التخطي إلى المحتوى

قريبا ارتفاع في أسعار الألبان والأجبان في سوريا ،سوف تشهد الأسواق السورية من جديد ارتفاع  في أسعار الألبان والأجبان، نظرا لقلة والاقتصاد في حوامل الطاقة وخاصة مادة المازوت التي سببت بارتفاع  كل أسعار السلع والمنتجات الأخرى، نتيجة تدهور أوضاع الاقتصاد السوري مزال العاملون في مجال تصنيع الألبان والأجبان  يعتمدون على حوامل الطاقة من المازوت لتوليد الكهرباء وما إلى ذلك في العمل بشكل أساسي.

قريبا ارتفاع في أسعار الألبان والأجبان في سوريا
قريبا ارتفاع في أسعار الألبان والأجبان في سوريا

 نشرة أسعار جديدة للألبان والأجبان في سوريا

صرح أحمد السواس وهو عضو في جمعية حرفية في صناعة الألبان والأجبان حيث كشف يوم أمس لجريدة” الوطن،” المحلية عن صدور نشرة أسعار جديدة للألبان والأجبان نهاية الأسبوع  هذا الأسبوع، حيث سيتم خلالها تحديد وتغير الأسعار الجديدة، بعد رفع بيان تكلفة بالأسعار الجديدة من قبل الجمعية إلى مدير دائرة الأسعار بدمشق،وقال أن الأسعار ستكون أعلى من أسعار النشرة السابقة، والسبب في ذلك هو عدم توافر حوامل الطاقة وخصوصا مادة المازوت التي يعتمد عليها حرفيون لتصنيع الألبان والأجبان في المؤسسة بشكل أساسي والتي يوجد فيها نقص كبير جدا.

قد يهمك ايضا:أسعار الاسمنت والحديد في سوريا..ارتفاع مستمر

قريبا ارتفاع في أسعار الألبان والأجبان في سوريا
قريبا ارتفاع في أسعار الألبان والأجبان في سوريا

 

ووضح السواس، أن شركة “محروقات” هي التي تتحكم في توزيع المازوت على كل حرفيي الألبان والأجبان، وهذا منذ حوالي 5 أشهر لم يتسلم أي حرفي ليتر مازوت واحدا من “محروقات” حيث يجبر الحرفيين بالقيام بتنفيذ إجراءات خاصة وصعبة بها لتسليم المادة لهم والكل غير قادر على تنفيذ هذه الشروط، لأن هناك حرفيين يحتاجون تقريبا 6000 لتر شهريا والبعض الآخر يحتاجون  2000 لتر.

وصرح أيضا أنه من المفترض أن يبلغ كيلو في النشرة الجديدة بـ2200 ليرة بدل 2000 ليرة، وكيلو اللبنة البلدية الكاملة الدسم بحولي 7700 ليرة بدل 7000 ليرة، والجبنة البلدية الكاملة الدسم ب 1100 بدل 9500 ليرة،وان تكلفة كيلو الحليب حاليا قبل توزيعه إلى المصنع الذي ينتج الألبان والأجبان بحدود 1700 ليرة ووصلت تكلفته بعد توزيعه إلى البقاليات والمحالات التي تبيع الحليب بحدود 2100 ليرة ويباع بسعر 2200 ليرة للمستهلك.

 ما هي أسباب ارتفاع أسعار الألبان والأجبان في سوريا؟

 ومن أهم أسباب ارتفاع الأسعار هي :

  • معظم صادرات الأجبان والألبان تصدر إلى الإمارات ومدينة أربيل في إقليم كردستان العراق ومن بين الأجبان “العكاوي والتشيكي والشلل إضافة إلى الجبنة المطبوخة”.
  • التهريب للحليب إلى لبنان وغالباً يتم من منطقة القصير المحاذية للحدود اللبنانية أيضا، مؤكدا أن الكميات التي تهرب ليست كبيرة لكنها تؤثر في إنتاج الحليب وتوفره في سوريا للمستهلك.
  • انخفاض الثروة الحيوانية وذلك منذ ثلاث سنوات الماضية بحوالي % 35  نتيجة لغلاء أسعار الأعلاف ما أجبر المربين  خلال الفترة الماضية إلى ذبح الأبقار وبيعها لحما كي لا يدفعوا تكاليف أعلاف للتربية.

خسائر للأجبان والألبان في سوريا بسبب انقطاع الكهرباء

أدى انقطاع التيار الكهربائي في سوريا مؤخرا، والذي استمر لمدة يومين كاملين تقريبا ،وتسبب في خسائر كانت كبيرة وخاصتا لأولئك الذين يعتمدون بشكل عام على الكهرباء في تجارتهم ولا يملكون محولات أو أنظمة طاقة بديلة، ومن بينهم المنخرطين في صناعات الأجبان والألبان التي تحتاج إلى تبريد مستمر في ظل طبيعة الطقس الحار خلال فترة الصيف.

المازوت
المازوت

أما عن المواطنين الذين يتمتعون بألواح الطاقة الشمسية ,لقد ساعدتهم في تشغيل الثلاجات لفترات قصيرة، أما بالنسبة إلى الخسائر لم تقتصر على المحلات التجارية فقط، بل امتدت إلى المنازل، حيث اضطرت العديد من المواطنين السوريون التخلص من المواد الغذائية ورميها في حاويات النفايات بسبب انقطاع التيار الكهربائي تحولت الثلاجات إلى مصدر لإنتاج الحرارة بدلا من أدوات منتجة للبرودة.وذكر أمس الثلاثاء أن مالكي شركات الألبان والأجبان في حي البرامكة، أخبرونا عن خسارتهم بملايين الليرات، لأنهم اضطروا لتفريغ أربعة برادات مليئة بالأجبان من جميع الأنواع، بالإضافة إلى الحليب الطازج.

طريقة صنع الألبان والأجبان في سوريا

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.