التخطي إلى المحتوى

فيروس زيكا يهدد البشرية

أبدى الباحثون في معهد لا جولا لعلم المناعة في كاليفورنيا، تخوفهم من فيروس زيكا، الذي ينقلمن خلال البعوض، مبينين أنه يمكن أن يصبح فيروس متحور معدي بكثرة، وهذا يقضي على مناعة الأشخاص التي اكتسبوها سابقاً.

العالم سوجان شريستا

وقال كل من العالم سوجان شريستا، العامل في المعهد الذي سبق ذكره ، الذي قاد البحث اذي أجري مع العالم باي يونغ شي العامل في الفرع الطبي في جامعة تكساس (UTMB)، أن العالم يجب أن يبدأ ترقب ظهور الفيروس زيكا الجديد الذي تنقله البعوض، وذلك وفقاً لما نشرته مجلة Cell Reports.

البعوض ينقل فيروس زيكا

تنقل البعوض فيروس زيكا، ولا تظهر أعراض قوية عند البالغين، ولكن الفيروس يصيب الجنين النامي، ويمكن أن يسبب للجنين تشوهات خلقية، كصغر الرأس مثلاً، وبالتالي ان الفيروس يهدد الحوامل بالدرجة الأولى.

فيروس حمى الضنك

ويمزج فيروس زيكا مع فيروس حمى الضنك في كثير من بلدان العالم، ويتشابه الفيروسين “الضنك وزيكا” بشكل لا يمكن تصديقه، وإن الشخص الذي تلقى لقاح حمى الضنك سيمةن تلقى أيضاً لقاح فيروس زيكا لتشابه خصائص الفيروسين.

وتجدر الإشارة هنا إلى ان فيروس حمى الضنك هي فيروس فلافي تنقله البعوض، ويشترك مع فيروس زيكا بالكثير من الخصائص البيولوجية.

وإن كلاهما سريعان التحور، ويستطيعان تغيير الجينوم الخاص بهما نظراً لأنهما من فيروسات الحمض النووي الريبوزي، ويتحرك الفيروسان باستمرار وبالتالي ينقلان العدوى بشكل سريع جداً.

سرعة تطور الفيروس الجديد

ولدراسة سرعة تطور الفيروس الجديد أعد العلماء العديد من الأبحاث التي أشارت إلى دورات العدوى التي كامت تنتقل ذهابا وإيابا بشكل متكرر جدا بين البعوض والفئران.

وبذلك تبين أن فيروس زيكا كان له تغييراً واحدا في الأحماض الأمينية يمكنه من ان يستنسخ نفسه بشكل كبير وبالتالي ينقل العدوى بشكل أكبر.

كما اكتشف العلماء أن الطفرة التي تدعى طفرة NS2B I39V / I39T، تسهم في رفع قدرة الفيروس على التكاثر في الفئران والبعوض والخلايا البشرية.

ولكن كيف نستطيع التعامل مع فيروس زيكا:

للاجابة عن هذا السؤال، ولايجاد الوقاية المناسبة للاشخاص، بحث مختبر شريستا ابتكار لقاحات وعلاجات لفيروس زيكا بغية كبح هذه الطفرة.
إلى جانب معرفة كيفية مساعدة تغيير الجينوم بالضبط العامل الممرض على التكاثر سريعاً.

التعليقات