التخطي إلى المحتوى

الهيل .. مضاد طبيعي فعال لمرض السرطان

كشفت دراسة أمريكية جديدة، أن حب الهيل هو العلاج السحري لنوع عدواني من سرطان الثدي.

حيث تبين لعلماء في جامعة فلوريدا «أي أند إن» أن مركباً طبيعياً يدعى «كاردامونين» وهو موجود بكثرة في التوابل يساعد على قتل الخلايا السرطانية ويمنعها من دخول الجهاز المناعي.

وإن نسبة 10 إلى 15% من سرطانات الثدي «ثلاثية سلبية»، وهي أنواع السرطانات الأكثر عدوانية وفتك، ويصعب علاجها بالعلاجات التي تحوي الهرمونات، وذلك بحسب ما بين موقع «غوود نيوز» الكندي.

الهيل يقضي على سرطان الثدي

أما مؤلفة الدراسة، الدكتورة باتريشيا ميندونكا، قالت أن هناك حاجة ملحة لدراسة النباتات الطبيعية وذلك لاستخدامها كعلاجات جديدة لمكافحة هذه الأنواع من السرطانات.

وبينت أنها تدرس مع فريقها تأثير الكاردامونين على تعبير الجين المسمى «بي دي-ال1» الموجود في الخلايا السرطانية، والذي يلعب دوراً هاماً في مساعدة خلايا سرطان الثدي على الهروب من جهاز المناعة.

الجينات تلعب دور

هذا واختبر الفريق مركب التوابل على خلايا سرطانية مشتقة من نساء من أصول أفريقية أمريكية ومن أصول أوروبية. وأظهرت نتائج الأبحاث التي أجروها والتي ستقدم إلى الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لعلم الأمراض الاستقصائي، أن الكاردامونين تمكن من قتل الخلايا السرطانية في المجموعتين، إلا أنه حد من تداعيات مرض سرطان الثدي لدى النساء الأوروبيات.

وتؤثر الاختلافات الجينية في استجابة الخلايا السرطانية بشكل مختلف للتوابل.

يقضي على سرطان الجلد والفم

وسبق أن أظهرت دراسات قديمة في المختبر، أن مسحوق الهيل يمكن أن يزيد من نشاط بعض الأنزيمات التي تساعد على مكافحة السرطان، كما بينت دراسة نشرت في عام 2012 قدرات الهيل كعامل وقائي ضد سرطان الجلد في المرحلة الثانية في المختبر، وكشفت دراسة أخرى في عام 2015 أن مركباً معيناً في التوابل أوقف خلال سرطان الفم من التكاثر في أنابيب الاختبار.

التعليقات