التخطي إلى المحتوى

أعلن مدير صندوق دعم الطاقات المتجددة زهير مخلوف،حول منح قروض بلا فوائد للموظفين بشأن تركيب ألواح طاقة شمسية  إن شريحة الموظفين هي المستهدف الأساسي من قروض الطاقة المدعومة من الصندوق، مشيراً إلى قرب صدور اتفاق إطاري لتنظيم عملية الإقراض من قبل مختلف المصارف العاملة في سوريا .

وأضاف زهير خلوف في حديث لراديو “نينار إف إم” المحلية ,إنه تم الاجتماع مع كل البنوك العاملة في سوريا سواء الخاصة والعامة، لوضع اتفاق لتنظيم عمليات الإقراض أو دعم الفائدة على قروض الطاقة، لافتاً إلى أن التفاصيل المتعلقة بها  ستصدر قريباً جداً .

وأكد مخلوف في تصريحاته  إن الصندوق يهدف لتقديم الدعم للمستفيد منه على شكل قروض بلا فائدة أو سيتم “دعم الفائدة على القروض”، وهذا رهن بشكل الضمانات التي ستكون ضمن شروط المصارف نفسها، والتي قد تحدد إمكانية منح القروض لغير الموظفين أيضاً , يمكنكم التعرف على أسعار ألواح الطاقة من خلال خدمة الأسعار اليومية .

وحول دعم مشاريع توليد الطاقة المتجددة للمواطنين، أوضح مخلوف إن الصندوق مخصص لدعم الاستهلاك الذاتي للطاقة وليس لدعم مشاريع التوليد .

قروض بلا فوائد للموظفين

قد يهمك أيضاً :أسعار ألواح الطاقة الشمسية في سوريا 2022 ..أسعار ليست للفقراء

ووافق مجلس الوزراء السوري في كانون الأول (ديسمبر) الماضي على منح وزارة الكهرباء سلفة مالية بقيمة 10 مليارات ليرة سورية, لمصلحة حساب صندوق دعم استخدام الطاقات المتجددة ورفع كفاءة الطاقة بما يمكن المواطنين من الاستفادة من خدمات الصندوق والمساهمة في توسيع نطاق استخدام هذه الطاقات .

وتم إحداث صندوق دعم استخدام الطاقات المتجددة ورفع كفاءة الطاقة بموجب القانون رقم 23 الصادر في تشرين الأول (أكتوبر) 2021، بحيث يستفيد منه القطاع المنزلي والزراعي والصناعي والتجاري والخدمي في سوريا .

ويكثر الحديث عن القروض المتعلقة بتنفيذ مشاريع صغيرة او تركيب ألواح طاقة شمسية وسط ازدياد الطلب عليها من المواطنين نتيجة الانقطاعات الطويلة للطاقة الكهربائية في سوريا منذ سنوات بدون إيجاد حلول من قبل الحكومة , وارتفاع تكاليف المنظومات البديلة مثل الألواح الشمسية  التي لا يستطيع المواطن تحمل تكاليفها حيث يصل سعر أقل منظومة لتشغيل الطاقة في المنازل الى 10 ملايين ليرة سورية +3 آلاف دولار أمريكي , في بلد لا يتقاضى فيه الموظف 20 دولار شهرياً .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.