التخطي إلى المحتوى

لا شك أنك قد سمعت من قبل في طبق الفريكة الشهير في البلدان العربية، حيث يعرف باسم الفرِيكة في سورية، أو الفريك في مصر وشمالي أفريقيا، ولكن هل تعلم ما هي فوائد الفريكة؟ حسناً سنعرفك بهذه الفوائد بشكل موسع في هذا المقال.

ما هي الفريكة

إن الفريكة هي أحد المنتجات الغذائية المصنوعة من حبوب القمح أو الحنطة الخضراء “القمح الأخضر”. فأنه قبل جفاف حبوب القمح تحصد سنابلها، وهي خضراء وتعرض للحرارة عن طرق حرقها، ثم تسحق لتكون مثل جريش القمح الجاف وأكبر من حبات البرغل. تعتبر الفريكة أحد أنواع الحبوب الكاملة، وتتصف باحتوائها على عدد من العناصر الغذائية أكثر من حبوب القمح الناضجة وذلك لحصادها المبكر. لذلك، فإن حبوب القمح الأخضر غنية بالحديد والكالسيوم والزنك والألياف والبروتين، والبريبيوتك الذي يعد أحد أنواع لألياف النباتية التي تتغذى عليها البكتيريا النافعة للأمعاء المعززة لصحة الجهاز الهضمي.

ما هي الفريكة
ما هي الفريكة

فوائد الفريكة

إن فوائد الفريكة متنوعة ومتعددة بفضل احتواء القمح الأخضر المشكل لها على العديد من العناصر المفيدة،  ومن أهم وأبرز فوائد الفريكة الخضراء، ما يلي:

  • التحكم في الوزن

تحتوي الفريكة على نسبة عالية من البروتين والألياف أكثر بثلاث مرات من الأرز البني، وتمنح الشعور بالشبع والامتلاء عند تناولها لفترات طويلة، مما يساعد على التقليل من كمية الوجبات مما يساعد على خفض الوزن.

كما أنه من المعروف أن الأطعمة الغنية بالبروتينات لها القدرة على جعل الشخص يشعر بالشبع لفترة أطول، مما يساعد على خسارة الوزن مع الوقت، إذ يقلل من الرغبة لتناول أي وجبات خفيفة خلال اليوم، مما يقلل من السعرات المستهلكة، وبالتالي تُساعد على التحكم في الوزن وانقاصه.

كما أن الفريكة تعتبر مصدراً جيداً لكل من (الفوسفور، والمغنسيوم)، وهي خالية تمام من الدهون المشبعة من الصوديوم والسكر.

اقرأ المزيد عن: فوائد البيض للرجال والنساء، وأهم الوصفات منه للشعر والبشرة

  • الحفاظ على صحة العين

تعتبر الفريكة مصدراً رائعاً لمضادات الأكسدة الهامة والضرورية، إذ تحتوي على اللوتين والزياكسانثين، والتي تعتبر من مضادات الأكسدة المعروفة بقدرتها على محاربة تشيخ الخلايا مع العمر، والذي من قدرتهما منع التنكس البقعي الذي يرتبط بالعمر. كما وإن من أبرز فوائد الفريكة هي قدرتها على تعزيز صحة العين، وتمنع الإصابة بأمراض العين التي ترتبط بالشيخوخة والعمر. 

  • تعزيز عملية الهضم

تحتوي الفريكة الخضراء على نسبة عالية من الألياف غير القابلة للذوبان، وتعمل الألياف في الفريكة، على إضافة البنية اللازمة للفضلات لكي تتحرك خلال القناة الهاضمة بشكل سلس ودون أي مشاكل. لذا تناولها يساعد بشكل كبير في تحسين وتعزيز صحة الجهاز الهضمي، وتسهيل عملية الهضم وحركة الأمعاء والتخفيف من المشاكل الهضمية الشائعة  مثل الإسهال والوقاية من الإمساك.

  • علاج القولون العصبي ومشاكل الجهاز الهضمي

 تحتوي الفريكة على مادة البريبايوتكس، والتي تقوم البكتيريا المعوية النافعة بالتغذي عليها، مما يقلل من أعراض القولون العصبي، وقد أكدت دراسة طبية تم نشرها سنة 2012 ضمن مجلة التغذية إلى أن البريبايوتكس والبروبيوتيك يعالجان كثيرًا من مشكلات الجهاز الهضمي، مثل الإسهال، أعراض القولون العصبي، والتهاب القولون التقرحي، ومتلازمة الأمعاء المتسربة، فطريات المبيضات. لذلك يجب أن تفكر في إضافة الحبوب الصحية مثل الفريكة إلى وجباتك الأسبوعية.

