التخطي إلى المحتوى

شاب بلجيكي عمره 16 عاماً.. ينطلق في رحلته ليجوب 4 قارات

انطلق الشاب البريطاني البلجيكي ماك روثرفورد الذي يبلغ عمره 16 عاماً، اليوم الأربعاء، من بلغاريا، في مغامرة يهدف من خلالها ليكون أصغر طيار في العالم، ويسعى هذا المغامر ليجوب العالم على متن طائرة خفيفة جداً ليحطم الرقم القياسي ويدخل موسوعة غينيس.

حرب أوكرانيا

وكشف الشاب ماك روثرفورد لوسائل الإعلام قبل أن يقلع من مطار صغير في مدينة رادومير على بعد ساعة بالسيارة من العاصمة البلغارية صوفيا أنه كان مجبوراً على تغيير مسار رحلته بسبب الحرب الأوكرانية.

وأضاف: وهو يرتدي البزة الخاصة ويعتمر قبعة بيسبول زرقاء “لن أعبر فوق أجواء روسيا لكن فوق باكستان والهند والصين وكوريا الجنوبية واليابان لأصل بعد ذلك إلى الولايات المتحدة”.

عائلة طيارين

ولم تكن الازمة الأوكرانية عائقاً أمام حلم هذا الشاب المغامر، وكانت أخته قد سبقته وخاضت هذه الرحلة في عمر الـ19. وهو من عائلة طيارين.

تحقيق رقم قياسي

ويهدف الشاب روثرفورد الذي بدأ بتعلم قيادة الطائرات الخفيفة في عمر السابعة، إلى تحطيم الرقم القياسي في موسوعة غينس، والذي سبق أن حققه البريطاني ترافيس لودلو في عمر 18 عام السنة الماضية.

30 دولة و4 قارات

هذا وسيحلق ماك روثرفورد في سماء 30 دولة موجودة في أربع قارات، بفترة زمنية لا تتجاوز الثلاثة أشهر، وذلك ليؤكد أن العمر ليس ضرورياً لتحقيق أي حلم نرغب به وبين أنه يريد أن يكون مميزاً عن أقرانه.

الجزء الأصعب

وببن روثرفورد أن إقناع والديه كان الجزء الصعب في هذه الرحلة، لانهم كانو غير واثقين بقدراته، وغير واثقين برغبته في الطيران بهذا العمر.

الطقس يساعد

وتعد هذه الفترة مثالية جداً لبدء الرحلة والسفر حول العالم، لأن الطقس مناسب ودرجات الحرارة لم ترتفع في إفريقيا وسيسهل الطقس أيضاً العودة إلى نصف الكرة الشمالي.

ماك روثرفورد

وسيسافر الشاب ماك روثرفورد وحده في هذه الرحلة وسيرافقه صديقه الدب أو لعبته المفضلة والمصنوعة من القماش.

التعليقات