التخطي إلى المحتوى

فوائد الصيام في الشهر المبارك

إن للصيام فوائد عديدة على جسم الإنسان، وجميعها إيجابية فهو معروف أنه يطهر الجسم من السموم الضارة، ويحافظ على صحة جسمك، وإن الشهر الفضيل هو فرصة مثالية للبدء بنظام غذائي صحي يعود بالنفع على حياتك ونفسك.

فـ إلى جانب أهميته الشهر الروحانية، له أهمية غذائية لأنه أفضل وقت للحصول على مجموعة من الفوائد للصحة الجسدية.

وأهم فوائد شهر رمضان التي يوفرها الصيام:

1_إزالة السموم:

عندما يكون جسدك منقطعاً عن الطعام لمدة 30 يوماً، فيعمل على تطهير نظامه وأعضائه من السموم المتراكمة.

فإلى جانب مهمة الشهر الكريم في تطهير الروح، يسمح الصيام للجسم بإزالة السموم من الجهاز الهضمي لأننا نتوقف عن الشرب والأكل طوال اليوم.

وعندما يبدأ الجسم في تناول مخزون الدهون لتوليد الطاقة، فإنه سيحرق السموم الضارة التي قد تكون موجودة في رواسب الدهون.

2_ينظم الكوليسترول:

كشفت الدراسات أن امتناع الجسم عن تناول الطعام والشراب لفترة معينة تخفض من نسبة الكوليسترول في الدم، وبذلك يحسن الصيام من صحة القلب والأوعية الدموية، ويخفض خطر الإصابة بأمراض القلب مثل السكتات الدماغية أو النوبات القلبية، وفي حال اتبع الصائمون نظاماً غذائياً صحياً يحافظون على مستوى الكوليسترول في الدم.

ما هي فوائد الصيام في الشهر المبارك؟
ما هي فوائد الصيام في الشهر المبارك؟

3_ خسارة الوزن، وضبط الجوع:

يعتاد جسمك في شهر رمضان على تناول كميات أقل من الطعام، وهذا يقلص حجم المعدة والجهاز الهضمي، كما يتحكم الصيام مباشرة في الجوع و يقلل الشهية، وبالتلي يساعدك على خسارة وزنك.

4_امتصاص المغذيات:

يحسن للصيام لساعات طوال عملية الأيض ويجعلها أكثر كفاءة، وإن الجمع بين الصيام وتناول الطعام في وقت متأخر من الليل، يسبب زيادة في هرمون يسمى أديبونيكتين (سيتوكين دهني)، وهو الذي يسمح لعضلاتنا امتصاص المزيد من العناصر الغذائية وبالتالي يستفيد جسمك بالكامل من العناصر الغذائية اللازمة للعمل بشكل فعال.

5_يحافظ على الصحة العقلية:

إن الصيام يجعل دماغك مرون بشكل أكبر، ويعطيه القدرة على التكيف ويحسن المزاج والذاكرة.

وكشفت دراسة أجراها علماء أمريكيون، أن التركيز الذهني الذي يتحقق خلال شهر رمضان يزيد من مستوى عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ، وبالتالي ينتج المزيد من خلايا الدماغ، ما يحسن وظائف المخ، ويعزز صفاء الذهن ويقلل من التوتر، كما أن الصيام يسبب انخفاض واضح في كمية هرمون الكورتيزول الذي تنتجه الغدة الكظرية.

وبعد ذلك يبدأ الجسم يتكيف مع نمط الأكل والشرب الجديد، وتظهر مستويات أعلى من الإندورفين في الدم، وهو ما يعطينا الشعور بالنشاط والسعادة.

6_مستويات السكر الصحية:

إن عدم تناول الطعام لفترات طويلة، يؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم، وهو ما يساعد الجسم على استخدام الجلوكوز المخزن للحصول على الطاقة، وبالتالي ينظم الجسم نفسه طبيعياً.

ويعتمد جسمك أثناء الصيام على الدهون أكثر من الكربوهيدرات، من أجل الحصول على الطاقة، وينخفض من إنتاج الإنسولين.

كما يقلل الصيام مقاومة الإنسولين، ما يجعل الجسم أكثر حساسية للإنسولين، والذي يجعل مستوى سكر في الدم أكثر استقراراً ويقلل من حالات الارتفاع والانهيار.

ويتوجب على الأشخاص الذين يعانون من مخاوف تتعلق بالإنسولين أو السكر طلب المشورة الطبية قبل الصيام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.