التخطي إلى المحتوى

القهوة تدعم صحة أطفالك وتقضي على مرض عصبي نادر

أفادت دراسة حديثة أكدت نتائجها ملاحظات قديمة كانت قد أشارت إلى أنها تحسن صحة الأطفال وتجنبهم من مرض عصبي.
حيث بينت الدراسة أن شرب القهوة بانتظام خاصة لدى الأطفال، يقلل من تأثير مرض عصبي وراثي نادر.

الكافيين يعالج المرض

وأثبتت الدراسة أن للكافيين قدرات خارقة تعالج مرض عصبي نادر، وذلك بحسب بيان صحافي نشره معهد الدماغ الذي شارك في الدراسة إلى جانب معهد “إنسرم” ومجموعة من مستشفيات باريس.

مرض خلل الحركة

وتهدف الدراسة إلى إثبات بيانات أولية منفصلة كانت تقول أن للقهوة فاعلية كبيرة في القضاء على اضطرابات حركية معروفة تحت مسمّى “خلل الحركة” والمرتبطة بجين ADCY5.

وتعني هذه الحالة المرضية النادرة والمنهكة، عجز المريض عن ضبط حركات كثيرة، ولا يوجد حالياً علاج لهذا المرض حتى اللحظة.

دراسة قديمة

وكان قد لاحظ أطباء فرنسيون قبل ثلاثة سنوات مصادفةً، احتمال وجود تأثير إيجابي للكافيين لدى مريض صغير في السن تناول القهوة العادية، و القهوة المنزوعة الكافيين والتي اعتبرت بمثابة دواء وهمي، لكنّها لم تُختَبَر إلّا على حالة واحدة منفصلة، ما تعيّن بالتالي إثبات النتيجة على حالات أخرى.

وكشفت نتائج الدراسات تسجيل تحسّن كبير في العوارض لدى الغالبية الكبرى (26) منهم بعدما تناولوا الكافيين، رغم أنّ العوارض تدهورت لدى ثلاثة من بينهم.

الدراسة دعمت الفرضيات السابقة

وكشف معدّو الدراسة إنّ “النتائج تدعم الفرضية التي تشير إلى وجود تأثير مفيد للكافيين على المرضى الذين يعانون خلل الحركة المرتبط بجين ADCY5”.

وبما أنّ الدراسة أُجريت على عيّنة محددة وبأثر رجعي، لم تتمكن من انشاء رابط مباشر بين السبب والنتيجة، خاصة لناحية مقارنة تأثيرات الكافيين مع الدواء الوهمي.

وأشار الباحثون أيضاً إلى أنّ هذه العينة المحدودة لازمة لطبيعة المرض النادرة والخطرة في آن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.