التخطي إلى المحتوى

ظهور بقع فوق بنفسجية في البطاطا

انتشر مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً ومعلومات تقول أنّ ظهور بقعٍ بنفسجيّة في البطاطا يجعلها سامّة وغير صالحة للأكل برمّتها حتى وإن أزيل الجزء الملوّن منها.

كما حذرت هذه المنشورات من اقتطاع الأجزاء الملّونة بالأخضر أو البنفسجيّ من البطاطا واستهلاك الأجزاء السليمة منها لأنها ستكون سامة أيضاً، كما قالت بعض المنشورات أن هذه التصبغات تسبب الوفاة فما حقيقة ذلك؟

هل البقع البنفسجيّة سامّة؟

لا تشير البقع البنفسجيّة على وجود مادة سامّة في البطاطا، كما أنها لا تشير على وجود كمية كبيرة من الماغنيزيوم.

وإن التصبّغات البنفسجيّة هي ألوانٌ طبيعيّة غير سامّة ولا ترتبط بالماغنيزيوم الذي لا يعد ماظة سامة على الاطلاق بل هو مادة مفيدة ويحتاجها الجسم ويمكن استهلاك ما يصل إلى 900 ملغرام منها يومياً.

ظهور مادة أنثوسيانين

أما سبب ظهورها فهو مادة تسمى علمياً بـ”أنثوسيانين” و موجودة في مزروعات أخرى مثل الشمندر والملفوف الأحمر والعنب الأسود وهي طبيعيّة وغير سامّة، وتظهر في البطاطس الصفراء بسبب الحرارة الزائدة ونقص المياه وتَعاقب أيّام حارّة وباردة

البقع الخضراء:

تنجم البقع الخضراء عن زيادة في معدل “السولانين” التي تسبب تسمم في جسم الإنسان، في حال تخطّت الكميّة المستهلكة منها 20 ميليغراماً لكلّ 100 غرام من البطاطا.

كما أنه لا يتوجب المبالغة في خطر هذه المادة، لان التسمم يحدث عند تناول الفرد أكثر من 4 كيلوغرامات في وجبة واحدة ليتسمّم بالسولانين.

وهنا ننوه إلى أن مادة “السولانين” لا تتحلّل خلال الطهي أو القلي وتعطي البطاطا مذاق مراً، وإن الافراط في استهلاكها يسبب آلاماً في البطن واسهال وتقيّؤ، وبحالات نادرة تسبّب تسمّم لأن من يستهلكها يتقيؤها فوراً.

ما سبب تشكّل مادّة “السولانين”؟

كشف ميشال مارتان من “معهد النباتات” في فرنسا عن سبب تشكل هذه المادة وهو تعرّض البطاطا للضوء لوقت طويل، وتخزينها في ظروفٍ غير مناسبة.
لان البطاطا لا يجب ابقائها في الهواء بعد اقتلاعها من الارض، ويجب ان تخزن في مكان مظلم مهوى.

هل تُرمى البطاطس المصابة ببقع خضراء؟

أعلمت أليس سويت العاملة في مركز والونيا للبحوث الزراعيّة في بلجيكا أنه يمكنك تقضير البقع المخضرة في حال كانت متواجدة على البطاطس واستخدمي ما تبقى من حبة البطاطا السليم.

وفي حال كانت هذه البقع منتشرة كثيراً داخل البطاطا، فيتعلق الأمر بمدى انتشارها في جزء واحد أو في عدة أجزاء.

كما أن ذلك ينطبق على البقع السوداء أو البنيّة التي يكون سببها الكدمات التي تتعرّض لها البطاطا أثناء اقتلاعها من الأرض أو خلال عمليّة نقلها ثمّ تخزينها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.