التخطي إلى المحتوى

ما هو الاكتئاب ؟

الاكتئاب أو المرض النفسي يستهدف فئة المراهقين ويختلف من شخص لآخر ، وهو مرض شائع وعادةً مايتم علاجه بعدد من الطرق ، حيث أن فترة المراهقة تعد من الفترات المهمة التي تحدث فيها مجموعة من التغييرات الجسدية وقد تسبب العديد من العوامل البيئة مثل الفقر والتعرض للإساءة والعنف والتأثير على شخصية المراهق بشكل كبير مايؤدي إلى الإصابة بأحد الأمراض النفسية كالإكتئاب .

الاكتئاب مرض عصبي

يمكن تعريف الإكتئاب أنه مرض عصبي مثل كل الأمراض العضوية التي تصيب المخ وهو ليس مرضاً نفسياً فقط بل يؤثر أيضاً على كل أعضاء الجسد ويعرف على أنه مشكلة نفسية خطيرة تسبب الشعور بالحزن وفقدان الاهتمام بالأنشطة ويؤثر أيضاً في طريقة تفكير المراهق وسلوكه ولكن الأعراض تختلف بين المراهقين والكبار إن كانوا نساء أو رجال، ويوجد العديد من الأعراض التي تظهر على الشخص وتدل على انه مصاب بالإكتئاب النفسي إن كان خفيف أو معتدل أو حاد وذلك يُحدد بناءً على شدة الأعراض التي تتمثل في مشاعر الانقباض والخدر والانفعالية والبكاء الكثير بالإضافة إلى فقدان بهجة الحياة أي أن الأمور التي كانت تبعث للمرح تصبح غير مفرحة أو مثيرة للاهتمام ويفقد الشخص ثقته بنفسه ،وتنعدم ثقته في قدرته على البقاء ، كما أن الإرهاق الزائد لدى الشخص يعرضه للإكتئاب ، وفقدان القدرة على التركيز والإفراط في النوم وتغير في الشهية ووزن الجسم حسب كل شخص (أي أن بعض الأشخاص يزيد وزنهم وشهيتهم وبعضهم يقل وزنهم وشهيتهم ) .

الاكتئاب سبب مشاكل الحياة اليومية

والاكتئاب يمكن ان يجعل الشخص بائساً ويسبب له مشاكل في حياته اليومية بالمدرسة أو بالعمل أو بالمنزل او في علاقته مع الأشخاص المحيطين به ،ويمكن أن تظهر أعراض هذا المرض في صورة مشاكل جسدية مثل ألم في المعدة أو الظهر أو صداع عام أو أية آلام أخرى ولا نجد لها سبباً .

وأحياناً ممكن أن يتسبب الإكتئاب الشديد عند قلة قليلة من المراهقين التفكير بإيذاء النفس أو محاولة الانتحار بسبب الضغط النفسي ومخاوف شديدة من أي شيء والإفراط في الشعور بالذنب ، الوصول إلى مثل هذه الحالة تستدعي طلب المساعدة من طبيب مختص .

علاج حالات الاكتئاب

يمكن علاج حالات الإكتئاب بالإضافة إلى تناول الأدوية والعلاج النفسي عند الطبيب بعدة أساليب مثل ممارسة الرياضة والاسترخاء أو التدليك أو العلاج بالفن و الموسيقى .

وهناك عوامل يجب تجنبها تزيد من احتمالية الإصابة بالأمراض النفسية مثل الأفراط في تناول الكحول أو التدخين .

كما أن الاكتئاب يستهدف النساء ضعف استهدافه للذكر وتتشابه الأعراض التي ذكرناها سابقاً بين الجنسين ولكن نضيف عليها أعراض تظهر على النساء فقط وتسبب الاكتئاب وهي بعض الظروف الصحية التي تستهدف هرمونات المرأة فتجعلها عرضة للإصابة أكثر من الرجل مثل متلازمة ماثبل الحيض : وهي مجموعة أعراض تصيبها كالصداع وآلام أسفل الحوض وبالثديين والقلق أيضاً ولكن هذه الأعراض تصيب اغلب النساء بنسبة ٨٠٪ منهم إلا أن ذلك لا يعني أن جميعهم يعانون من الاكتئاب .

وأيضاً الحمل والولادة لها تأثيرات أيضاً على نفسية المرأة لأن هرمونات الحامل تحدث تغييرات في الجسم فتؤدي إلى تغيير المزاج والحالة النفسية ، ونذكر أيضاً اكتىاب سن اليأس لدى المرأة وهو حدوث مجموعة من التغييرات الهرمونية التي تؤدي إلى انقطاع مرحلة الطمث عندها وفي هذه الفترة تكون المرأة أيضاً اكثر عرضة للإصابة بالمرض النفسي ويزيدها إن كانت هناك مشاكل في العلاقة الزوجية او في حال كانت تعاني سابقاً من الاكتئاب الذي يظهر بعد الولادة .

علاج الاكتئاب

من الضروري التأكيد على الجميع أن الإكتئاب مرض نفسي يمكن علاجه قبل أن يتطور ويصبح أمراً خطيراً يهدد حياة الشخص المصاب به وعلاجه بات سهلاً أكثر مما يكون بتغيير هذه العادة وذلك بعدة طرق نذكر منها :
1- الابتعاد عن العزلة التي يلجأ إليها الشخص المصاب .
2- التغلب على الأصوات الداخلية التي تجعل الشخص المصاب يستسلم لهذا المرض ويجعله يعاقب ذاته بالعنف ويدمر ثقته بنفسه إلى أن يقضي عليه .
3- القيام بالأشياء التي يحبها الشخص المصاب بالاكتئاب للأنها تلعب دوراً مهماً في معالجة الإكتئاب أو التخفيف منه لأن ذلك يشعره بالراحة النفسية والطمأنينة كما ان مشاهدة الأشياء المضحكة كالأفلام الكوميدية تساعد أيضاً في العلاج .
4- الاختلاط مع الأشخاص الإيجابيين والمرحين سيساعد بالتأكيد في التغلب على الحزن والأسى والافكار السوداوية التي تراود الشخص المكتئب وتخرجه من هذه الحالة ولو مؤقتاً ومع مرور الزمن يتخلص منها .

التعليقات