التخطي إلى المحتوى

الأزمات القلبية

تعتبر الأزمات القلبية أكثر الأمراض التي تحصد أرواح البشر حول العالم، وكثير من الأشخاص يخشون مخاطرها، ويتبعون اجراءات الوقاية المتنوعة لصدها ودرء حدوثها.

العامل الوراثي

واعتقد الباحثون مؤخراً أن العامل الوراثي وجينات البشر يمكنها الكشف والتنبؤ بحدوث التجلطات الدموية، ويمكنها تحديد احتمالية تعرض الأشخاص لها..

التجلطات والأزمات القلبية

لا يمكن الكشف عن التجلطات والأزمات القلبية سوى في العيادات الطبية المتخصصة بهذا المجال، ولكن الباحثون أوجدوا حلاً افضل وأسرع للكشف عن الأزمات القلبية، وذلك من خلال هاتفك المحمول..

تطبيق الكتروني:

حيث ابتكر فريق من الباحثين في الولايات المتحدة تطبيقاً إلكترونياً يعمل على الهواتف المحمولة، ويستطيع قياس مخاطر تعرض الشخص لأزمات قلبية بناء على صفاته الوراثية.

ديجيتال ميديسن

حيث كشفت الدراسة التي نشرتها الدورية العلمية “ديجيتال ميديسن” المتخصصة في مجال التطبيقات الرقمية في عالم الطب، ابتكار الفريق البحثي من معهد سريكبس للأبحاث في الولايات المتحدة تطبيق إلكتروني يحمل اسم “ماي جين رانك”، ويستطيع هذا التطبيق إعطاء تقييم لاحتمالات تعرض شخص ما لنوبة قلبية بعد تغذيته بمعلومات جينية عن هذا الشخص.

وسيلة فعالة للتنبيه:

ويرى فريق الباحثين اللذين أجروا الدراسة أن قياس مخاطر التعرض لنوبة قلبية وإبلاغها للشخص المعني عبر تطبيق إلكتروني على الهاتف المحمول يعتبر من الوسائل الفعالة لتنبيه الأشخاص المهددين بالخطر من أجل طلب الرعاية الصحية والحد من احتمالات تعرضهم لمخاطر تهدد حياتهم.

الهندسة الوراثية تكشف الأمراض:

ونقل الموقع الإلكتروني “ميديكال إكسبريس” المتخصص في العلوم عن إيفان ميوز طبيب أمراض القلب في معهد سريكبس قوله: “لقد أصبحت لدينا الفرصة لإدخال علوم الهندسة الوراثية في الكشف عن أمراض القلب والأوعية الدموية، ومساعدة المرضى على فهم المخاطر التي تتهددهم وتمكينهم من اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على حياتهم”.

اختبارات وبيانات:

ويستطيع التطبيق الإلكتروني المجاني الذي يعمل على الهواتف التي تحوي نظام أيفون وأندرويد أن يستدعي البيانات الجينية الخاصة بالمستخدم بعد أن يجري سلسلة اختبارات في شركة “23 أند مي” في مجال اختبارات الهندسة الوراثية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.