التخطي إلى المحتوى

التخلص من مشاكل البشرة التي تسببها الكمامة

عند ارتدائك الكمامة لوقت طويل يمكن أن تسبب تهيجاً على البشرة الحساسة، وقال البروفيسور بيتر إلسنر إن ارتداء الكمامة يسبب إجهاداً كبيراً للبشرة لأنها تمنعها من التنفس جيداً، وهذا يسبب التهيج والالتهاب.

تعرض البشرة للهواء

ونصح المتحدث باسم الجمعية الألمانية للأمراض الجلدية ضرورة تعرض البشرة للهواء المتجدد لمدة 30 دقيقة تقريباً وذلك بعد ارتداء الكمامة لمدة ساعة وربع.

نظفي بشرتك جيداً

أما اذا كنت تبحثين عن حل بسيط لعلاج البثور التي يمكن أن يسببها ارتداء الكمامة، أو في حالة التعرق الشديد الذي تسببه الكمامة، فالحل الأفضل هو غسل البشرة بماء فاتر أو مسح العرق على نحو لطيف بدون خدش او شد البشرة بطريقة مزعجة.

مستحضرات تنظيف بدون كحول

ويمكنك أيضاً استعمال مستحضر تنظيف خالي من الكحول لتجنب تعرض البشرة لمزيد من الجفاف.

وبعد التنظيف استعملي كريم غني بالدهون لترطيب البشرة ولتحسين وظيفة حاجز الحماية الطبيعي بالبشرة، ومن ثم تخفيف المتاعب.

استشارة الطبيب

وفي حال تسبب ارتداء الكمامة في ظهور مشاكل أكثر حدة أو أدى إلى تدهور حالة مرض جلدي مزمن، فينبغي حينئذ استشارة الطبيب، الذي سيعطيكي العلاج اللازم.

ابتعدي عن الكورتيزون

كما حذر البروفيسور الألماني من منتجات الكورتيزون لذلك يتوجب عليكي الابتعاد عنها قدر الإمكان.

الكمامة تسبب التهاب:

وأشارت طبيبة الأمراض الجلدية الألمانية، الدكتورة أوتا شلوسبيرجر إلى أن ارتداء الكمامة يمكن أن يسبب مشاكل للأشخاص اللذين يعانون من حب الشباب أو التهاب الجلد العصبي.

وذلك بسبب التنفس الذي ينشأ تحت الكمامة ويكون “غرفة رطبة”، كما أن البشرة تتعرض لاحتكاك ميكانيكي.

ولتجنب المشاكل نصحت الطبيبة الألمانية بالاستغناء عن المكياج، حتى لا تتم تغطية البشرة بشكل مزدوج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.