التخطي إلى المحتوى

مدة العملية القيصرية بنج نصفي، من أكثر الأسئلة تداولًا مع انتشار إقبال النساء لعمليات القيصرية بدلًا من الولادة الطبيعية،  حيث تحتاج الولادة القيصرية، كأي عملية جراحية إلى استخدام التخدير، وذلك في سبيل تسكين الآلام المصاحبة لعمل الشقوق الجراحية في البطن والرحم عند الولادة، فما مدة العملية القيصرية بنج نصفي، إليكم في هذا المقال كافة التفاصيل حول العملية القيصرية.

 العملية القيصرية

العملية القيصرية هي جراحة يتم  خلالها شق جدار البطن والرحم لإخراج الطفل من البطن، يمكن أن تكون الحامل على علم مسبق بأنها بحاجة للعملية القيصرية، أو قد يتم تقرير الحاجة للعملية القيصرية أثناء الولادة المهبلية في حين كانت الأم أو الطفل في خطر، إذ تعد الولادة القيصرية شائعة بكثرة في الآونة الأخيرة، ويمكن أن تجرى تحت تأثير التخدير النصفي أو  تخدير كلي، وبالرغم من أن الولادة القيصرية تعد من العمليات الصعبة والكبرى إلا أنها تعد عملية آمنة لكلا  الأم والطفل.

اقرأ أيضاً: هذا الفيتامين يحافظ على صحة دماغك!

مدة العملية القيصرية بنج نصفي

مع كثرة الأسئلة حول مدة العملية القيصرية بنج نصفي، وحول كل ما يخص الوقت الذي تستغرقه العملية القيصرية، يمكننا القول أن العملية لا تستغرق  وقتاً طويلا نظراً لسهولة إجراءها، حيث تكون المرأة في وضع التخدير النصفي، وعادةً ما  تتراوح مدة العملية القيصرية ما يين 10 إلى 30 دقيقة على عكس الولادات  الطبيعية التي تستغرق وقتاً أطول وتحتاج لمجهود أكبر.

مدة العملية القيصرية بنج نصفي
مدة العملية القيصرية بنج نصفي

إجراءات ما قبل العملية القيصرية

إذا قرر الطبيب الحاجة للولادة بعملية قيصرية أثناء الحمل، فسيقوم بإعطاء الحامل عدة  تعليمات للحامل حول ما يجب أن تقوم به للتقليل من خطر الإصابة ببعض المضاعفات أثناء الولادة، وذلك بهدف  إجراء ولادة قيصرية ناجحة وسليمة،  تتمثل الخطوات التي تتخذ قبل العملية القيصرية على ما يلي:

  • إجراء بعض الفحوصات بما في ذلك فحوصات الدم للتأكد من صحة الحامل قبل الإقبال للعملية القيصرية.
  • تسجيل فصيلة دم الحامل، كي يتم تأمينه في حال احتاجت لنقل الدم أثناء العملية.
  • إعلام الطبيب بكافة الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها الحامل، إذ يجب عليها أن تتوقف عن استخدام بعض الأدوية قبل العملية لتفادي حدوث مضاعفات أثناء الجراحة.
  • ضرورة استشارة الطبيب حول المتابعة في استخدام الأسبرين أو استخدام مميعات الدم قبل العملية القيصرية إذا كانت الحامل تتناول أحد هذه الأدوية.
  • يجب الصيام لمدة لا تقل عن 12 ساعة قبل العملية.
  • يجب التأكد من وجود شخص مرافق مع الحامل بعد إتمام العملية.
  • التأكد من خلو منطقة البطن من أي نوع من الكريمات  مستحضرات العناية الشخصية.
  • عدم حلاقة الحامل لمكان الجراحة بمفردها، وترك هذه المهمة للمرأة
  • التأكد من عدم ارتداء المجوهرات والأكسسورات والثياب، وارتداء الرداء الملابس الخاصة بالعملية الذي توفره المستشفى قبل بدء العملية.

نصائح  ما بعد العملية القيصرية

بعد ذكر مدة العملية القيصرية بنج نصفي، وإجراءات ما قبل العملية القيصرية، يجب أن ننوه عن إجراءات ما بعد العملية القيصرية، إذ يتم نقل المرأة بعد الولادة إلى غرفة خاصة بها في المستشفى، وقد تحتاج للبقاء في المستشفى ليومين أو أكثر، ويجب على المرأة بالبدء بالرضاعة الطبيعية بعد العملية القيصرية فورًا أو بأقرب وقت ممكن.

ينبغي عليها  تجنب رفع الأوزان الثقيلة في فترة ما بعد العملية القيصرية، أو القيام بالحركة العنيفة بعد الولادة القيصرية، وعند الشعور بالحاجة للعطس مثلاً أو حتة السعال يجب على المرأة إمساك البطن بلطف لتجنب فتح جرح العملية أو حدوث أو ضرر.

يلزم الحفاظ على نظافة مكان الشق، واتباع تعليمات الطبيب فيما يخص الأدوية التي يجب أخذها بعد العملية القيصرية، وعادةً ما يصف الطبيب مسكنات ألم مثل الأيبوبروفين، أو الأسيتامينوفين لتسكين الألم بعد الولادة القيصرية.

