التخطي إلى المحتوى

تعتبر السبورة الذكية أو اللوحة البيضاء التفاعلية هي ذروة تطور المجالس في عملية التعليم في المدارس على مر السنين. تخيل أنك تتنقل على لوحة كما تتنقل على شاشة  الهاتف أو الكمبيوتر، لكن بدلاً من أن تكتب ستقوم تلك اللوحة عنك بالبحث عن المعلومات التي تريد وحفظها. فما هي تلك اللوحة الذكية وكيف يمكن أن تقوم بذلك وما هي استخداماتها وأهميتها ومميزاتها وعيوبها؟


لمحة عن السبورة الذكية

السبورة الذكية SMART Board عبارة عن لوحة بيضاء تفاعلية تعمل بتقنية اللمس، بحيث تسمح لك بالكتابة وتحريك الأشياء.

نشأت السبورة الذّكية أو اللوحات التفاعلية في عام 1991 وقد شاع استخدامها كثيراً في الأوقات الحالية.

مبدأ عمل اللوحات التفاعلية

 تعمل السبورة الذكية SMART Boards بوصلها بجهاز كمبيوتر عبر كابل HDMI.  بحيث تعرض اللوحة SMART Board كل ما يوجد على شاشة الكمبيوتر كما يمكنك مشاهدة ما هو موجود على اللوحة.

تسمح اللوحة التفاعلية SMART Boards بالنقر على الأشياء بإصبعك، كما أنها تأتي مع أقلام ملونة مخصصة للكتابة بها.  

كما تسمح الإصدارات المتقدمة من اللوحات الذكية للطلاب العمل على حل مشكلة على السبورة في نفس الوقت.  من قبل ، كان بإمكان شخص واحد فقط لمس اللوحة لأن اللوحات الذكية لا تستجيب للمسات متعددة.

السبورة الذكية
السبورة الذكية

مكونات السبورة الذكية

تتكون السبورة الذكية من نوعين من المكونات وهي مادية وبرمجية.

المكونات المادية (Hardware)

وهي عبارة عن شاشة بيضاء تفاعلية، ممحاة رقمية، أربعة أقلام حبر رقمية، زر الفأرة الأيمن، زر المساعدة، زر لإظهار لوحة المفاتيح على الشاشة.

المكونات البرمجية (Software)

تمتلك السبورة الذكية برامج مخصصة تستطيع إنتاج دروس تفاعلية وهذه البرامج هي:

  •   برنامج دفتر الملاحظات Notebook :

 يعتبر أهم برنامج في السبورة الذّكية لإعداد الدروس تفاعلية، يشبه برنامج الباوربوينت لكنه يتميز عنه بعدة خصائص مثل إمكانية تحريك الصور.

  • برنامج المسجل Recorder:

 يسجل البرنامج كل الإجراءات التي تعمل على الشاشة مع الصوت بعد أن تشغله.

  • برنامج مشغل الفيديو Video player:

يشغل ملفات الفيديو التي توجد على الكمبيوتر سواءً تم تسجيلها عبر السبورة أو تم حفظها من الإنترنت. بالاضافة إلى ذلك يسمح البرنامج الرسم والكتابة على الفيديو.

أبرز استخدامات السبورة الذكية SMART Board

تم تصميم السبورة الذكية SMART Board بهدف تصفح مواقع الويب والعمل على المشاريع.

يمكن استخدام إصبعك أو بالماوس،  تلائم للمعلمين لكونها قادرة على جمع المعلومات وحفظ البيانات.

كما تستطيع اللوحات الذكية SMART Boards أيضاً فتح PowerPoints و Microsoft Word. مما يحفظ المعلمين من الاضطرار إلى كتابة نقاط رئيسية مهمة على السبورة العادية.

تصبح العروض التقديمية أسهل بكثير وتعمل بشكل أكثر سلاسة. عندما يريد المعلم عرض المقاطع، يمكنهم ذلك بسهولة من خلال البحث على YouTube أو تنزيله.

اقرأ أيضاً: كيفية الربح من ادسنس للمبتدئين.

أبرز أنواع واشكال السبورة الذكية

أبرز أنواع واشكال السبورة الذكية:

  • السبورة الذكية T 880

Interactive whiteboard t880

تعتبر أكثر الأنواع تفاعلية، لديها قدرة عالية على جذب انتباه الطلاب، نظراً للمميزات والملحقات التي تسمح بسهولة الشرح والوصف.

  • السبورة الذكية 580w

Interactive Whiteboard 580w

هذا النوع من شركة باناسونيك، يتمتع بحساسيته الشديدة للمس، إضافة إلى حجم الشاشة العملاق الذي يبلغ 86 بوصة، كما أن سماكتها قليلة أقل من 80 ملم.

تستطيع الكتابة على هذا النوع من خلال الاصبع أو القلم الالكتروني المخصص للكتابة والمسح.

  • السبورة الذّكية هيتاشي 79

Interactive whiteboard 79 Hitachi 

هذا النوع عالي الجودة، مصممة علي أحدث التكنولوجيا لتكون متاحة للاستخدام عن طريق اللمس، تمتاز بمساحة الشاشة الكبيرة بحيث تسمح بعرض كمية كبيرة من المعلومات معا.

أهمية السبورة الذكية في التعليم

 تسمح السبورة الذكية SMART بإشراك الطلاب في الدرس، ولذلك أهمية كبيرة منها:

  •  تشجيع الطلاب على تدوين الملاحظات والمشاركة، وقد يسهل عملية التعلم النشط.
  •  تعزز SMART Boards التعاون، بحيث يصبح الدرس مفيداً وممتعًا.
  •  سيقوم الطلاب بالعصف الذهني أكثر في الأنشطة الجماعية، ينتج عن ذلك حل المشكلات بشكل فعال.

