التخطي إلى المحتوى

لا تتجاهل الحكة المفاجئة … لأنها تنذر بمرض خطير..

كثير منا تراوده الحكة الجلدية ليلاً، وحتى آثناء النوم
والشيء الخطير أننا نتجاهل هذه الحكة، وكأنها شيء عادي ، ولا أحد يعلم أنها تنذر بمرض خطير.

حيث بين خبراء طبيون أن هناك أعراض تشير إلى خلل بوظيفة الكبد وتتمثل هذه الأعراض بالحكة الليلية، ويعود سببها لأن الكبد يعاني من مضاعفات صحية بسبب استهلاك السكريات بشكل زائد كما أنه يتأثر بالسمنة.

مرض الكبد

وأشار الخبراء إلى ضرورة التدخل الطبي السريع في حال الإصابة ببعض الأعراض غير المريحة ليلاً.

كما لفت الاخصائيون في مؤسسة “هيلث لاين” إلى أن معاناة بعض الأعراض غير المريحة ليلاً تستدعي فحص الكبد في أسرع وقت ممكن، خاصة إذا ظهرت الحكة في وقت متأخر جداً من الليل.

وأرجعوا سبب الحكة الشديدة عن وحود شيء خاطئ في الكبد يمكن أن يتطور إلى مرض خطير، ودعوا إلى عدم إهمال ذلك وعرض المشكلة على طبيب أخصائي.

الحكة التي تشير إلى الإلتهاب

وأشارت ويندي هولاند، ممرضة مختصة في رعاية مرضى الكبد، أن من وظائف الكبد الأساسية هي إخراج الكبد للمواد التي لا يحتاج إليها الجسم من خلال الصفراء.

وفي حال فشل الكبد في هذه المهمة لأي سبب من الأسباب، يحاول العضو الأخر التخلص من الأملاح الصفراوية، وهو الجلد فتعاني من الحكة.

وأشارت إلى أن الحكة المصاحبة لأمراض الكبد لا تتسبب أي طفح جلدي، مشيرةً إلى أنها أكثر شيوعاً في راحة اليدين والأخمصين.

ورغم أن الحكة مرتبطة غالباً بمرض جلدي، ولكن على عكس الأمراض الجلدية لا يمكن ملاحظتها بوجود طفح جلدي.

وأضافت، أن الحكة المصاحبة لأمراض الكبد توجد بشكل كبير في الأطراف، خاصة الكفين والأخمصين.

في أي الحالات تزداد الحكة؟

وتابعت أن هذه الحكة تكون الأسوأ خلال الليل، وتساعد الحرارة على تفاقمها، كما أن الدورة الشهرية تزيد منها،
ويؤثر فيها أيضاً العلاج بالهرمونات البديلة والحمل وملامسة الصوف.

وأكدت على ضرورة زيارة الطبيب في حال ملاحظة اصفرار في الجلد أو العينين نتيجة الحكة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.