التخطي إلى المحتوى

حبة موز على الريق

يعتبر الموز من الفواكه التي تؤكل وحدها، و يتم إدخالها في العصائر لإعطاء القوام السميك للعصير، كما يدخل الموز في صناعة الحلويات والعديد من الأطباق وهو من الأغذية الرئيسية في العديد من البلدان.

بنك البوتاسيوم

يحتوي الموز على البوتاسيوم وهو معدن متعدد الوظائف، لكن إحدى قواه الخارقة هي القدرة على تقليل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية، ويحسن البوتاسيوم تدفق الدم ويجعل الشرايين أقل تيبسًا، مما قد يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

فوائد تناول الموز على الريق

وكان قد كشف موقع health عن فوائد تناول الموز على الريق:

1– يقوي الدم ويخفف من فقر الدم عن طريق نسبة الحديد الموجود بالموز

2– به نسبة عالية من البوتاسيوم وكميات قليلة من الملح، وتم الاعتراف بالموز رسميا من قبل إدارة الاغذية والعقاقير بأنه قادر على خفض ضغط الدم والوقاية من النوبات القلبية والسكتة الدماغية.

3– الموز يساعد في التغلب على الاكتئاب بسبب احتوائه مستويات عالية من التربتوفان، والتي يتم تحويلها إلى مادة السيروتونين – الناقل العصبي في الدماغ، والتي تصاب بها معظم الحوامل في الاشهر الاولى.

4– مواجهة فقدان الكالسيوم بسبب كثرة التبول وبناء عظام قوية مع الموز.

5– يحسن المزاج ويقلل أعراض الدورة الشهرية عن طريق تناول الموز الذي ينظم السكر في الدم ويخفف الإجهاد ويساعد على الاسترخاء.

6– تناول الموز بين وجبات الطعام يساعد على استقرار نسبة السكر في الدم ويقلل من غثيان الصباح.

تعرف على أبرز فوائد وأضرار الموز على الريق!
تعرف على أبرز فوائد وأضرار الموز على الريق!

يحسن عمل جهاز الهضم

يحتوي الموز على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان مثل؛ البكتين (Pectin)، حيث إن استهلاك 100 غرام من الموز يمد الإنسان بما يقارب 7% من نسبة الألياف التي ينصح بتناولها يوميًا، وبهذا يكون سببًا في تسهيل حركة الأمعاء والوقاية من المشاكل الهضمية والعديد من الأمراض المزمنة.

يقي من الإمساك

إن احتواء الموز على الألياف القابلة للذوبان، بنسبة عالية وخاصة البكتين، ونسبة عالية من الماء حيث أن 75% من كتلته هي عبارة عن ماء، يجعله يساهم في تسهيل حركة الأمعاء والهضم في الجسم.

كما وأن احتواءه على العديد من السكريات البسيطة الأحادية يشجع على إفراز العديد من الإنزيمات التي تسهل الهضم وبهذا يكون له دور كبير في الوقاية من الإمساك وعلاجه.

أضرار الموز

ولكن للموز مضار عددة أبرزها:

إذا كان الموز أخضر اللون كلما كان يحتوي على كمية أكبر من النشا وكلما كان هضمه صعبًا، ومن هنا قد يكون سببا لحدوث الإمساك في بعض الأحيان، وبذلك ننصح بتناول الموز الأصفر بكميات معقولة وبما يتناسب مع الاحتياج اليومي للشخص.

التعليقات