التخطي إلى المحتوى

تغيير مسارات استقلاب عصبية معينة للقضاء على مرض السكري

كشف فريق مختبر Raimund Herzog ، MD ، MHS ، في YSM، عن إمكانية استخدام الموجات فوق الصوتية لتحفيز مسارات استقلاب عصبية مختارة في جسم الإنسان، وذلك لمنع أو عكس ظهور داء السكري من النوع 2 في ثلاثة نماذج مختلفة قبل السريرية.

وكان قد أعلن الفريق عن نتائج الأبحاث في Nature Biomedical Engineering ، بعد أن أجروا تجارب مع مرضى السكري من النوع 2، وهذا قرب العلاج إلى اليوم الذي لم تعد فيه مراقبة مرض السكري وإدارته من خلال اختبارات سكر الدم وحقن الأنسولين والعلاجات الدوائية.

إلى ماذا يهدف البحث؟

وتهدف الأبحاث التي أجريت إلى توفير علاج طويل الأمد للمصابين بداء السكري من النوع 2 للتخفيف من أثار المرض، وفي بعض الأحيان عكسه.

ما هو مرض السكري 2؟

يصاب ملايين الأشخاص في العالم بمرض السكري من النوع 2، ويسبب هذا النوع زيادة في نسبة السكر في الدم و مجرى الدم، ويسبب على المدى البعيد العمى والفشل الكلوي والنوبات القلبية والسكتة الدماغية وبتر الأطراف السفلية.

الطب الحيوي

وتعد هذه النتائج التي كشفت مؤخراً علامة فارقة في الطب الحيوي الإلكتروني، والذي يعمل على اكتشاف اساليب جديدة لعلاج الأمراض المزمنة، باستخدام أجهزة طبية جديدة لتعديل الجهاز العصبي في الجسم.

دراسات وتقنيات سابقة

تجدر الإشارة إلى أن GE Research قد طورت تقنية تحفيز جديدة تستخدم الموجات فوق الصوتية لتحفيز مسارات عصبية معينة داخل الأعضاء المرتبطة بداء السكري.

وتعاون الباحثون في دراسات أخرى في بحث تأثيرات الجرعات البديلة مثل نوع النبض بالموجات فوق الصوتية ومدة العلاج.

 

التعليقات