التخطي إلى المحتوى

أسعار عمليات التجميل في سوريا 2022 ..أسعار حارقة بسبب الإقبال المتزايد على عيادات ومراكز التجميل وهذه الأسعار تختلف تبعاً للطبيب المختص الذي يقوم بإجراء العملية لكن وبشكل عام لا تقل أي عملية تجميلية جراحية عن مليون ليرة بالحد الأدنى.

وسنتناول في هذا المقال أسعار أهم العمليات التجميلية التي يتم إجراؤها بكثرة في سوريا وكم وصلت تكلفتها وخاصة أن أسعار عمليات التجميل في سوريا 2022، أسعار حارقة الآن رغم الوضع المعيشي والاقتصادي المتردّي.

أسعار عمليات التجميل في سوريا 2022.. أسعار حارقة

تشهد عيادات التجميل والمراكز التجميلية في سوريا وخاصة دمشق إقبالاً هائلاً على إجراء عمليات التجميل، وذلك رغم الوضع الاقتصادي السيء والأزمات المعيشية الكثيرة، كما تشهد هذه العيادات قدم نساء من خارج سوريا أيضاً لإجراء عمليات التجميل.

تُجرى غالبية عمليات التجميل في مراكز متخصصة بحقن الفيلر وغيرها من عمليات بسيطة وذلك من قبل فنيين أو ممرضين وهنا قد تسبب أخطاء جسيمة إذا لم تتم عن طريق طبيب مختص، يكفي القيام بجولة صغيرة على إعلانات مراكز التجميل في دمشق لكي يتم معرفة أسعار عمليات التجميل 2022، أسعار حارقة في أغلب المراكز وبشكل عام تتفاوت هذه الأسعار حسب كل مركز:

  • بالنسبة للبوتوكس فيتراوح سعره بين 150 إلى 200 ألف ليرة سورية
  • بالنسبة للفيلر، يختلف السعر حسب نوعيته حيث يصل سعر الفيلر الكوري إلى 220 ألف ليرة سورية للسنتيمتر الواحد، أما الفيلر الكوري نخب أول ممتاز يصل سعره إلى 300 ألف ليرة، والفيلر النمساوي 400 ألف ليرة وذلك للسنتيمتر الواحد
  • بالنسبة لجلسات العناية بالبشرة فأسعارها تبدأ من 100 ألف ليرة كما أنها تختلف حسب المادة والإبرة المستخدمة ونوع جلسة التجميل.
  • أما عن أسعار العمليات الجراحية التجميلية فإنها تختلف حسب الطبيب الذي يجريها، بحيث لا تقل عملية تجميل الأنف عن مليوني ليرة، وعمليات تكبير الصدر تصل إلى خمسة ملايين، وعمليات النحت التجميلية لا تقل عن 10500000 ليرة.

اقرأ أيضاً: عملية شفط الدهون بالليزر في مستشفى الحبيب بالمملكة العربية السعودية

أسعار عمليات التجميل في سوريا 2022.. أسعار حارقة
أسعار عمليات التجميل في سوريا 2022.. أسعار حارقة

عمليات التجميل تجارة رابحة

شهدت الآونة الأخيرة وخاصة بعد عام 2012 انتشاراً واسعاً لعمليات التجميل، بسبب هذا الإقبال المتزايد من قبل الكثيرات من النساء لإجراء عمليات التجميل فقد ازدادت مراكز التجميل بشكل غير مسبوق وخاصة في هذه المرحلة لتصبح كل منطقة لا تخلو من مركزين من المراكز المتخصصة بالعمليات التجميلية والتي تتنافس على تقديم العروض التجميلية بكافة أنواعها وأشكالها وذلك في ظل ركود واضح في حركة التجارة في سورية نتيجة الارتفاع الباهظ في الأسعار وضعف القدرة الشرائية لدى المواطنين.

يعتبر البعض أن مراكز التجميل أصبحت تجارة رابحة ومزدهرة خاصة أن الكثيرات من ذوات الدخل المحدود يقمن بادخار المال لإجراء عمليات تجميلية فيما يرى أغلب الأخصائيين النفسيين في دمشق أن محاولات التشبه بالمشاهير وضعف الثقة بالنفس ووضع معايير وهمية للجمال هم أهم أسباب زيادة الإقبال على عمليات التجميل رغم عدم حاجة الكثيرات إليها وهذا ما يساهم في رفع أسعار عمليات التجميل في سوريا 2022، أسعار حارقة بغض النظر عن الظروف المعيشية الخانقة.

اقرأ أيضاً: 10 وصفات منزلية لمنع ظهور التجاعيد ومحاربة الشيخوخة..تعرف عليها

عمليات التجميل الأكثر طلباً في سورية

يشير أطباء التجميل والمتخصصون في مجال التجميل أن هناك عمليات أكثر رواجاً في مجال التجميل في سوريا وأهمها عمليات تجميل الأنف، تليها بعد ذلك عمليات الفيلر والبوتوكس. أكد أخصائيو التجميل أن المشافي الخاصة تعمل باستمرار لتأمين المواد المطلوبة واللازمة لعمليات التجميل العادية والجراحية حيث أن هذه المشافي تحصل على أضعاف قيمتها عند إجراء هذه العمليات ضمنها.

كما لاقت عملية تعريض الحنك المعروفة ب “تكساس” رواجاً هذا العام حيث انها قائمة على وضع مواد صناعية في منطقة الوجنتين والفك والتي يتوجب اختبارها بشكل مطوّل لأن هذه المواد مع مرور الوقت قد تسبب تحريض لانقسام الخلايا وتشكيل خلايا أخرى والتي قد تسبب السرطان.

شهد العامين الآخرين أيضاً تزايداً واضحاً في عدد الأطباء الراغبين بالتخصص بمجال التجميل والذي يشهد نمواً ملحوظاً مقارنة بباقي التخصصات الطبية، إن هذا الرواج في العمليات التجميلية والإقبال المتزايد يعتبر أهم سبب لارتفاع أسعار عمليات التجميل في سوريا 2022، أسعار حارقة بغض النظر عن بساطة العملية أو صعوبتها.

عمليات التجميل الأكثر طلباً في سورية
عمليات التجميل الأكثر طلباً في سورية

هذه كانت أسعار عمليات التجميل في سوريا 2022..أسعار حارقة تشهدها عيادات ومراكز تجميل دمشق هذا ما جعل الأطباء يرغبون بدخول تخصص التجميل دون سواه بسبب الأرباح الطائلة التي يحصدها هذا المجال وزيادة الإقبال للعمليات التجميلية بكافة أنواعها حيث أن سوريا قد خرّجت في الأعوام الأخيرة أطباء مختصين بالتجميل أضعاف عدد الأطباء الذين دخلوا اختصاصات أخرى كالتخدير أو الجراحة العصبية وغيرها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.