التخطي إلى المحتوى

كيف أكون قويةً بعد الطلاق أنه أحد الأسئلة التي تفكر بها الكثير من السيدات في العالم، باعتبار أن الطلاق أمرٌ غير مرغوب به لدى أي امرأة في العالم. فالجميع يرى أن الزواج من الأشياء الجميلة، وأن كل فتاة تحلم بتكوين أسرة والعيش بوضع مستقر. ولكن ليس من الضروري أن تكتمل تلك الأشياء، فهنالك مشاكل وخلافات وأشياء مؤلمة يصعب على الفتاة تخطيها والتعايش معها فتلجأ إلى اتخاذ أصعب القرارت في حياتها ألا وهو الطلاق، حيث تبدأ المرأة بعيش مرحلة من الإحباط والتعب النفسي والجسدي جراء ما قد حدث معها. ولذلك سأقدم لكِ عزيزتي مجموعة من النصائح التي سوف تجعلك تحبين وتتخطين هذه الأمور وتكوني قويةً بعد الطلاق كما عهدتك.

كيف يمكنني أن  أكون قويةً بعد الطلاق؟

عندما تتسألين سيدتي كيف أكون قوية بعد الطلاق عليك أن تعلمي أن الأمر يكمن في البحث عن ذاتك ونفسك ومداواتها بعد هذه الصدمات، والأمر الأهم هوة حبك لنفسك، وتقديرها،

ومن أجل  تجدي الإجابة على سؤالك “كيف أكون قوية بعد الطلاق”، فإنه عليك أخذ النصائح التالية بعين الاعتبار:

امنحي  لنفسكِ وقتاً للحزن ولا تكبتي مشاعرك

إن كبتك للمشاعرك وجعلها داخلية خشية إظهار الضعف أمام الآخرين  بعد الطلاق يجعلك عرضةً لأمراضٍ نفسية وجسدية تنهك جسمك وتجعله أضعف من ذي قبل. أما إخراجك لمشاعر الحزن الذي في داخلك سوف يعمل على جعلك تشعرين براحة نفسية وجعل نفسك أكثر سعادة وابتهاجاً، وتفاؤل وذلك من أجل إكمالك للحياة وتقبلها بشكل الطبيعي.

اقرأ أيضاً: بودرة الجسم المعطرة..أنواع الروائح المعطرة وكيفية استخدامها

قدري نفسك

إذا تتسألين كيف أكون قوية بعد الطلاق، عليكِ أن تقومي بالاعتناء بنفسك، وحب ذاتك. ولا تكتثري لكلام من حولك في أن الطلاق شيء معيب، ولا تجعلي ذلك يؤثر بك كثيراً.

فإنني أنصحك عزيزتي بتسوق وشراء بعض الملابس الجديدة وأدوات ومستحضرات التجميل، وأيضاً الذهاب إلى صالون التجميل وإجراءك لبعض التغييرات بشكلك ذلك سيجعلك تبدين أجمل وبإشراقة أكثر.

تجنبي الخوف من الشعور بالوحدة

إذا أردت إجابة واضحة على سؤالك “كيف أكون قوية بعد الطلاق ” فإن الإجابة هي أنه يجب عليكِ ان تعلمي بأنك لستِ وحيدة حتى تكوني قويةً بعد الطلاق، فانتي لديكِ عائلتك وأصدقاءك الذين يملؤون حياتك بالسعادة.

وعليك عزيزتي أيضاً أن تبدأي يومك ببعض الأنشطة الرياضية التي ستعزز من شعورك بسعادة وتفاؤل ومن ثم الذهاب إلى عملك وأيضاً الذهاب بصحبة أصدقائك وتقضية يوم ممتع.

اقرأ أيضاً: كيف تقي نفسك من جدري القردة؟

 استعيدي ثقتكِ بنفسك

عليكِ يا عزيزتي بالتفكير في لأشياء التي تميزك، والسعي إلى محاولة إعادة ثقتك بنفسك ومقاومة السلبيات والمشكلات التي تقف بوجهك والفهم والتأكد بأنك أقوى من كل هذا وذلك من أجل الوصول لمرحلة الرضا عن نفسك، والخفض من حدة التوتر والقلق واستجماع قواك من أجل الإكمال في طريق الحياة.

 ابحثي عن أهداف جديدة لكِ في الحياة

إن من المهم جداً لكِ عزيزتي من أجل تجدي لنفسك الإجابة عن سؤالك “كيف أكون قويةً بعد الطلاق”، عليك أن تبدأ بوضع أهداف ومساعي جديدة لكِ في الحياة تساعدك على التخلص من هذه الواقعة المؤلمة في حياتك، فمثلاً فكري في أن تكملي تحصيلك العلمي في حال لم تتمكني من إكماله سابقاً، وأيضاً البحث عن عمل مناسب وجديد لكِ تعززي به قدراتك وتنميها وتبدأي بتحقيق أشياء جميلة.

اقرأ أيضاً:الأسباب العشرة أكثر شيوعا للطلاق

كيف يمكنني أن  أكون قويةً بعد الطلاق؟
كيف يمكنني أن  أكون قويةً بعد الطلاق؟

 كيف يمكنني أن أكون أماً قويةً لأطفالي؟

إن اتخاذ قرار مؤلم مثل الطلاق سيكون له آثار وعقبات ليس فقط على الزوجين لا بل على الأطفال أيضاً ولتجنب هذه الآثار وحلها سأقدم لك الاقتراحات التالية  لكي تكوني  أماً قوية لأطفالك:

 1_ أبلغيهم  بقراركما في  الطلاق

عندما تقومي باتخاذ هذا القرار يجب عليك انتي والأب أن تحددا موعدًا للحديث مع  أولادكما وإعلامهم بهذا القرار وأسبابه وذلك لتفادي الأفكار والأشياء التي من الممكن أن تراودهم في حال كان القرار فجائياً وحتى لا تنشئ صورةً سلبية لأي منكما لديهم في حال تم الإخبارهم بشكل فردي .

2_   قومي بتحديد المسؤوليات المترتبة عليكما

أنصحك عزيزتي بتجنب النزاعات التي تحدث على المصاريف والأشياء الأخرى بعد الطلاق لأن ذلك سيؤثر بصورة سلبية على نفسية أطفالك،  فإنه فيجب عليك أنتي والأب الاتفاق على كل هذه الأمور والأشياء المتعلقة بمسؤولية الأب اتجاه الأطفال مسبقاً حتى لا تتشوه  صورته أمامهم، ويتسبب ذلك بخلق أزمات نفسية لهم.

3-  لا تستسلمي لمشاعر الحزن

لا تجعلي من حالتك النفسية بعد الطلاق من أن تؤثر على تعاملك مع أطفالك، بل يجب أن تحتويهم، فالأم القوية هي تلك الأم التي تقف أمام مشاكلها وتقاومها بقوة وثقة .

5- نظمِ وقتك لتكوني أماً مثالياً

قومي بتنظيم وقتك عزيزتي حتى تكوني قادرة على تحمل المسؤوليات جديدة المطلوبة منك في لعب الدورين معاً “الأم والأب”، واجعلي أطفالك يشاركونك المسؤولية وذلك بما يتناسب مع أعمارهم.

 كيف يمكنني أن أكون أماً قويةً لأطفالي؟ 
كيف يمكنني أن أكون أماً قويةً لأطفالي؟

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالتنا التي أجبناكي فيها عن سؤالك “كيف أكون قوية بعد الطلاق” من خلال ذكر بعض النصائح التي استنتجت من تجارب النساء الأخريات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.