التخطي إلى المحتوى

حكم وجوب الوضوء عند قراءة القرآن من الهاتف

إن شهر رمضان هو أفضل الشهور في السنة، وتكثر فيه البركات، ويحاول المسلمون خلال هذا الشهر ان يتسابقوا لطاعة الله بأي طريقة ممكنة.
ومع تطور التكنولوجيا اليوم، ظهرت اشكال للعبادات منها قراة القرآن الكريم من الموبايل.
وكثير من المسلمين يتساءلون عن حكم قراءة القرآن من الهاتف، وهل هو جائز شرعاً؟

جائز شرعاً

وللإجابة عن هذا السؤال، كشف الدكتور أحمد ممدوح، المدير في إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، عبر فيديو في قناته الشخصية على يوتيوب، أن حكم قراءة القرآن من الهاتف جائز شرعاً، ولا يوجد مانع لقراءته.

الثواب واحد

كما بين أن ثواب قراءة القرآن من الهاتف نفسه ثواب القراءة من المصحف، وأن ظن البعض أن الثواب هو أقل فهو خاطئ.

وأوضح أمين الفتوى، أن قراءة القرآن من الهاتف، لها نفس ثواب القراءة من المصحف، لأن الهدف الأساسي هو تلاوة القرآن والتمعّن في معاني الآيات القرآنية، وبذلك يستحق الثواب نفسه.

الوضوء غير ضروري

وكان قد أوضح الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، حكم وجوب الوضوء آثناء قراءة القرآن من الموبايل، وأكد حينها أن الوضوء غير واجب عند قراءة القرآن من الموبايل.

وتابع: “أنّ الوضوء قبل قراءة القرآن جاء لأن الإمساك بالمصحف الشريف يحتاج إلى الطهارة، أما حال القراءة من الموبايل فلا يمس المصحف الشريف، ولهذا السبب الوضوء غير ضروري”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.