التخطي إلى المحتوى

أيلون ماسك.. يفجر مفاجأة جديدة يمكنها أن تحتضن حرية التعبير لكافة المستخدمين

فجر الملياردير الأمريكي “إيلون ماسك” الرئيس التنفيذي لشركة تسلا مفاجأة مدوية، كشف فيها عن نيته ابتكار منصة تواصل جديدة.

حيث كشف في تغريدة على حسابه في “تويتر” يوم السبت إنه “يفكر بجدية” في بناء منصة جديدة للتواصل الاجتماعي.

إجابة عن سؤال أحد مستخدمي تويتر

وكان إيلون ماسك يرد على سؤال أحد مستخدمي تويتر حول ما إذا كان سيفكر في إنشاء منصة تواصل اجتماعي جديدة، تتألف من خوارزمية مفتوحة المصدر وتسمح بحرية التعبير، ولا تعتمد على الإعلانات.

انتقاد كبير لتويتر

وكان إيلون ماسك قد وجه انتقاد كبير لمنصة تويتر التي يستخدمها بكثرة بسبب سياستها في الآونة الأخيرة، قائلا:ً “إن تويتر تقوض الديمقراطية بعدم التزامها بمبادئ حرية التعبير”.

وجاءت هذه المفاجأة بعد أن نشر إيلون ماسك استطلاع رأي على تويتر سأل فيه متابعيه عما إذا كانوا يعتقدون أن تويتر يلتزم بمبدأ حرية التعبير، وكانت إجابة أكثر من 70٪ “لا”.

وأردف ماسك يوم الجمعة مع الاستطلاع “نتائج هذا الاستطلاع ستكون مهمة. يرجى التصويت بعناية”.

يتعاون مع شركات تحمي حرية التعبير

وفي حال بدأ ماسك في إنشاء المنصة الجديدة، فسيتعاون بذلك مع مجموعة كبيرة من شركات التكنولوجيا التي تروج لنفسها على أنها حامية حرية التعبير والتي تهدف إلى جذب المستخدمين الذين يشعرون بأن وجهات نظرهم يتم قمعها على منصات التواصل الإجتماعي مثل تويتر وفيسبوك المملوك لشركة ميتا ويوتيوب المملوك لألفابت.

شركات يمكن أن تساعد ماسك

ولم تحصد كل من شركة تروث سوشيال لمالكها دونالد ترامب وجيتر وبارلر، وموقع رامبل لمقاطع الفيديو، شعبية المنصات الرئيسية للتواصل الإجتماعي حتى اللحظة.

التعليقات