التخطي إلى المحتوى

مصر توجه تحذيراٌ شديداً من مرض معدي خطير

توجه قطاع الطب الوقائي في مصر، والتابع لوزارة الصحة والسكان في جمهورية مصر العربية بتحذير شديد اللهجة للسكان المصريين بعد أن رصد منظمة الصحة العالمية تفشي حالات إصابة الاشخاص بالتهاب كبدي غير مألوف مسبقاً.

وزارة الصحة والسكان المصرية

كما أصدرت وزارة الصحة والسكان المصرية بياناً رسمياً بشأن رصد حالات إصابات الكبد الغامضة، وبينت أنه مازال مصدر الإلتهاب مجهول، وان الالتهاب يصيب الأطفال ليس فقط في مصر بل بأغلب دول العالم ولم يتبين السبب حتى اللحظة.

وطالبت وزارة الصحة والسكان المصرية المواطنين المصريين والمقيمين في مصر، بضرورة اتخاذ كافة الاجراءات والشؤون الصحية اللازمة لتفادي الاصابة بهذا المرض الخطير.

رئيس قطاع الطب الوقائي العامل في وزارة الصحة المصرية

وبين رئيس قطاع الطب الوقائي العامل في وزارة الصحة المصرية في خطاب ألقاه على إثر هذا المرض، أن الموقع الالكتروني التابع لمنظمة الصحة العالمية رصد 7 حالات إصابة بالتهاب کبدي مجهول السبب في المملكة المتحدة وأيرلندا الشمالية.

كما رصد ثلاثة حالات مصابة بهذا الالتهاب في إسبانيا، وكانت جميع اعمار الأطفال المصابة متباينة بين 11 شهرا وحتى 13 عاما، وتمت معالجة 6 حالات بزراعة كبد بديل عن المبد المصاب، وحتى اللحظة لم تسجل اي حالة وفاة مصابة بهذا المرض.

كما عرف الخطاب بنوعية هذا الالتهاب المجهول، مؤكداً أن أي طفل عمره عشر سنوات أو أقل يعاني من التهاب حاد في الكبد، ولم تشخص اصابته في أي من فيروسات الكبد (A to E) إلى جانب ارتفاع كبير في انزيمات AST) Transaminase) أو (ALT) وأعلى من 500 وحدة دولية بداية من 1 يناير.

ويؤثر هذل المرض الذي يصاب الكبد على أطفال المملكة المتحدة وأوروبا، وإن أول حالة رصدت في المملكة المتحدة.

منظمة الصحة العالمية

وفي وقت سابق من الأسبوع الفائت، صرحت منظمة الصحة العالمية أنها تعمل على التحقق من 74 حالة سجلت أنها مصابة بالتهاب الكبد، وتم اكتشافها عند الأطفال في المملكة المتحدة، وأثارت هذه الإصابات رعب السلطات الصحية وذلك لأن الأطفال المصابون لم يتعرضو لاي فيروسات تسبب التهاب الكبد.

ولم يقتصر تفشي هذا المرض على المملكة المتحدة، حيث قدم أطباء الدنمارك وهولندا وأيرلندا وإسبانيا احصائيات تشير إلى تفشي حالات جديدة من التهاب الكبد، وأشار المسؤولون في ألاباما إن تسعة أطفال في الولاية أعمارهم بين سنة وستة أعوام يدخلون المستشفى يومياً بسبب التهاب الكبد الحاد.

وبالرغم من أن معظم حالات التهاب الكبد ليست خطيرة ولا تحتاج تدخل طبي ، إلا أن البعض من الالتهابات المرتبطة به تكون خطيرة ويهدد الحياة.

وكشف المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، أنه لا يوجد سبب واضح لإصابة الأطفال بهذا المرض الغامض وأغلب الأطفال كانت أعمارهم بين عامين وخمسة أعوام.

عدوى كوفيد

هذا وتم ربط عدوى Covid-19 بمجموعة كبيرة من الأمراض الصحية، وبعضها مازال غير معروف.

وصرحت منظمة الصحة العالمية أنها تتابع هذه الحالات وتطورها المرضي، وتتوقع المنظمة ازدياد الحالات في الايام المقبلة، وسيتم اكتشاف اسباب المرض من خلال الاختبارات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.