التخطي إلى المحتوى

ما هي نبتة الشبث؟

إحدى الأعشاب الخضراء التي اشتهرت في المطابخ الأوروبية والآسيوية، التي كانت تستخدمها لتحسين نكهة الأطباق وللاستفادة من خصائصها الغذائية الكبيرة.

كما اثبتت النبتة فاعليتها القوية في علاج الكثير من أمراض الجهاز الهضمي، والمغص لدى الأطفال، وكان لها تاثير كبير في التخلص من رائحة الفم الكريهة.

تنتمي هذه النبتة للفصيلة الخيمية من النبات، التي تتميز برائحتها العطرية وطعمها المائل للحموضة .

فوائد الشبث:

مصدر هام للفيتامينات والمعادن:

تمتاز نبتة الشبث باحتوائها على وحدات حرارية قليلة، كما أنها مصدر هام للمعادن والفيتامينات مثل فيتامين E وC وتحتوي أيضاً المنغنيز.

وتحمي “الشبث” القلب من الأمراض المزمنة بسبب احتوائها على الفلافونيدات المضادة للالتهابات والأكسدة.

تخفض من الكوليسترول:

تخفض مادة الشبث نسبة الكولسترول في الدم والتريغليسيريد، فما عليك إلا تناول أقراص الشبث بشكل يومي لمدة شهر ونصف حتى تلاحظ تغيرات في معدلات الكولسترول والتريغليسيريد في جسمك.

ضبط ضغط الدم:

إلى جانب ذلك تساعد نبتة الشبث في ضبط معدل ضغط الدم، وتجري الأبحاث لاختبار قدرته على ضبط السكري في جسم الإنسان، وله قدرة كبيرة على محاربة البكتيريا الموجودة في الزيوت العطرية والتي تقاوم الجراثيم.

مفيد للعظام، ومكافح للسرطان:

إن نبتة الشبث مفيدة للغاية غلى صحة عظامك نظراً لاحتوائها على الكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور التي تفيد صحة العظام.

وتسهم في تخفيض آلام الحيض وتقلل من خطر الاصابة بالزهايمر وآلام المفاصل والأورام السرطانية.

أضرار الشبث:

أما عن أضرار الشبث، فكثير من أخصائيي التغذية حذروا منه وذلك لأنه يمكن أن يسبب حساسية،ويضر بالنساء الحوامل و الرضع.

طرق استخدام الشبث:

وطرق استخدامه تتنوع فيمكنك استخدام زيوته العطرية أو تناوله على شكل أقراص، وتستطيع اضافته إلى السمك واللحوم والبيض واللبن والسلطة أو الحساء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.