التخطي إلى المحتوى

النمل يكشف عن مرض السرطان

كشفت دراسة حديثة أن النمل يلعب دوراً كبيراً في حماية صحتنا. ويمكن أن تُستخدم هذه الحشرات في يوم من الأيام للكشف عن السرطان، حيث اكتشف العلماء أنّ النمل، مثل الكلاب، يمكنهم شمّ المرض.

النمل مثل الكلاب

وأفاد موقع صوت بيروت إنترناشونال، أن الكلاب اكتشفت أنواعاً مختلفة من سرطان الثدي والرئة عن طريق استنشاق أنفاس المرضى، إلا أن الدراسة الجديدة وجدت أنّ النمل أيضاً لديه “إمكانات عالية” لكي يتمّ استخدامه كشكل من أشكال الكشف.

الخلايا السرطانية تنبعث منها مركبات مختلفة

وبين الباحثون أنه بعد بضع دقائق فقط من التدريب، تمكن النمل الأسود فورميكا فوسكا من تمييز الخلايا البشرية السليمة عن الخلايا السرطانية، ويعود ذلك برأيهم، لأنّ الخلايا السليمة والسرطانية تنبعث منها مركبات مختلفة يمكن للنمل تمييزها بالرائحة.

وداعاً للإجراءات المكلفة

يعتمد معظم الناس على التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير الشعاعي للثدي أو اختبارات الدم، والتي يمكن أن تكون باهظة الثمن ومؤلمة، لاكتشاف الخلايا السرطانية.

إنّ الدراسة المنشورة في مجلة iScience، هي الأولى التي تظهر أنّ للنمل “إمكانات عالية”، وقادرة على التعلم بسرعة كبيرة، وبتكلفة أقل وأكثر فعالية”.

النمل بحاجة تدريب

وقال الباحثون، من المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي: “تظهر الدراسة أنّ النمل يحتاج فقط إلى عدد قليل من التجارب التدريبية لتعلم وحفظ واكتشاف رائحة الخلايا السرطانية البشرية بشكل موثوق.”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.