  • بناء العضلات وزيادة القدرة على التحمل

 تحتوي الفريكة على نسبة عالية من البروتين والأحماض الأمينية مثل حمض الجلوتاميك، الذي يُساعد على بناء العضلات لدى الرياضيين ولاعبي كمال الأجسام. حيث يحتوي كل 100 غرام من الفريكة على 2.2 جرام من الأحماض الأمينية المسماة بحمض الجلوتاميك، ويعتبر هذا النوع من الأحماض مستخدم بكثرة بين الرياضيين وممارسي كمال الأجسام. وذلك لأنه يساعد في بناء العضلات وزيادة القدرة على التحمل، إضافةً إلى أن الفريكة غنية بالبروتينات، وباعتبار أن البروتين أحد مكونات كل خلية في أجسامنا، فإنه ضروري أيضاً لبناء أنسجة العضلات وإصلاحها، وبناء الشعر والأظافر، وإنتاج الجزيئات الأساسية مثل الهرمونات والإنزيمات.

اقرأ المزيد عن:فوائد عشبة العروق الأصفر: عشبة الفوة

فوائد الفريكة للقلب

لقد بينت العديد من الدراسات أن من فوائد الفريكة أو القمح الأخضر هي القدرة على الحفاظ على صحة القلب. حيث إن إضافة الفريكة إلى أي نظام غذائي يحسن من وظائف القلب، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، ويعمل على تخفيض ضغط الدم المرتفع، بالإضافة إلى تخفيض مستوى الكوليسترول الضار (LDL) في الدم. حيث يُعرَف الكوليسترول بأنّه مادة شمعيّة موجودة في كلّ أنحاء الجسم، والذي يحتاجه الجسم لصنع الهرمونات وإفراز العصارة الصفراء، لكنّ الكثير من الكوليسترول في الدم يمنع تدفق الدم، ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب. لذلك حسب بعض الدراسات التي أُجريَت على الحيوانات فإنّ (الفريكة) أو القمح الأخضر قد تساعد في خفض مستويات الكوليسترول

فوائد الفريكة لمرضى السكري

يساعد تناول الفريكة أو القمح الأخضر في الوقاية من مرض السكري عن طريق السيطرة على مستويات السكر في الدم. لقد شهدنا في الآونة الأخيرة زيادة في عدد الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2، وغالباً ما يحدث نتيجة سوء التغذية والسمنة. وتعد الفريكة من الحبوب التي يمكن أن تساعد مرضى السكري، وكذلك الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري في الحفاظ على مستويات السكر في الدم. ذلك نظراً إلى أنها تحتوي على مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم، ولأنها تحتوي على الألياف الغذائية التي تبطئ امتصاص الجلوكوز في الدم، وكذلك المنجنيز الذي يقلل الالتهابات وينظم نسبة السكر في الدم، وهذا ما يجعلها خياراً جيداً لتحسين حساسية الجسم للأنسولين، والوقاية من مرض السكري من النوع الثاني.

لذا يوصي العديد من أخصائيي التغذية بتناول الحبوب الصحية مثل الفريكة وخاصة للأشخاص الذين يحتاجون إلى تغييرات غذائية صحية بسبب مرض السكري أو خطر الإصابة بمرض السكري. حيث تعتبر الفريكة خياراً مثالياً للمصابين بالسكري، والذين يبحثون عن طرق طبيعية لإبقاء مستويات السكر لديهم تحت السيطرة.

فوائد الفريكة لمرضى السكري
فوائد الفريكة لمرضى السكري

ما هي أضرار الفريكة

تتعدد وتتنوع فوائد الفريكة أو (القمح الأخضر)، ولكن قد يكون هناك بعض المخاطر عند تناولها، لذلك يفضل تجنبها من قبل المصابين بحساسية القمح والذين لا يستطيعون تناول الأغذية التي تحتوي على جلوتين. نظرًا لأن الفريكة تنتمي إلى القمح فهي تحتوي على الغلوتين، فإن أولئك الأشخاص المصابون بمرض الاضطرابات الهضمية لا يمكنهم تضمين الفريكة في وجباتهم الغذائية، لأنهم يحتاجون إلى اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين.

اقرأ أيضاً: نبتة الشبث مكافحة لعدة أمراض خطيرة جداً

في الختام يمكننا القول أن فوائد الفريكة لصحة جسم الإنسان متعددة، إلا أن الكثير من الأشخاص يتناولون الفريكة دون أن يعرفوا هذه الفوائد، وإنما يكفيهم أن يستمتعوا بمذاقها اللذيذ، أو في أحيان أخرى يعتبرون فوائد الفريكة مشابهة إلى فوائد القمح.  إلا أنه في حقيقة الأمر إن الفريكة أو القمح الأخضر المعرض للحرارة فوائده تختلف عن فوائد القمح العادي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.