التخطي إلى المحتوى

الأكزيما الجلدية هي مرض جلدي شائع بين كثير من الناس، وبالنسبة لأولئك الذين يعانون من الإكزيما فإن معاناة مرض الإكزيما تكون شديدة جدا وصعبة، ويمكن أن تحدث الإكزيما بسبب التهيج الناجم عن بعض المواد المسببة للحساسية وسوف تختفي بمجرد أن يتاح للجسم الوقت للتكيف. ولسوء الحظ لا يحدث هذا في العادة وحتى مرحلة البلوغ المبكرة. وفي بعض الحالات لا يحدث أبدًا.

ويتوقع معظم المصابين بالأكزيما أنه من الممكن أن تقل إصابتهم بالأكزيما وتتلاشى بمرور الوقت، مما يعني أنها قد تتحسن لبضعة أسابيع أو أشهر في كل مرة قبل أن تبدأ الأعراض في ظهورها مرة أخرى.


ما هي الأكزيما الجلدية

الإكزيما الجلدية المعروفة كذلك باسم التهاب الجلد التأتبي، وهي حالة جلدية التهابية مزمنة يمكن أن تسبب حكة في الجلد. ولها نتوءات حمراء وبثور صغيرة. لا يوجد علاج لالتهاب الجلد التأتبي، ولكن هناك علاجات قد تحسن الأعراض. تشمل العلاجات التي قد تساعد في تحسين الأعراض الكريمات أو المراهم التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات وغسول فيتامين د والمرطبات والأدوية عن طريق الفم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين.


هل الأكزيما تسبب الحكة الجلدية

الحكة هي سمة شائعة للإكزيما أو التهاب الجلد، على الرغم من أنها يمكن أن تظهر بعدة طرق. على سبيل المثال، قد تأتي الحكة على شكل حكة جافة وحارقة أو إحساس بالوخز غير مريح. يمكن أن يحدث نوع مختلف من الحكة عندما تكون قد عانيت من الإكزيما لفترة طويلة وتضررت بشرتك – وهذا ما يعرف بخلل الحس.


هل الأكزيما منتشرة

الأكزيما حالة شائعة تصيب ما يصل إلى 15٪ من الأطفال، وكذلك تصيب البالغين في جميع أنحاء العالم، تتميز الأكزيما بجلد جاف وحكة. لا أحد يعرف بالضبط ما الذي يسبب الإكزيما، لكن تظهر الأبحاث أنه قد تكون ناتجة عن رد فعل تحسسي للجهاز المناعي.


ما هو أفضل علاج للأكزيما الجلدية

الأكزيما هي حالة جلدية شائعة ومسببة للحكة تصيب العديد من الأشخاص من جميع الأعمار، قد يكون من الصعب معرفة كيفية علاج الإكزيما. لكن هناك علاجات تعمل بشكل جيد ويمكنك التخلص من الحكة وخدش الأكزيما. ومن المعروف أن الأكزيما حالة جلدية تسبب في إفراز الجسم للكثير من الدهون وتؤدي إلى التهاب الجلد وحكة وتهيج. يمكن أن تحدث الإكزيما بسبب الحساسية وبعض الحالات الصحية. يمكن أن تحدث كذلك رد فعل تحسسي للإكزيما عند الرضع والأطفال الصغار.

الأكزيما الجلدية ما هي؟ وكيفية علاجها والتعامل معها
الأكزيما الجلدية ما هي؟ وكيفية علاجها والتعامل معها

ما الفرق بين الأكزيما والأمراض الجلدية الأخرى

الأكزيما هي حالة جلدية شائعة طويلة الأمد تتسبب في حكة الجلد وجفافه وتشققه. يمكن أن تؤثر على أي منطقة من الجسم وعادة ما تسبب الاحمرار والتورم والحكة وعدم الراحة. أحيانا يتم الخلط بينها وبين الأمراض الجلدية الأخرى مثل الصدفية أو التهاب الجلد، لكن جميعها مختلفة  على الرغم من أنها تشترك في بعض الأعراض.


هل هناك علاج لمرض الأكزيما الجلدية

تم تطوير نظام علاج الأكزيما من قبل طبيب أمراض جلدية وثبت سريريا أنه يزيل الإكزيما في 4 أسابيع أو أقل، يعمل هذا النظام على جميع أنواع الأكزيما بغض النظر عن العمر أو النوع. إذا لم يتم معالجة مرض الإكزيما فلا تفقد الأمل! ما عليك سوى اتباع نظام معين لتقليل الحكة الجلدية ومرض الأكزيما.

علاج الإكزيما هو الحل الأساسي الذي يسعى إليه الكثير من الأشخاص المصابة بالأكزيما الحساسة والمصابة بالحكة. ويوجد أنواع من الكريم المعالج للأكزيما، بحيث يمكن الحصول على راحة فعالة لأعراض الأكزيما الجافة والمتهيجة، هذه الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون، والتي تحتوي على التركيبة غير الدهنية ومرطبات مثبتة تعمل على تنعيم وترطيب بشرتك، بينما تحارب المكونات المضادة للحكة الانزعاج.

ويجب عليك معرفة أن علاج الإكزيما ليس بالأمر السهل دائمًا، ولكن الممارسات الجيدة للعناية بالبشرة يمكن أن تساعد في تهدئة البشرة المتهيجة والحكة. ويمكن أن يساعد كريم Eczema Essentials في معالجة الأكزيما وتقليل أعراضها. وهي مجموعة من المنتجات التي تعمل معا لعلاج الإكزيما من الداخل إلى الخارج وإبطاء تفشي الأكزيما. ومن العلاجات الفعالة في علاج الأكزيما والصدفية وأمراض الجلد الالتهابية الأخرى.

وفي الختام، قدمنا لكم أهم أسباب الإكزيما وكيفية علاجها وأسباب حدوث هذا المرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.