التخطي إلى المحتوى

إذا كنت تعاني من هذه الأمراض فاحذر من الصيام

إن الصيام بالرغم من أن له فوائد كبيرة يعتبر تحدياً للمسلمين في العالم، خاصة على المرضى الذين لديهم أمراض مزمنة.

ولذلك يقدم بعض الأطباء والخبراء بعض النصائح المهمة من أجل تسهيل صيام المرضى في شهر رمضان المبارك.

السكري:

وأكد الطبيب حسين الرانديري، أخصائي الغدد الصماء، إن مرضى السكر يتوجب عليهم فحص مستوى الجلكوز في أجسامهم قبل أن يقرروا الصيام، ولمعرفة إذا كانت نسبته مرتفعة أم لا، فاذا كانت نسبته أقل من 3.9 مليمول/لتر.

أمراض القلب:

وقدم الطبيب أحمد فاشيت نصيحة لمرضى القلب الذين أصيبوا بنوبة قلبية مؤخراً، أي قبل أقل من 6 أسابيع، أو من المرضى الذين يعانون من قصور حاد في القلب بعدم الصيام، وأن يتشاوروا مع الطبيب الخاص بهم.

أمراض الكلى:

وأوضح الطبيب هارون طيب، أخصائي الكلى، إن المرضى الذين يخضعون لغسيل كلى يجب أن يبتعدوا عن الصيام، ودعاهم أن يضبطوا ضغط دم الجسم جيداً وحالة السوائل قبل اتخاذ هذا القرار، ولفت إلى أن هناك جوانب كثيرة للتعبد في رمضان وليس فقط الصيام.

أما المرضى الذين يعانون من حصوات في الكلى فيجب تناول السوائل بشكل كافٍ، و الحفاظ على العادات الغذائية التي تقلل من تكون الحصوات، و تقليل الملح، والإكثار من الفاكهة والخضروات.

إذا كنت تعاني من هذه الأمراض فـ احذر من الصيام!
إذا كنت تعاني من هذه الأمراض فـ احذر من الصيام!

سرطان وأمراض قلب وسكري واكتئاب:

أما خبيرة التغذية فايزة أسمال لاهر، فشددت على ضرورة تناول الألياف في وجبة السحور والإفطار للصائمين من أجل تجنب الإصابة بإمساك.

وقالت إن تناول الألياف مثل الفواكه والخضروات والأرز البني والزبادي من الطرق المضمونة التي تؤمن حركة أمعاء وهضم سليمة.

مرض القرحة:

كما أن المرضى الذين يعانون من قرحة هضمية أو فتق في الحجاب الحاجز يفضل أن يبتعدوا عن الوجبات التي تسبب ارتفاع مستوى حمض المعدة من وجباتهم.

خاصة أن الأطعمة الحارة أو المخللات أو صلصة وأطعمة مقلية ودهنية قد يزيد حالتهم سوءاً، وعليهم الاعتماد دوماً على أدوية الحموضة المتاحة في الصيدليات.

مرضى العظام

و إن ساعات التعبد الطويلة في رمضان يمكنها أن تسبب الإصابة بإجهاد في الرقبة وصداع وآلام ظهر، لذلك يجب الحفاظ على وضعية جلوس مثالية.

ونصح بالجلوس مع دعم الظهر في وضع مستقيم على ظهر الكرسي، والقدمين بثبات على الأرض مع الفخذين موازيين للأرض، كما يجب أن يكون القرآن على بعد ذراع. إذا كان منخفضاً جداً ، فارفعه حتى لا تنثني رقبتك.

كما يتطلب أن يكون مقعدك قريباً من الطاولة قدر الإمكان، ويجب أن تتجنب الجلوس لفترة طويلة لذلك قف كل ساعة وتجول لتنشيط الدورة الدموية.

أمراض الأنف والأذن والحنجرة

ووجه جراح الأذن والأنف والحنجرة، الطبيب أزغير محمد، نصحية للمرضى أن يذهبوا للفراش على معدة فارغة لأن هذا سيساعدهم في تطهير أجسامهم، ومنع أعراض الارتجاع الحمضي، خاصةً من يعانون من شخير النوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.