التخطي إلى المحتوى

تعرف على مشكلة تساقط الشعر

مشكلة تساقط الشعر هي أبرز المشاكل التي يعاني منها الفتيان والفتيات على حد سواء، وتعود للكثير من الأسباب التي يمكن أن تكون خطيرة أو غير خطيرة.

حلول مشكلة تساقط الشعر

وبسبب تزايد التساؤلات حول هذه المشكلة، كشف الخبراء عن العديد من الحلول التي يمكن أن تحل مشكلة تساقط الشعر، أو تخفف من تأثيراتها، وكشفوا أيضاً عن أبرز خمسة أسباب شائعة لتساقط الشعر وكيفية إصلاحها.

مشكلة الشعر الكربي

تعد مشكلة تساقط الشعر الكربي المسمى باسم التخلص من الإجهاد، من أبرز الأسباب الشائعة لتساقط الشعر.

الإجهاد العاطفي

وعندما تمر بفترة شديدة من الإجهاد العاطفي أو الجسدي، ينتقل جسمك إلى وضع البقاء على قيد الحياة، وبذلك يوقف الوظائف غير الأساسية للحفاظ على العناصر الغذائية، ونمو الشعر هو شيء يراه الجسم شيء غير ضروري، ولكن لن تشعر بمشكلة تساقط الشعر إلا بعد ثلاثة إلى ستة أشهر من فترة التوتر لأن عامل التوتر يستغرق وقتاً لتغيير دورة الشعر.

الضغوطات النفسية

ما يمكن أن يكون ناتجاً عن العديد من الضغوطات، مثل: الحمى، والمرض، وضعف الغدة الدرقية، والجراحة، تغيير الدواء، والحمل أو النفاس، والضغوطات النفسية مثل تغيير كبير في الحياة.

تعرف على أسباب تساقط الشعر، وكيفية علاجها!
تعرف على أسباب تساقط الشعر، وكيفية علاجها!

البيوتين علاج مشكلة تساقط الشعر

وعلاج هذه المشكلة يكمن بمكملات الشعر البيوتين، وهو نوع من فيتامين B، والذي يساعد في تحسين نمو الشعر.

تسريحات الشعر

إن تسريحات الشعر التي تشد فروة الرأس، مثل الكعكة الضيقة أو ذيل الحصان، تسبب ما يعرف بـ”ثعلبة الشد”. وتحدث هذه الحالة لأن الشد المستمر للشعر يمكن أن يسبب تكسر الشعر وكذلك الالتهاب والتندب، كما تؤدي ثعلبة الشد إلى تساقط الشعر بشكل دائم لانها تدمر بصيلات الشعر، وللمحافظة على صحة شعرك، جربي قصات شعر مختلفة أسهل على فروة الرأس وتجنبي استخدام المواد الكيميائية على شعرك.

نقص الفيتامينات

إذا لم يحصل جسمك على ما يكفي من العناصر الغذائية من نظامك الغذائي، فقد يؤدي ذلك إلى تساقط الشعر، وهذا أكثر شيوعاً عند الأشخاص الذين يعانون من نقص في الزنك والحديد والبروتين.

البروتين ضروري لنمو الشعر

والبروتين ضروري لنمو الشعر، وإذا كان جسمك يعاني من نقص في البروتين، فسوف يعطي الأولوية لاستخدام البروتين في وظائف الجسم الأساسية أكثر من نمو الشعر، ويمكن حل المشكلة من خلال الحصول على الفيتامينات المناسبة للمساعدة في نمو الشعر وسمكه وصحته العامة ويمكن أن تلجأ إلى اختبارات الدم.

تعرف على أسباب تساقط الشعر، وكيفية علاجها!
تعرف على أسباب تساقط الشعر، وكيفية علاجها!

الثعلبة ومرض الصلع الوراثي

أبرز الحالت المصابة بهذا المرض هم من الذكور، وغالبا ما تكون الثعلبة ذكرية الشكل وراثية وتبدأ عادة في وقت ما بعد البلوغ وقبل سن الأربعين.
ويمكن علاجها بدون وصفة طبية، ويمكن أن تستخدم الروجين: وهو علاج موضعي يعمل عن طريق تحفيز بصيلات الشعر وزيادة حجمها وجعل الشعر أكثر كثافة.

دواء فيناسترايد

-دواء فيناسترايد يمكن أن يخفف من معاناتك أيضاً وهو دواء يُعطى بوصفة طبية ويعمل على تثبيط الهرمون الذي يعيق نمو الشعر. وعادة ما يتم وصف الفيناسترايد للرجال والنساء بعد انقطاع الطمث فقط، نظرا لحقيقة أنه يمكن أن يسبب تشوهات خلقية للنساء في سن الإنجاب.

البلازما الغنية بالصفائح الدموية

-البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) أثناء إجراء PRP تساعدك أيضاً، ويتم حقن الصفائح الدموية من دمك في فروة رأسك، بهدف تجديد الأنسجة ونمو الشعر لاحقاً.

داء الثعلبة

هو مرض من أمراض المناعة الذاتية، يتسبب في قيام الجسم بمهاجمة خلايا الشعر بشكل خاطئ، ما يؤدي إلى تساقط الشعر.

وتؤثر هذه الحالة عادة، على من لديهم استعداد وراثي للإصابة بهذا المرض، ويمكن أن يحدث بسبب الصدمة العاطفية أو الجسدية.

ويجب عند ملاحظتك بقعة صلعاء، يجب أن ترى طبيب الأمراض الجلدية، ويجب أن يتم تشخيص داء الثعلبة من قبل الطبيب، وفي بعض الأحيان يلزم أخذ خزعة لتأكيد التشخيص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.