا، وعلى الرغم من أن الحمص يتمتع بسمعة صحية جدًا، إلا أنه يعتبر من البقوليات، وهي بالعموم ليست جيدة لفقدان الوزن الزائد، مثل البقوليات الأخرى، وكون أن الحمص غني بالكربوهيدرات، يعد الحمص غير مناسب لحمية الكيتو لأنه غذاء غني بالكربوهيدرات، وعلى الرغم من أن بعض الناس يتناولون بأن كميات صغيرة لا تتجاوز متوسط حد التحمل البالغ تقريبًا 50 غرامًا من الكربوهيدرات بشكل  يومي، إلا أنه لا ينصح بالحمص نهائيًا، من جهة أخرى، فإن المقدار النسبي للحمص يمكن أن يطردك بسهولة من الحالة الكيتونية في حمية الكيتو، وهذا بدوره يدمر النظام الغذائي المتبع.

الأطعمة المسموحة في حمية الكيتو

يوجد الكثير من الأطعمة المسموحة في حمية الكيتو، تتمثل هذه الأطعمة بالتالي:

  • البيض والذي يعد أحد أعمدة حمية الكيتو.
  • اللحوم والاي تشمل اللحم البقري العالي الدهن والدجاج، وبعض اللحوم المصنعة في المنزل وذلك للتأكد من خلوها من الكربوهيدرات مثل السجق.
  • الدهون الطبيعية وهي الدهون الصحية للجسم والتي تشمل الزبدة الطبيعية وكذلك زيت الزيتون وزيت جوز الهند وأيضًا السمن البلدي والأفوكادو.
  • الخضروات وليس المقصود بها الخضروات بالمجمل بل بعض الخضروات مثل القرنبيط والكرنب وكذلك البروكلي والكوسا والفلفل الرومي والباذنجان والبندورة والخيار والبصل والمشروم أيضًا، وكافة الخضروات الورقية مثل السبانخ والجرجير والخس، ويفضل تحديد كمية الخضروات التي ترغب بتناولها  عدا الخضروات الورقية وخصوصًا عند بدء اتباع حمية الكيتو، لارتفاع نسبة الكربوهيدرات في بعضها، مثل البندورة والبصل.
  • منتجات الألبان الكاملة الدسم مثل الكريمة والجبن الموتزاريلا وجبنة الشيدر.
  • الأسماك والمأكولات البحرية والتي  يمكن تناولها بكافة  أنواعها.
  • بعض أنواع الفاكهة مثل الفراولة والتوت.
  • التوابل والتي يمكن إضافتها على الطعام بجميع الأطباق وبكافة أنواعها.
  • الشوكولاتة الداكنة: على أن تحتوي على  90% فأكثر من الكاكاو.

الأطعمة الممنوعة في حمية الكيتو

توجد بعض الأطعمة الممنوعة في حمية الكيتو، وذلك لمنع تدمير نظام حمية الكيتو المتبع، تتمثل هذه الأطعمة بالتالي:

  • الفاكهة باستثناء الفراولة والتوت.
  • الحبوب مثل الأرز والقمح والشعير والكينوا.
  • الخضروات الجذرية والتي تشمل البطاطس والبطاطا الحلوة  والقلقاس والجزى والفت.
  • الأغذية المصنوعة من الحبوب كالخبز وكذلك رقائق الذرة والمعكرونة وأيضًغ البيتزا والفشار.
  • البقوليات والتي تشمل الفول والفاصوليا  الحمراء والبيضاء والعدس والحمص وحبوب الصويا.
  • المحليات الطبيعي كالسكر والعسل، وأيضًا المحليات الصناعية عدا سكر اللوز والاستيفا.
  • الحلويات وهي من الأطعمة الممنوعة بجميع أنواعها.
  • الدهون مثل زيت الذرة وزيت الصويا وزيت عباد الشمس.
  • العصائر المحلاة صناعيا مثل المشروبات الغازية وكذلك عصائر الفاكهة.
  • منتجات الألبان الغير كاملة الدسم مثل الحليب والحليب منزوع الدسم وأيضاً الزبادي والأجبان الخاصة بالحميات الغذائية.
  • بعض الصلصات مثل الكاتشاب وصوص الباربكيو، وخردل بالعسل.
  • الكحول بكافة أنواعها مثل البيرة والنبيذ والخمور والمشروبات المختلطة أيضًا.