الولادة القيصرية للمرة الثانية

ذكرنا مدة العملية القيصرية بنج نصفي والتي تتراوح ما بين عشرة إلى نصف ساعة حسب حالة المرأة، لكن يجب أن ننوه حول الولادة القيصرية ضوع المرأة للولادة القيصرية للمرة الثانية وكل ما يخصها، والجدير بالذكر أن العملية لن تكون صعبة كالمرة الأولى، ولكن تتعرض المرأة للضغط النفسي والقلق المستمر، وعادة ما يكون التعافي أسهل بكثير من العملية في المرة الأولى، يوجد بعض الحقائق حول الولادة القيصرية الثانية والتي تتمثل بالتالي:

  • في الغالب لا توجد مخاطر لدى النساء عند تكرار العملية القيصرية كمرة ثانية.
  • يجب على المرأة مناقشة كل شئ يحدث معها مع طبيبها الخاص لتجنب حدوث  الأضرار الناجمة عن تكرار الولادة القيصرية.
  • وجود احتمالية وفاة الجنين عند تكرار الولادة القيصرية غير واردة أبدًا، وذلك مقارنة بالنساء في حالة الولادة الطبيعية والمخاطر التي تكون حولها، وكذلك انخفاض  تعرض الأم لنزيف ما بعد الولادة.

البنج النصفي للعملية القيصرية

في معظم حالات العملية القيصرية، يقوم الأطباء بعمليات قيصرية بسبب المضاعفات التي تحدث للمرأة أثناء وقت المخاض، من أهمها سرعة نبضات القلب،  والمضايقات التي تتعرض لها بسبب الجنين، وكذلك العدوى التي يمكن أن يتم نقلها إلى الطفل في حال الولادة المهبلية، وفي هذه الحالة يقوم الأطباء باللجوء إلى إجراء عملية قيصرية ببنج نصفي.

أيهما أفضل البنج الكلي أم  النصفي فى العملية القيصرية

تستغرق مدة العملية القيصرية بنج نصفي مدة تصل إلى نصف ساعة، ويعرف البنج النصفي  بالتخدير الشوكي، يختلف كليًا عن التخدير الكلي الذي يشمل كافة أجزاء الجسم، ويختلف عن التخدير العادي لمعظم العمليات الجراحية العادية، إذ يكون مفعوله من ساعة إلى ساعة ونصف، ويتم اللجوء إليها في حالة الولادة القيصرية إذا كانت تعاني الأم من أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم، ويتم تحديد أيهما أفضل حسب الحالة الصحية للحامل من قبل الطبيب المختص.

كم عدد عمليات القيصرية التي يتحملها الرحم

لا ينصح أبدًا بتكرار العمليات القيصرية في كثير من الحالات، وذلك لارتفاع الأخطار الناجمة عنها والمضاعفات المتوقع حدوثها عند تكرارها أكثر من مرة، فقد وجد أن المخاطر تزيد بعد القيام بالولادة القيصرية الثالثة، ولا ينصح بالولادة المهبلية بعد تكرار ثلاث عمليات قيصرية، مع ذلك، فإن البحوث الطبية لم تحدد العدد الذي يتحمله الرحم لاختلاف الأمر من امرأة إلى أخرى.

ما هي إجراءات أثناء الولادة القيصرية

توجد بعض الإجراءات التي يجب القيام بها عند إدخال المرأة الحامل للمستشفى في حال لم تكن الولادة القيصرية حالة طارئة، تتمثل هذه الإجراءات بالتالي:

  • سؤال المرأة الحامل عن إذا كانت ترغب وتوافق على إجراء العملية القيصرية، وفي بعض المستشفيات يتم طلب التوقيع على نموذج موافقة.
  • يناقش طبيب التخدير مع المرأة الحامل نوع التخدير المناسب لها.
  • يتم قياس ضغط الدم وكذلك النبض ودرجة الحرارة للتأكد من صحة الحامل.
  • يتم الحلاقة حول كامل منطقة الشق الجراحي.
  • يلزم إدخال أنبوب قسطرة لإبقاء المثانة فارغة تمامًا أثناء العملية.
  • يتم وضع الأدوية مباشرة عبر الوريد .
  • يلزم القيام بمراقبة مستمرة لضغط الدم.

اقرأ أيضاً: ما هو تفسير حلم النفخ في الوجه

ما هي الإجراءات أثناء الولادة القيصرية
ما هي الإجراءات أثناء الولادة القيصرية

 مضاعفات العملية القيصرية

تعد العملية القيصرية آمنة نسبيًا، لكن يوجد بعض المضاعفات تحدث بعد إتمام العملية القيصرية والتي تتمثل بالتالي:

  • حدوث التهابات في منطقة الجرح في مكان الشق.
  • أخطار تنتج عن التخدير.
  • إمكانية حدوث نزيف.
  • حدوث ندبات أو حتى جروح دائمة، واحتمالية عدم التئام جدار الرحم.
  • حدوث ألم ناتج عن العملية القيصرية.
  • تحدث مجموعة مشاكل عند تكرار العملية القيصرية، مثل الآلام التي ترافق المرأة وتمثل خطراً عليها، كألم في منطقة البطن، آلام في منطقة المثانة والتهابات في المثانة والأمعاء، حدوث نزيف شديد قد ينتهي باستئصال الرحم، حدوث ألم ناتج عن  الالتهابات البولية.

بهذا نكون قد وافيناكم بكافة التفاصيل حول مدة العملية القيصرية بنج نصفي، وكافة الإجراءات التي تحدث قبل العملية القيصرية وبعدها وأثناءها، بالإضافة إلى مضاعفات العملية المتوقع حدوثها لأخذ الحيطة والحذر لتجنب حدوثها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.