التخطي إلى المحتوى

أضرار استنشاق بخار الماء اثناء الحمام

نسمع كثيراً عن حالات الوفاة التي حدثت اختناقاً بسبب استنشاق بخار الماء أثناء الاستحمام، وذلك بسبب تراكم غاز أكسيد الكربون الذي يتسرب في مجرى الدم.

وينتج عن ثنائي أكسيد الكربون المتراكم في بخار الماء صعوبة في التنفس، خاصة إذ تجاوزت المدة عن 20 دقيقة، وتؤثر الرطوبة وعدم التهوية إلى جانب البخار المتصاعد على كمية الأكسجين الواصلة للدماغ.

أخطار نقص الأكسجين

ويسبب نقص الأكسجين الواصل للدماغ الإختناق، والسكتة الدماغية، والسكتة القلبية، وتتفاوت أعراض الإختناق بين الخفيفة وفقدان الذاكرة، ويمكن أن تحدث مشاكل في الحركة، ويمكن أن تتطور الحالات الخطيرة وتصل إلى الوفاة.

أما أضرار نقص الأكسجين فأبرزها

1_ تتفتح الأوعية الدموية عند استنشاق بخار الماء،ما يسبب ضيق في التنفس، وعدم التوازن والغثيان، وحدوث خلل بالقلب ووظائف المخ.

2_ يزيد الماء الساخن من تبخر الماء سريعاً، فتتسرب المواد الكيمائية إلى مجرى الدم، ويتفاعل ثاني أكسيد الكربون مع الأمونيا، وهذا يسبب تهيج الجهاز التنفسي.

3_ يسبب استنشاق بخار الماء تشنجات وانقباض عضلات الجهاز التنفسي، لأنه يقلل من نسبة الأكسجين في الدماغ.

4_ إن استنشاق بخار الماء بكمية كبيرة يسبب تورم الأغشية المخاطية بالأنف، وبالتالي تضيق الشعب الهوائية.

5_ كما يسبب استنشاق بخار الماء تورم الحنجرة والقصبة الهوائية، والوفاة.

6_ حدوث تشنجات وانقباض عضلات الجهاز التنفسي، وذك بسبب قلة نسبة الأكسجين في المخ.

7- يتسبب بخار الماء في تهيج الجهاز التنفسي، وانسداد الرئة، ثم الاختناق.

8_وفي نهاية المطاف يحدث الإغماء، نتيجة عدم وصول الأكسجين نهائيا للدم، ويسبب الوفاة.

التعليقات