التخطي إلى المحتوى

أسعار المنتجعات السياحية في اللّاذقية 2022 التي تشهد تزايداً مستمرّاً، وخاصّة أن مدينة اللّاذقيّة واحدة من أهم المدن التي تمّ بناء المنتجعات السياحية المميزة فيها، وقد أشارت أبرز الجولات السياحية الحديثة إلى أن أسعار المنتجعات السياحية في منتجع الشاطئ الأزرق بلغت اليوم لما يعادل راتب ثلاثة أشهر، ليصبح البحر الذي هوَ من أفضل معالم المدينة ملكاً للطبقات الغنية فقط.

أسعار المنتجعات السياحية في منتجع الشاطئ الأزرق

إن المنطقة التي توجد فيها منتجعات الشاطئ الأزرق كانت من أكبر الأماكن المخصصة لصيد الأسماك، وقد تم استغلالها لبناء المنتجعات وخُصصت للسياحة لتصبح متاحة في كلّ صيف لاستقطاب السّياح والزّوار من كافة المحافظات السّورية، و لم تستقرّ أسعار المنتجعات السياحية بل تزايدت بشكل جنونيّ مترافقة مع موجة ارتفاع الأسعار التي تشهدها سورية، وبدأت هذه المنتجعات اليوم تصبح حُلماً للطبقات الفقيرة والمتوسّطة.

حيث تشهد الآن الشاليهات في منتجعات الشاطئ الأزرق ارتفاعاً ملحوظاً في السعر ليُصبح سعر قضاء الليلة الواحدة حوالي ١٠٠ ألف ليرة سورية.

أما بالنسبة لسعر الغرف في الفنادق الموجودة في الشاطئ الأزرق، فقد أصبحت الليلة الواحدة في غرفة حوالي ١٥٠ ألف ليرة سورية لشخصين فقط.

أسعار المنتجعات السياحية في اللّاذقية
أسعار المنتجعات السياحية

أسعار استئجار الشاليهات في اللاذقية 2022

إن شاطئ المرديان المعروف في اللاذقية يضمّ عدد كبير من الشاليهات التي أيضاً شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في الأسعار لتبلغ أجرة الشاليه بين ١٠٠-٣٠٠ ألف ليرة سورية، وذلك يختلف بحسب مساحة الشاليه وموقعها وقربها من البحر والخدمات الملحقة بها.

وقد أوضح أصحاب الشاليهات أن هذا الارتفاع في الأسعار للأجور جاءَ بسبب ارتفاع أسعار الخدمات اللازمة لتشغيل الشّاليه كاسطوانات الغاز وصهاريج المياه وفواتير الانترنت وغيرها.

أسعار الفنادق في اللاذقية لصيف 2022

يوجد هناك عدة فنادق سياحية معروفة في اللاذقية والتي قد شهدت استقطاب وجذب الكثير من السياح خلال كل صيف لتسجّل أيضاً اليوم أرقاماً خياليّة في الكلفة وأهمها فندف أفاميا وروتانا وغولدن بيتش وفندق لاميرا.

حيث تقدر كلفة الغرفة الواحدة في هذه المنتجعات لشخصين فقط ٣٥٠ ألف ليرة لليوم الواحد، أما لأربعة اشخاص فتبلغ كلفتها ٦٢٥ ألف ليرة سورية.

أسعار المسابح التي تلحق بالشواطئ

أكّد الكثير من السكان في اللاذقية أنّ الشواطئ والبحر صارت ملكية خاصة لمن يستطع دفع أسعار المنتجعات السياحية المبالغ بها، وأصبح الآن دخول المسابح العامة كمثل دخول إلى الشاطئ أو الفندق، فقد تحدّدت كلفة الدخول للشخص الواحد ٥ ليرة سورية لمسبح النّخيل ومسبح البانوراما.

كما أن الكلفة في المسابح الأخرى تزيد عن ذلك لتصل نحو  ١٥ آلاف ليرة سورية للشخص الواحد مثل مسبح المرديان؛ ومما تجدر الإشارة به أن هذه فقط تعبّر عن رسوم الدخول إلى المسبح ولم يُضاف إليها أسعار تناول الطعام واستئجار الطاولات والكراسي وهذا ماجعل الأشخاص تسعى للجوء إلى الشواطئ الشعبية التي تقدم خدماتها بالمجّان.

أصبحت الآن المنتجعات السياحية حكراً على الطبقات الغنية، وخاصة أنها بدأت تواكب موجة ارتفاع أسعار الحاصلة في البلد بحيث أن موظفو الحكومة و ذوو الدخل المحدود أصبحوا غير قادرين على التمتع بعطلة صيفية في فندق بضع أيام أو في أحد الشاليهات المتواضعة في المناطق الساحلية، لأنها اصبحت ذات أسعار خيالية، والتكلفة لا تصدق، وهذا ما جعل هناك صعوبة بالغة لغالبية الناس في التفكير بالمنتجعات السياحية والشاطئ.

قدم لكم موقع شام الأخبارية أهم التفاصيل التي تتعلق في أسعار المنتجعات السياحية في اللّاذقية 2022، والتي تبين أن الفنادق والمطاعم والشاليهات في هذا الصيف ستصبح حكراً على الطبقة الأغنياء.

قد يهمك أيضاً: أسعار المواد الغذائية في سوريا اليوم 27/5/2022.. اغلى من الماس

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.