أهمية السبورة الذكية للمعلمين

 يمكن للمعلمين التفاعل مع الطلاب بشكل أكبر من خلال تقنية اللوحة الذكية حيث تتجلى أهمية السبورة الذكية للمعلين من خلال:

  •  السبورة الذكية بمثابة اليد اليمنى

كون الطلاب يتعلمون من خلالها بشكل أفضل من التفاعل الشخصي، فهي تشكل محتوى إضافي للتعلم.

بالاضافة إلى ذلك، يمكن للمعلمين استخدامها أثناء المحاضرة، ويمكنهم الاستعداد قبل الدرس بشكل أسرع، مثل دمج عروض البور بوينت PowerPoint في دروسهم. كما يستطيع المعلم أيضاً توصيل أي جهاز بها، على سبيل المثال: كاميرات الفيديو والكاميرات الرقمية والمجاهر وأي جهاز آخر.

  • تمييز نقاط رئيسية

 يستطيع المعلم الذي يلقي محاضرة باستخدام عرض PowerPoint أو مقطع فيديو، تمييز أي نص بهدف مساعدة الطلاب على فهم النقاط المهمة للموضوع.

كما يمكن للنقاط المميزة أيضًا إعداد الطلاب للدراسة الامتحانات ومعرفة ما يمكن توقعه، وتساعد الطلاب في معرفة كيفية تدوين الملاحظات.

كما قد تلعب الألوان دورًا هاماً عندما يتعلق الأمر بالحفظ، بحيث تساعد الطلاب تذكر المعلومات التي تنتمي إليها بالاعتماد على الألوان.

  • مشاركة أفضل في المجموعات

 يجب أن يكون تركيز الدرس على حل المشكلات، إذ يستطيع المعلم من خلالها تقديم مشكلة إلى الدرس، ثم تسليم السبورة التفاعلية للطلاب ليقوموا بالتفكير بها وحلها.

يستطيع الطلاب التعاون بشكل أفضل في الفصل الدراسي عند استخدام اللوحة في  الدرس، كما يمكنهم أيضًا الاتصال بشكل أفضل بالدروس.

  • اللوحة التفاعلية ترد على استفسارات الطلاب

 يستطيع كل من المعلم أو الطالب كتابة سؤال معين على السبورة فتقوم السبورة بإجابة الطلاب عليه. لكن يجب أن تتأكد من البحث عن المعلومات باستخدام اللوحة SMART Board وحفظها مسبقًا،  ثم بعد ذلك يستطيع اللوحة خلال الدرس الإجابة على ذلك السؤال.  وبمجرد الانتهاء من إعطاء الدرس، يجب سحب البيانات المحفوظة مع الإجابة عليها، لكن يمكن الرجوع إليها عبر البريد الإلكتروني لأي طالب فيما بعد.

  •  اللوحات التفاعلية صديقة للبيئة

يستطيع المعلم حفظ الورق عن طريق تحميل المنهج على السبورة، كما يستطيع  الطلاب أيضًا فتح منهج دراسي بالانتقال إلى موقع الفصل الدراسي الخاص بهم.

  •  حفظ البيانات

 تسمح SMART Boards للمعلمين بحفظ بياناتهم حتى يتمكنوا من مساعدة الطالب الذي يحتاج إلى مساعدة في الواجبات المنزلية أو الدروس الماضية.

كما يمكن للطلاب مشاهدة مقاطع الفيديو في المنزل وحل مشكلة ما مع المعلم.

فوائد و مميزات السبورة التفاعلية

تشبه السبورة الذكية كمبيوتر عملاق قادر على جمع البيانات وحفظ المعلومات، إضافة إلى الفوائد التالية:

  • توفر وقت ومال المعلمين من شراء علامات EXPO إذا أرادوا الكتابة على السبورة.
  • يمنح اللوحة التفاعلية SMART Boards الطلاب ميزة كبيرة قد تؤدي إلى ترقية معرفة الطلاب بالموضوع.
  • بالاضافة إلى ذلك، يستطيع المعلمين أيضًا الاتصال من كافة أرجاء العالم.

عيوب السبورة الذكية

يمكن التغلب على عيوب السبورة الذكية بالتدريب عليها قبل الاستخدام، وتتمثل معظم عيوبها في:

  • ارتفاع سعرها مقارنة بالسبورة التقليدية.
  • لا يمكن تحويل الكتابة اليدوية باللغة العربية إلى كتابة رقمية كما في اللغة الإنجليزية.
  • لا تحتمل الكثير من الأخطاء، يجب التدريب عليها بشكل جيد.
  • تتطلب درجة إضاءة معينة في القاعات.
  • يجب وضعها في مكان له مساحة وأبعاد معينة بهدف توفير المسافة المطلوبة بينها وبين الطلاب بحيث يتضح المحتوى.
  • تحتاج قدر عالي من التركيز.
  • قد تسبب للطلاب إرهاق بصري أحياناً.

أسعار السبورة الذكية

يعتمد سعر السبورة الذكية على حجم المنتج ومواصفاته، ويتراوح سعر السبورة الذكية للمدارس من $2,500 – $7,000.

اسعار السبورة الذكية في مصر

تتراوح اسعار السبورة الذكية في مصر من 138.88 حتى 388.88 جنيه مصري.


في الختام قد لا يرغب كافة المعلمين باستخدام السبورة الذكية لكونهم واثقين من قدرتهم على التدريس بدونها. لكن نظراً للمزايا والفوائد التي تعود بها تلك التقنية لن يمر وقت طويل حتى يطبقها هؤلاء المعلمون في تعليمهم، خاصة وأنها تعمل على تحسين عملية التعلم.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.