التخطي إلى المحتوى
  1.  ما هو داء الثعلبة؟

يعرف بأنه إضطراب في المناعة الذاتية يسبب تساقط الشعر، وكان قد توصل مؤخراً العلماء في جامعة ييل الأمريكية لدواء يمكنه معالجة التهاب المفاصل، ويمكنه أيضاً التخلص من داء الثعلبة.

ما هو العقار الذي يقضي على داء الثعلبة؟

تم اعتماد عقار شهير ينهي معاناة التهاب المفاصل الروماتويدي، وهو دواء «باريسيتنيب»، وأثبتت فعاليته في محاربة الثعلبة وفق فرضية أنه علاج مناعي ذاتي يمكن أن يقطع إشارة السيتوكين، التي تضر مباشرة ببصيلات الشعر، وبينت تجارب العقار أن ثلث المرضى، الذين تلقوا جرعة منتظمة منه نما شعرهم من جديد.

ما تأثير داء الثعلبة على الشعر؟

يسبب ظاء الثعلبة تساقط غير مكتمل للشعر،
في مناطق معينة من فروة الرأس، وفي بعض الحالات يتطور إلى تساقط شعر الحاجبين والرموش.

وهذه الحالة تعاني منها الممثلة جادا بينكيت سميث، ولم يوجد علاج معتمد لها من قبل ادارة الغذاء والدواء حتى اللحظة.

فعالية الدواء جبارة:

أما عن التجربة الجديدة، فكشف موقع «نيو أطلس» المتخصص في العلوم والتكنولوجيا، أن 1200 شخص من مرضى داء الثعلبة الحاد فقدوا نصف شعرهم على الأقل، إلا أن الجرعات اليومية من الدواء التي أعطيت لهم على مدار 36 أسبوعاً، جعلت الثلث منهم الذين تلقوا 4 مليغرامات من الدواء، نما شعرهم من جديد.

تجارب الدواء مستمرة:

وبهذه اللحظة يشعر الباحثون بالتفاؤل الكبير بشأن احتمال تقدم الدواء من التجارب في المرحلة الثالثة، ولكن حتى اللحظة لم تعتمد إدارة الغذاء والدواء هذا العقار لمحاربة داء الثعلبة الهوائية.
وتستمر التجارب السريرية للتأكد من فعالية وسلامة أنظمة العلاج على المدى الطويل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.