اقرأ أيضاً: نظام رجيم الصيام المتقطع

نظام الكيتو كم ينزل في الأسبوع

يعتمد الجسم على الكربوهيدرات بشكل كامل وذلك لإنتاج الطاقة، وبمجرد الامتناع عن تناول النشويات أو الكربوهيدرات يبدأ الجسم في الاستعانة بمخزون الكربوهيدرات في الجسم والذي يسمى الجليكوجين وهذا المخزون  ينفذ في خلال الأسبوع الأول بالغالب،  ثم ينتقل الجسم للاستعانة بالدهون المخزنة  وذلك لإنتاج الطاقة، مما يؤدي إلى حرق الدهون وبهذا يدخل الجسم في الحالة الكيتوزية.

قد يلاحظ معظم الأشخاص نزول الوزن بوقت قصير وبشكل سريع في هذه المرحلة، لكن يرجع ذلك عادةً  بسبب فقد الماء من الجسم، إذ يخسر الجسم من ثلاث إلى أربعة غرامات من الماء عند حرق غرام واحد من الجليكوجين، فيما يتراوح مقدار ما يفقده الشخص في الأسبوع الأول من نصف كيلوغرام إلى 5 كيلوغرامات، باختلاف كمية الماء المخزنة في الجسم.

متى تظهر نتائج حمية الكيتو

تختلف ظهور نتائج حمية  الكيتو من شخص لآخر حسب طبيعة الجسم، وتُحدد طبقًا لعدة أسباب تؤثر في عملية حرق الدهون، مثل وزن جسم الشخص وسنه ونشاطه البدني وحالته الصحية، وما إذا كان الشخص يعاني من مرض مزمن، ومدى الالتزام بالنظام بشكل جيد.

ولكن في متوسط الأوزان الطبيعية بشكل عام، يمكن تحديد فترة قد تصل ما بين أسبوعين إلى شهر كي تظهر نتائج إيجابية لحمية الكيتو، ونزول عدد جيد من الكيلوغرامات، حيث تظهر نتائج حمية  الكيتو على شكل الجسم أكثر من الوزن الحقيقي والفعلي على الميزان، فقد يلاحظ الشخص  تغير في مقاسات ملابسه دون أن يفقد كثير من الوزن.

متى تظهر نتائج حمية الكيتو
متى تظهر نتائج حمية الكيتو

هل حمية الكيتو آمنة وما أضرارها

لا يُمكن أن نجد نظام يخلو من المشاكل والمتاعب، إذ تختلف الأضرار من شخص لآخر حسب حالة الشخص، ومدى الاستجابة السريعة لهذه المخاطر والمضاعفات، وهذا حسب الحالة الصحية لمتابعي النظام.

إذ لا يسمح باتباع حمية الكيتو في العديد من الحالات الحرجة مثل الحمل أو المرضعات، لما له من أعراض نتيجة انسحاب كميو الكربوهيدرات من الجسم التي قد  تؤذي الأم وجنينها، ونظرًا لأن خفض نسبة الكربوهيدرات في الجسم يفقد معه كمية كبيرة من الماء، قد تظهر أعراض على الشخص مثل الإمساك والصداع وألم في عضلات الجسم نتيجة نقص المغنسيوم، وكذلك جفاف في الجلد وقلة الترطيب وأرق وقلة نوم، لذا يفضل متابعة الحالة مع طبيب مختص لتجنب أي أضرار على صحة الجسم.

بهذا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال حول حمية الكيتو، وهل الفلافل مسموح في حمية الكيتو، وعرضنا لكم قائمة بالأطعمة المسموحة والممنوعة في حمية الكيتو، وبعض التفاصيل الأخرى، لا ننسى أن الحصول على نتائج مرضية تحتاج إلى صبر وجهد، لذا احرص على تناول الأطعمة المسموحة خلال حمية الكيتو لتصل إلى هدفك وتحصل على قوام جميل ورشيق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.