التخطي إلى المحتوى

التشنج العصبي عبارة عن اضطراب في الشحنات الكهربائية في الدماغ، وهذه الشحنات الكهربائية هي التي تتحكم في انقباض وانبساط العضلات ومستوي وعي الإنسان, وقد يحدث التشنج العصبي لكل أجزاء الجسم أو في جزء معين من الجسم مثل تشنج الساقين عند النوم.

ويؤدي التشنج العصبي إلى فقدان الوعي ما يجعل المصاب في حالة غير طبيعية ويصعب السيطرة عليه , وعادة ما يستمر التشنج العصبي لمدة دقيقتين، ويجب التدخل الطبي في أسرع وقت إذا زادت مدة التشنج العصبي عن أكثر من خمس دقائق.

ما أسباب التشنج العصبي؟

التشنج العصبي ليس له أسباب معروفة بشكل كامل حتى الآن، حيث أن ما يزيد عن ثلثي حالات التشنج العصبي غير معروف أسبابها.

ولكن يمكن عرض الأسباب المعروفة للتشنج العصبي في النقاط الآتية:

  • نقص الأكسجين.
  • الحمى أو ارتفاع حرارة الجسم ويحدث ذلك مع الأطفال بصفة خاصة.
  • تعرض الرأس لصدمات قوية.
  • التصلب الدرني وهو مرض وراثي يسبب الضرر للدماغ.
  • التهابات الدماغ مثل التهابات السحايا.
  • أي تلف في الدماغ أو حدوث السكتة الدماغية.
  • تعاطي المخدرات والكحول والمواد السامة.
  • مرض الصرع.
  • نقص الكالسيوم والبوتاسيوم، وقد يسبب ذلك تشنجات في عضلات الجسم أو ما يعرف بالشد العضلي.
  • الأنيميا او فقر الدم.
  • نقص الجلوكوز عند مرضى السكري.
  • نقص الطاقة في الجسم.
  • الإفراط في المجهود ويكون ذلك خاصة مع الرياضيين الذين يفرطون في ممارسة الألعاب الرياضية أو الأشخاص أصحاب الأعمال التي تتطلب لجهد كبير، مما يؤدي إلى إجهاد عضلات الجسم.
  • تكرار الإصابات نتيجة للألعاب الرياضية.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية والعدوى.
  • مشاكل في الغدة الدرقية.
  • تعاطي الأدوية التي تضر بالعضلات.

قد يهمك أيضاُ : الاحتراق الوظيفي.. تعرف على أسبابه وكيفية علاجه..

كيف يمكن للطبيب تشخيص التشنج العصبي؟

يمكن للطبيب تشخيص التشنج العصبي عن طريق الفحص المبكر لالتهاب العضلات، وكذلك فحص مستوى الكالسيوم في الدم، ومستوى السكر في الدم، وتحليل كامل لصورة الدم، وعمل رسم للمخ وغيرها.

كيف يمكن للطبيب تشخيص التشنج العصبي؟
كيف يمكن للطبيب تشخيص التشنج العصبي؟

ما أعراض التشنج العصبي؟

أعراض التشنج العصبي التي سنعرضها في هذه النقاط تتشابه مع أعراض مشاكل صحية أخرى، ولهذا السبب يجب مراجعة الطبيب لتشخيصها.

  • خروج اللعاب من فم المصاب.
  • تشنج الجسم.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • ألم في المفاصل والعضلات وخاصة عند تحريك المفاصل.
  • تقوس الظهر.
  • تغير مفاجئ في لون الجلد وظهور كدمات على سطح الجلد.
  • صعوبة في التنفس.
  • فقدان التوازن والدخول في غيبوبة.
  • حدوث رعشة للجسم تجعل أي شيء يسقط من يد المصاب وتجعله يفقد اتزانه.
  • عدم القدرة على الشعور وإحساس بالأشياء.
  • تظهر على المصاب علامات توتر وخوف شديد.
  • صداع في الرأس.
  • عدم القدرة على الرؤية بشكل طبيعي.
  • حركات إنتفاضية تحدث بشكل لا إرادي.
  • زيادة إفرازات اللعاب.
  • عض اللسان وإطباق الأسنان ببعضها.
  • يصدر المصاب أصوات غريبة.
  • عدم التحكم في البول أو البراز.
  • الدخول في نوبة نوم عميق بعد انتهاء التشنجات.

    ما يمكنك فعله عند رؤية حالة لديها التشنج العصبي

    عند رؤية حالة لديها التشنج العصبي وقبل أي شيء اتصل بالإسعاف فورا وأبلغهم أو يمكن لأي شخص إبلاغ الإسعاف.

    ثم يمكنك القيام بالخطوات الآتية للحفاظ على حياة المصاب:

    • اترك مساحة كافية للمصاب وقم بإبعاد أي شيء في المكان قد يسبب له الضرر أو الأذى.
    • فتح مجال للهوية واستنشاق الهواء وخلع الملابس التي تعيق من تنفس المصاب.
    • عدم تقييد المصاب أو إمساكه.
    • وضع وسادة تحت أو حول رأس المصاب.
    • راقب مدة التشنجات وقم بتدوينها.

    وعند انتهاء التشنجات قم بالخطوات الآتية:

    • فتح مجرى التنفس وفحص تنفس المصاب:
    1. إذا كان المصاب لا يتنفس جيدا ضع المصاب في وضعية استعادة الوعي.
    2. إذا كان المصاب لا يتنفس تأكد من وعي المصاب وابدأ في إنعاشه.

    الوقاية من التشنج العصبي

    هناك عدة طرق يمكن اتباعها للوقاية من التشنج العصبي وهي:

    • شرب كمية كافية من الماء, حيث يساهم الماء في تحسين انقباض وانبساط العضلات وترطيبها.
    • عدم التوتر أو الزعل واسترخاء عضلات الجسم.
    • القيام بتدليك عضلات الجسم وممارسة التمارين البسيطة التي تساعد على شد العضلات، واستخدام كمادات المياه الدافئة والباردة.
    • تناول الأغذية التي تحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم.
    • التغذية السليمة للحافظ على الجسم من الأنيميا وفقر الدم.
    • عدم إرهاق عضلات الجسم لتجنب التشنج العصبي.

مصادر: 1

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.