التخطي إلى المحتوى

أضرار النوم بوجود الضوء

عندما تشعر بالتعب الشديد، خاصة مع بذلك مجهود مضاعف تلجأ للنوم مباشرة..والذي يمكن أن تقلقه مصادر الضوء، لذلك قبل النوم تقوم مباشرة بإغلاق الستائر ومنع تسرب الأضواء مهما كان خفيفاً لتنعم بنوم هادئ مريح…

تصرفك صحيح يا عزيزي.. ولكن ليس من أجل النوم الهادئ فقط، بل لأن دراسة أمريكية كشفت أمراض صادمة تسببها الأضواء خلال النوم..

صحة القلب:

حيث كشفت دراسة أمريكية التأثيرات السلبية للتعرض للضوء أثناء النوم، وبينت الدراسة أن هذا الأمر له تأثير مباشر على صحة القلب والشرايين وعلى عملية الاستقلاب.

وكشفت الدكتورة فيليس، المسؤولة عن الدراسة ومديرة مركز الطب اليوماوي وطب النوم في جامعة نورثوسترن الأمريكية، أنها صدمت بوجود شعاع من الضوء يتسلل إلى الدماغ عن طريق العينين، وله تأثير بالغ على صحة جسدك…

الدراسة التجريبية:

أما موقع «إن بي إر» فصرح أن البيانات الصادرة حديثاً عن الدراسة تنضم إلى عدد من الإثباتات الدالة على مخاطر التعرض للضوء ليلاً بعدد من الطرق وإمكانية تعريض الناس لأمراض مزمنة.

وكان قد أجرى فريق الباحثة الدرسات التجريبية على 20 شخصاً، بهدف معرفة التأثيرات الفيزيولوجية للضوء الاصطناعي أثناء النوم.

وقسم الأشخاص المشاركين بالتجربة إلى مجموعتين إحداها في عتمة مطبقة والأخرى مع تسربات من الضوء، وتم تسجيل موجات الدماغ للنائمين وقياس نبضات القلب وسحب عينات من الدم كل بضع ساعات وغيرها من التحاليل لتكشف النتائج التي نشرت في مجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم فروقاً واضحة بين المجموعتين.

الأمراض الخطيرة بسبب الضوء:

وأوضحت النتائج أن الأشخاص الذين تعرضوا للضوء خلافاً للآخرين، لديهم ضربات قلب مرتفعة ومقاومة أعلى للأنسولين صباحاً.

وق ظهر أن النوم بوجود الضوء مهما خفت يترك تأثيراً على الأيض، ويمكن للضوء أن يقضي على مستويات الميلاتونين المسؤولة عن زعزعته عن عدة أمراض مزمنة كالسرطان والسكري.

كما وجد الباحثون أن الضوء الخافت يستطيع إحداث تغيرات في الجهاز العصبي وإبقائه نشطاً وفي حالة تيقظ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.