التخطي إلى المحتوى

تعرف على الدراسة الحديثة التي تكشف مخاطر قلة النوم ..

كشفت دراسة أجراها باحثون في عيادة مايو كلينيك في روشتسر بمينيسوتا الأمريكية، أن نوم الشخص أقل من 4 ساعات في الليل، يمكن أن يسبب اكتساب الوزن الزائد والدهون الحشوية الخطرة.

أخطار الدهون الحشوية

وتبدأ الدهون بإحاطة الأعضاء الداخلية لجسمك، ومنعها من تأدية وظائفها، كما يمكن أن تسبب الدهون السكري من النوع الثاني وغيرها من الأمراض المزمنة التي لا علاج لها.

ولفت الباحثون إلى أنه حتى لو قام الشخص بتصحيح مواعيد نومه، تبقى الدهون الحشوية تظل لفترة من الوقت، وذلك بحسب ما ذكر موقع «ديلي ميل».

حرمان النوم يسبب

وإن الحرمان من النوم يسبب للأشخاص الذين يمتلكون وزن زائداً، تكوين دهون حشوية تسفر عن مشكلات صحية خطرة في القلب وبقية الجسم مع الوقت.

قلق من الحرمان من النوم

وتخوف الباحثون من المضاعفات الخطيرة للحرمان من النوم، لأن عدد الأشخاص الذين يقضون ساعات نوم أقل في إزدياد، خاصة مع انتشار الهواتف الذكية، وزيادة ساعات العمل.

مخاطر جديدة

وبين دكتور فينرد سومرز المسؤول عن الدراسة: أن نتائج الدراسة كشفت أن تقصير مدة النوم في أوساط الشباب والأشخاص الأصحاء، ترفع من استهلاك السعرات الحرارية وتسبب زيادة طفيفة في الوزن وتراكم الدهون بشكل هائل في منطقة البطن.

فترات النوم ومراحله

إن فترة النوم الطبيعية هي دورة متكررة مدتها 90 دقيقة، ويدخل الإنسان فيها عن طريق نعاس متداخل مع مرحلة النوم 1، وتبدأ بافراز هرمون النوم (الميلاتونين) وبمساعدة منعكس من الشبكية بانخفاض الاضاءة ثم التدرج الى مراحل النوم الأخرى ٢⬅️٣⬅️٤ أي النوم العميق.

بفترة النوم العميق يدخل الانسان بفترة النوم المميزة والتي تحمل اسم REM، تتميز هذه الفترة بنشاط دماغي قوي وحدوث الاحلام، كما تتحرك العيون بشكل سريع، ويحدث شلل تام بالعضلات وتسارع بالتنفس وارتفاع بالضغط.

وفي حالة النوم الطبيعي يمر الانسان بكل هذه المراحل ويحصل على 5_6 دورات نوم ذات الـ90 دقيقة.

اضطرابات النوم تسبب

أما في حالة اضطراب النوم لفترات طويلة فإن الانسان معرض لـ: إنخفاض أدائه الوظيفي، وتراجع بالفكر والذاكرة، وارتفاع ضغط الدم، ورفع احتمالية حدوث الجلطات القلبية والدماغية، كما يمكن أن يسبب الخرف، ويسبب السمنة وزيادة الشهية، واضطراب المزاج وسرعة النزق والتوتر، وانخفاض اللياقة والالام العضلية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.